من فات قديمه تاه في مكتبة الإسكندرية

مصر : 9-12-2010 - 5:55 ص - نشر

عقدت مكتبة الإسكندرية مهرجاني "من فات قديمه تاه" و"الكتب المستعملة" واللذين ينظمهما مشروع "ذاكرة مصر المعاصرة" بالمكتبة بمشاركة الهيئة العامة لقصور الثقافة وجمعية سيدات أعمال المستقبل بفوة وجمعية هواة طوابع البريد بالإسكندرية وعدد أخر من الجمعيات.

قال الدكتور خالد عزب، المشرف على مشروع ذاكرة مصر المعاصرة، إن مهرجان الكتب المستعملة يهدف إلى تقديم هذه النوعية من الكتب إلى القراء في ظل ارتفاع أسعارها وزيادة الطلب على الإصدارات النادرة، مضيفا أن المهرجان يحوي مجموعة من الكتب النادرة التي نفدت طبعاتها من الأسواق ولم تعد متوافرة في المكتبات.

وأشار إلى أن المهرجان به جناح خاص لسور الأزبكية في القاهرة، لافتا إلى أن المهرجان يضم أيضا كتبا جامعية وثقافية وروايات ودواوين شعرية ومجموعة من الدوريات والكتب الإنجليزية.

وأوضح د. عزب أن مهرجان "من فات قديمه تاه" يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط، ويهدف إلى توعية الأجيال الجديدة بتاريخها، وربطها بماضيها العريق من خلال تعريفها بالأدوات والآلات التي استخدمها المصريون في حياتهم اليومية خلال القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين.

وقال إن المهرجان يضم جناحا خاصا للهيئة العامة لقصور الثقافة يضم منتجات قصور الثقافة المتخصصة من كليم وسجاد وحصير وخزف وفخار وصلصال وزجاج معشق وخرط عربي وطرق على النحاس والخيامية والنحت، بالإضافة إلى وجود ورش عمل فنية لهذه المنتجات لتقدم نماذج حية لطرق تصنيعها أمام الجمهور.

ولفت إلى أن المعرض قدّم لأول مرة الفرصة للمبدعين والهواة لعرض الثروات التي يملكونها من الصور والآلات والأدوات القديمة، والتي تعبر عن الحياة المصرية القديمة، ومنهم: مكرم سلامة، ورأفت الخمساوي، وطارق جرانة، والكاتبة أمل الجيار.

وأشار أن المهرجان يضم أيضا أجنحة لجمعية هواة طوابع البريد بالإسكندرية، وجناح لذاكرة مصر المعاصرة، وجناح لجمعية سيدات أعمال المستقبل بفوة يعرض منتجات الكليم والسجاد، إضافة إلى نول نسيج نادر من فوة. وتتضمن هذه الأجنحة مجموعة متنوعة من الأجهزة والأدوات والصور القديمة، ومنها: أول أجهزة تليفون تم استخدامه بمصر، والجراموفونات، وأجهزة الراديو القديمة، والبيك آب، والطرابيش، والعملات القديمة، ورخص المهن المحمولة على الكتف، ولافتات الشوارع، وصناديق التوفير، وأدوات الكتابة، وأدوات بعض المهن كأدوات الحلاقين.

ونوّه د. عزب إلى أنه سيتم تنظيم المهرجانين سنويا، كما أنه سيتم تنظيمهما كذلك في بيت السناري بحي السيدة زينب في القاهرة في صيف العام القادم، وذلك ضمن الأنشطة التجريبية التي ستقيمها المكتبة ببيت السناري.

حسام الدين الأمير مصر

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

Copyright © 2010 AHLAN.COM All Rights Reserved


أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق