العتاب وجه من وجوه الحب المخفية

العتاب وجه من وجوه الحب المخفية

عاتبوا من تحبون، فالعتاب وجه من وجوه الحب المخفية، عاتبوا من يستحقون العتاب، من لا يستهينون بمشاعركم وأوجاعكم وأحزانكم، لا تسمحوا للعنة الصمت المميت أن تخلق فجوة بينكم،لا تسمحوا للعنة البعد أن تتسع شيئا فشيئا بينكم فتعودوا غرباء من بعد أن كنتم الأقربون إلي بعضكم، لا تسمحوا للعنة الظغوطات والتركمات الثقيلة بأن تنهي وتقتل كل المشاعر بينكم، تنهي كل شيء كأنه لم يكن يوما، إذا كان مازال بداخل بعضكم البعض شيئا من الحب والمودة والرحمة، قاوموا من أجل بعضكم البعض.

لا تسمحوا لأي خلاف أو أي شيء كان أن يفرق بينكم، لا شيء علي هذه الأرض يستحق أن يتخلي المرء عن من يحب، دافعوا عن حبكم وحافظوا علي علاقتكم بكل ما أوتيتم من قوة، فالفراق والغياب والرحيل صعب، وليس بالأمر الهين أبدا، والندم وتأنيب الضمير بعد فوات الآوان وجع كبير وكثير علي روح واحدة، لا شيء يهدم ويدمر المرء أكثر من ضياع وخسارة الشخص الذي يحب.

لا شيء ينهي المرء أكثر من كلمة "يا ليت" يا ليت الزمن يعود يوما، ما كنت لأسمح بأن يسود الصمت القاتل بيننا فينتهي كل شيء، ببطئ شديد فلا يعود الود بيننا مهماحدث، لذلك عاتبوا من تحبون وإلتمسوا لهم الأعذار ولاتسيئوا فهمهم أبدا، أخبروهم بأنكم تحبونهم بشدة وبأنكم لا ترغبون بخسارتهم والتخلي عنهم أبدا، فالشوق بعد الفراق والبعد مُر صعب ومُميت لا يطاق أبدا يا صديق. العتاب خير من الفراق، العتاب وجه من وجوه الحب المخفية.

انشر تعليقك