الكوارث الطبيعية: لماذا؟ - أهلاً العربية

الكوارث الطبيعية: لماذا؟

بقلم/ نور الهداية بنت أبو بكر
مصر : ۲۵-۱-۲۰۱۵ - ۱۱:۱۰ ص - نشر

من الكوارث الطبيعية التي تحدث في العالم الفيضانات وثورات البراكين والزلازل والتسونامي والانهيارات الأرضية والعواصف الثلجية والجفاف وغيرها. وبالطبع هذه الكوارث الطبيعية هي من قبل الله. ليعقل بها الإنسان ويفكر لماذا، وما هي أسباب هذه الكوارث الطبيعية.

كما قال الله في القرآن: وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (١١) أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَٰكِن لَّا يَشْعُرُونَ (١٢) سورة البقرة.

وقوع الكارثة صارت ظاهرة شائعة اجتاحت العالم منذ قرون، وأصبحت في يومنا هذا شيئا عاديا في حياة الناس. يجب علينا أن ندرك ونعلم أن الزلازل والتسونامي وحرائق الغابات والفيضانات والعواصف سوف تحدث في أي وقت. وقد أثبتت الأبحاث العلمية أن الأرض هي دائما في عمليات تغيير، بما في ذلك وقوع الكوارث الطبيعية.

إن معرفة أسباب وقوع الكوارث يمكن للإنسان المنع أو السيطرة والحد من الأضرار في الممتلكات والخسائر في الأرواح. قد تكون الكوارث الطبيعية نتيجة الأضرار البيئية الناجمة عن النشاط الاقتصادي البشري كل يوم. وأيضا قد ترجع إلى فشل الإنسان في التخطيط للمستقبل. ونحن نعلم جميعا أن البشر يمكن أن يتنبأ بالفعل بموسم الأمطار، وحدوث الأعاصير والتسونامي، ولكن لماذا يستمر عدد القتلى في الارتفاع؟ هذا لأن هذا التنبؤ لا يعطي الإنذار المبكر الفعلي للكارثة ما يجعلنا في حالة تأهب واستعداد.

إضافة إلى ذلك، الكوارث الطبيعية بدأت الآن مصاحبة مع ظاهرة الاحتباس الحراري، السبب الرئيسي لظاهرة الاحتباس الحراري هو الأنشطة الصناعية، وحرق الوقود مثل الفحم والغاز لدفع الآلات والماكينات، ثم إنفاق الكثير من الغازات المسببة للاحتباس الحراري، وخاصة غاز ثاني أكسيد الكربون، والمزيد من الحرارة المحاصرة من قبل طبقة من الغاز وزيادة في درجات الحرارة في العالم. أثبت العلماء أيضا أن الأرض سوف يحدث لها بالتأكيد تغيرات جذرية في المناخ العالمي في فترة زمنية معينة.

وقوع الكوارث الطبيعية لأسباب عديدة كما ذكر سابقا. يجعلنا نفكر كثيرا، وخصوصا عندما يذهب فيها الآلاف من الأرواح في غمضة عين. نحن بحاجة إلى إيجاد حلول للحد من وقوع الكوارث الطبيعية. كما ورد في القرآن: إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ (١١) سورة الرعد.

نور الهداية بنت أبو بكرMalaysia, Penang

Copyright © 2015 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق