مفهوم الإحترام ما بين القول والفعل - أهلاً العربية

مفهوم الإحترام ما بين القول والفعل

بقلم/ أحمد رمزي
مصر : ۲۵-۱-۲۰۱۵ - ۸:٤۰ ص - نشر

مفهوم الإحترام يختلف من شخص لآخر، أحدهم قد يرى الإحترام عدم قول الألفاظ الخارجة.. والآخر قد يرى الإحترام إمتلاك صفات إنسانية "لا تكذب، لا تقتل..".

من الأجمل والأروع إمتلاك الإثنين معاً، ولكن ما نراه في حياتنا اليومية أن النوع الأكثر شيوعاً من الإحترام هو الإحترام اللغوي، بمعنى لا تسب فلان أو لا تنطق بأي لفظ خارج على العموم، وهذا ما يسميه البعض خارج عن النص ويشمئز منه أكثر الناس مع العلم أن أكثر الناس يستخدمون نفس الألفاظ في حياتهم الشخصية مع اصدقائهم وخلافه.

لكن أين الإحترام الفعلي في هذا النوع، فكيف نطبق الإحترام اللغوي وأفعالنا لا تحمل معنى كلمة الإحترام، نرى في حياتنا اليومية كثيراً من الكذب وكثيراً من الرشوة وكثيراً من رمي المهملات في الشوارع وأمثال لا تحصى من عدم الإحترام، لو ضربنا مثلاً في العمل إذا كان شخص يكره شخص وبينهم مشاكل في العمل، لا يستطيع أن يسبه من باب الإحترام ولكن يبدأ في تخطيط الأذى له في عمله، وهذا سلوك عار تماماً من الإحترام.

أرى في حياتى أشخاص غير ملتزمين لغوياً من باب التعامل بوجه واحد مع الجميع لكن يمتلكون إحتراماً فعلياً لا يقارن نهئياً بأشخاص يمتلكون إحتراماً لغوياً فقط.. أنا شخصياً إذا خُيرت ما بين شخصين، أفضل التعامل مع من يمتلك الإحترام الفعلي.

أحمد رمزيEgypt, Cairo Governorate

Copyright © 2015 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق