خبرة عام هجري - أهلاً العربية

خبرة عام هجري

بقلم/
مصر : ۳۰-۹-۲۰۱٤ - ۲:۳۹ م - نشر

مرت سنة وطريقي تغير ١٨٠ درجة.. ترقيت – انفصلت – تخرجت – خسرت – استسلمت – قمت – لميت نفسي – وكملت.. رزقني الله حاجات حلوة في المقابل اختبر صبري وإيماني بغيرها اللهم لا اعتراض.

نضجت بواقع صريح للأسف مهمش من البعض بأن الآخرة هي الغاية والدنيا فقط وسيلة، والمهم فيها عبادتك ورضى الوالدين والقناعة بما قسمه الله لك من عافيه، مال، ولد، أو دون ذلك..

تعلمت أن الواحد لازم يشتغل على نفسه ويعزل الخطوات المصيرية عن عبث الغير بنيه خير كانت او شر، في الآخر انت الي تتحمل النتائج. اما عن الالية فلا تتخذ قرار وانت غضبان ولا توعد احد وانت سعيد، مو كل شخص حيقدرك او يتفهم وجهة نظرك وظرفك.

من اليوم، البرود وعدم الانفعال اساس كل ردة فعل لي في المستقبل والتركيز على الاولويات وترتيب وقتي حسب جدولي الخاص مع مراعاة ضميري قبل كلام الناس والي يقويك على الاستقرار والثبات على هذا الكلام ويختصر طريقك للصراط المستقيم بسيط جداً مذكور صراحةً ومضموناً في قوله سبحانه: إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعاً * إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعاً * وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعاً * إِلَّا الْمُصَلِّينَ

تحياتي لمن علمني درساً اليوم قبل الغد القريب.. القادم افضل بإذن الله.

أحمد بندقجيSaudi Arabia

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق