وسع للنسر - أهلاً العربية

وسع للنسر

بقلم/
مصر : ۸-۸-۲۰۱٤ - ۱۰:۳٤ ص - نشر

0gaza5أخبرْني.. ماذا قدمتَ أنتَ لإخوانِك في فلسطين؟

أصليتَ من أجلِهم.. قمت كده بالليل وقلت أصلي ركعتين وأدعو اللهَ أن ينصرَ إخواني في فلسطين وفى ميانمار وفى كلِّ البلاد.

فقط.. بتقدم شوية صور وكلام.. تُـقبّح تخاذلَ العرب ولا بأس.. بس عاوزك تبقى صادق مع نفسك وأد كلمتك..

إذا فُتح بابُ الجهاد هتروح ولا هتكُت؟.. اسأل نفسك كده السؤال دا وانت تعرف انت صادق مع نفسك ولا مش صادق.

أظنّك هتكُت، وتتمسّح بردو بتخاذل العرب هئ.. ومن المُضحكات أنّ صديقاً عزيزاً كنتُ أكلّمه ليلةَ أمس، وهو من النّاس المعروفة المتحمّسة أوى فيسبوكياً لـغـزة.. غزة العزة.. غزة الروح والدم.. غزة الجهاد.. أو ماى جاد.. ما شاء الله دا فارس.

طلبتُ منه أمراً هيّنا.. فلم يستجبْ لي علشان الأمر داهوّت مش مريح نفسيتو.. يا عيني.. فقلتُ له: أمال بقا لو أمرتُك بالجهادِ في غزة كنت هتعمل ايه.. تحمّــس وقال: ليـتَـك فعـلت..

هووووووو أوع الدخان.. وسسسسع للنسر

ضحكَتْ نفسى وتفشَّجت كلماتى

قلتُ له طيّب.. سأتّـجه بعد قليلِِ نحو يثرب

أقصد الكعبةَ قبلةَ المسلمين، وقصدتُ بذلك الصلاةَ، عاوز حاجه من هناك؟

قالى نعم.. دعاءََ بالله عليك

وبمَ أدعو اللهَ لك؟

قالي بالسفر، حلمي إني أسافر للخارج

لا بأس، وإيه كمان..؟

قالي وإني أكمل دراساتي العُليا بالخارج

ها إيه كمان، قعد يعبيلي شوية حاجات، بس إني ألاقي غزة بينهم.. أبداً

إني ألاقي حمداً بينهم.. إني ألاقي إصلاحاً بينهم.. مفييش.

عملت ريفريش لآخر الأخيار، وجدتُ له منشوراً جديداً.. الله أكبر غزة تنتصر

ضحكتُ باكياً , وتذكرتُ قولَ اللهِ تعالى:-

"يا أيُّها الذين آمنوا لمَ تقولون مالا تفعلون؟ كبُر مقتاً عند اللهِ أن تقولوا ما لا تفعلون"

لا تزعل منى يا صاح، فالعيبُ ليس عيبُك وحدَك، والإشكالُ ليس فيكِ يا فلسطين ، نصركِ اللهُ وأهلَك أعداءَكِ وجعلنا لك محرِّرين.

الإشكالُ مع شعوبِِ نافقَتِ الدّين. الإشكالُ في أنظمةِِ ارتمتْ في أحضانِ العـدا وارتوتْ من ضرعِه صارت ترى عدوَّها حبيبَها وحبيبَها عدوَّها نافقت وتخاذلتْ وورَّثتْ أبناءَها.

والأمرُ أوسع من غزة والفجيعةُ أن نُظهرَ الإسلامَ في مظهرِنا دونَ مخبرِنا.

معلش يا صـاح الدرس كان موجع.

اللهم أصلح الرّعيَّة الرّعيَّةَ والراعي.

طه محمد طهEgypt, Alexandria

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق