الحنتريش وعم درويش - أهلاً العربية

قصة الحنتريش وعم درويش

محمد محمد السعيد عيسى
مصر : ۱۰-٤-۲۰۱۵ - ۷:۳۸ ص - نشر

عم درويش، صاحب كشك صغير لبيع الجرائد اليومية، من رجال الجيل القديم العاشقين لسعد باشا زغلول وزمن الطرابيش، كنت أشتري الجرائد من عم درويش وأجلس لأحكي معه قليلا قصص عن أحوال الناس وأحوال البلاد، كان ينتهي الحوار بيننا غالبا على عبارة "مفيش فايدة" تلك العبارة الشهيرة التي قالها الزعيم الراحل سعد باشا، ولكن ما شد انتباهي ليلة الأمس أن الرجل كان مهموما أكثر من أي يوم سبق فسألته مالك يا عم درويش؟ فقال لي مقتضبا التعليم يا بني التعليم.

استغربت من كلامه، كل ما يدور في البلاد من مشكلات سياسية واقتصادية لم يؤثر في الرجل الفقير ولكن الذي أوغر صدره هو حال التعليم، فقلت متعجبا ما الذي حدث في التعليم يا عم درويش؟ هل هناك جديد؟ فقال لي كل يوم يحدث جديد داخل أسوار المدارس، مشاكل عنف بين الطلاب والمعلمين وغش في الاختبارات ومشاكل الدروس الخصوصية والثانوية العامة.

كان الكلام في الصميم، لم أعرف كيف أعقب أو أقول للرجل المسن إلا أن أقول له وما هو الحل من وجهة نظرك يا عم درويش؟ أنت من جيل تربى على القيم والأخلاقيات والمثل، فما هي رؤيتك لكي نخرج مما نحن فيه من هم وغم؟

قال لي يا بني، المشكلة أنكم تريدون أن تدخلوا إلى عقل الطالب من باب واحد رغم أن هناك مائة باب أخر ولكن أنتم تصرون على الدخول من باب واحد فقط حتى وإن كان هذا الباب مغلقا بالسلاسل والأقفال الفولاذية.

فقلت له يا عم درويش نحن المعلمون لدينا العشرات من طرق التدريس المختلفة ننوع بينها ولدينا وسائل متنوعة نستخدمها أثناء الشرح وفيديوهات تعليمية وتعليم تفاعلي وأي باد وانترنت وكل ما يمكن أن تتخيله من طرق مثل التعلم التعاوني ولعب الأدوار والتعلم باللعب، فكيف تقول لي أننا ندخل من باب واحد لعقل الطالب؟

ابتسم الرجل وقال لي هل ترى هذا الباب؟ وأشار بيده إلى باب الكشك الخشبي، قلت له نعم، فقال لي تستطيع أن تدخل منه ماشيا على قدميك أو يمكنك الدخول منه على ركبتيك أو يمكنك أن تدخل منه وأنت على قدم واحدة أو يمكنك أن تدخل منه وأنت ترتدي رداء المهرج أو يمكنك أن تدخل منه وأنت مغمض العينين، وهذا بالضبط ما تقوم به أنت وزملائك فأنتم تنوعون من طرق الدخول لعقل الطالب ولكن ما زلتم تدخلون من باب واحد.

فعلى سبيل المثال مادة العلوم، أنت تشرح الدرس من الكتاب المدرسي المقرر، كم طالب يا ترى يدرس هذا الكتاب في عموم الجمهورية؟ لنقل مليون طالب، فهل هذا الكتاب يتماشى مع عقلية المليون طالب؟ لهذا أقول لك إن التعليم أصبح حنتريش، كله كلام ومشاريع على الورق ولكن أثره بعيد جدا عن عقل الطالب وتفكيره وشخصيته.

كان زمان يأتي عندنا معلمون إنجليز للتدريس في مدارس الأجانب، كان المعلم البريطاني يجلس أسبوع كامل يدرس عقلية كل طالب ثم يذهب ليصرف أموال من خزينة المدرسة ليشتري مجموعة متنوعة من الكتب وكل طالب يختار الكتاب الذي يتناسب محتواه مع ميوله، المهم كان المعلم يحقق أهداف المنهج من خلال مقررات متعددة تتناسب مع طريقة تفكير كل طالب.

لقد كان التعليم ممتع ومناسب وكان الطالب يشعر بشخصيته وقدرته على الاختيار وتحمل المسئولية، ولم يكن للمعلم أي دخل بوضع الاختبارات، فكانت تأتي في سرية تامة من هيئة خاصة مستقلة متخصصة في القياس تختبر الطلاب وعلى أساس ذلك تضع تقارير عن المعلم والمدرسة والإدارة والوزارة بكل حيادية وبعيدا عن أي تدخلات.

بصراحة كلام عم درويش أعجبني فقلت له سأطبق فكرتك في فصولي، فنظر لي نظرة ساخرة وقال هل تعرف ما هي وظيفتي قبل أن أعمل في هذا الكشك؟ قلت له لا، فقال بلهجة اليأس كنت معلما مثلك وحاولت أن أكون مختلفا وأبتعد عن الحنتريش، ولكن النتيجة كما ترى أصبحت بائع للجرائد، وأنصحك قبل أن تقف أمام الحنتريش أن تقوم بحجز الكشك المقابل على النصية الأخرى من الشارع، فأنت بصراحة ستكون بارعا في عمل الفشار على الكورنيش، فنظرت إلى صورة سعد باشا وقلت بصوت غاضب يبقى مفيش فايدة، خلينا في الحنتريش عشان نعيش.

محمد محمد السعيد عيسى Saudi Arabia, Makkah Province

Copyright © 2015 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق