أحياء ولكن أموات - أهلاً العربية

أحياء ولكن أموات

بقلم/
مصر : ۳۰-۱۱-۲۰۱٤ - ۷:۳۳ م - نشر

البعض خذلتهم محاكمة اليوم أو كما يطلق عليها إعلامياً "محاكمة القرن" في قتل المتظاهرين وكأن هذه هي التهمة الكبرى التي يٌحاكم عليها مبارك وأعوانه.

المتظاهرون الذين قتلوا في ٢٥ يناير.. من قتلهم؟ أيادي كثيرة كانت خفية وأصبحت الآن ظاهرة هي ومؤامراتها من أشعلت الفتنة في مصر وأشعلت النيران في الأقسام وفتحت السجون وجلبت وباء الإرهاب علي أرض مصر.

القضاء لديه أوراق وأدلة يسير عليها.. فقتل المتظاهرين ليست هي القضية التي ثار عليها شعب مصر في ٢٥ يناير.. ولكن من قتل ملايين المصريين بوباء الفقر والجهل والمرض؟من قتل احلام الشباب وجعل الهجرة غير المشروعة طريق الموت الذي يسلكونه للبحث عن لقمة عيش أو أمل؟

من جعل العشوائيات تنتشر في مصر وبسببها خرج علينا فئران الجهل والإرهاب والتطرف والشذوذ والبلطجة؟

من جعل أطفالنا يبحثون في القمامة عن لقمة خبز لهم؟ ويفترشون الطٌرقات والأرصفة في برد الشتاء وحر الصيف؟

من جعل السرطان والفشل الكلوي والسكري والضغط أمراضاً لا يخلو بيت مصري منها؟

من باع البلد لعصابات رجال الاعمال وترك للشعب المطحون فٌتات الخبز؟

من ترك سيناء أرضا بورا ينمو فيها سرطان الإرهاب علي مر السنوات؟

من بسببهم نمى الجهل والفقر والمرض والبلطجة في مصر؟

الأمر لا يقف عند محاكمة لقتل المتظاهرين الأمر أكبر من يقتل أحلام المصريين؟ ومن بسببهم يموت ملايين المصريين وهم علي قيد الحياة؟

ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون.. صدق الله العظيم.

المتظاهرون أحياء عند ربهم.. ولكن ما مصير الأموات في أجساد الأحياء؟

فهناك الكثيرون في مصر أحياء ولكن أموات.

سمر سالمEgypt

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق