التطرف والارهاب في البلدان العربية والاسلامية - أهلاً العربية

ضرورة قيام جبهة لمواجهة التطرف الديني والارهاب من البلدان العربية والاسلامية

بقلم/ نزار جاف
مصر : ۳۰-٦-۲۰۱٤ - ۲:۵۲ ص - نشر

تحت شعار "الجبهة الموحدة ضد التطرف الديني في الشرق الاوسط والعالم الاسلامي"، أقام المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في مقره العام بضاحية اورسورواز في العاصمة الفرنسية باريس يوم الاحد ٢٩-٦-٢٠١٤، مأدبة إفطار رمضانية على شرف الوفود العربية والاسلامية التي حضرت الاجتماع السنوي للمقاومة الايرانية بباريس، وقد تشکل الوفد العربي الذي ضم بين صفوفه الشخصيات البرلمانية والسياسية والاعلامية، من وفود قدمت من مصر وسوريا والاردن وتونس وفلسطين والعراق والکويت واليمن، وقد کان وفد هذه السنة أکبر وفد من نوعه شارك لحد الان في هذه المناسبات، فيما کانت هنالك أيضا وفودا من ترکيا باکستان وبنغلاديش والهند واذربيجان.

السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، ألقت کلمة رحبت من خلالها بالحضور وتحدثت عن الشهر الفضيل وأهميته بالنسبة للمسلمين في کل أنحاء العالم، ثم تحدثت عن تدخل النظام الايراني في العراق والخطورة التي يشکله على هذا البلد، وقد ربطت السيدة رجوي بين الذي جرى في سوريا وبين الاحداث الاخيرة في العراق بعد تحرير محافظتي نينوى وصلاح الدين من سيطرة حکومة المالکي، مٶکدة أن النظام الايراني يحاول تکرار السيناريو السوري في العراق من خلال تکثيف تواجد قوات الحرس الثوري هناك.

وأشارت السيدة رجوي الى أنه ليست هناك من مشکلة في المنطقة سوى مشکلة نظام ولاية الفقيه، وتساءلت من الذي يقف وراء التشتت والفرقة والانقسام والتطرف في المنطقة غير نظام ولاية الفقيه؟ وأکدت أن الحل هو إسقاط النظام المتطرف في إيران وإقامة نظام شعبي ديمقراطي في إيران يساهم في السلام والامن والاستقرار في المنطقة والعالم.

ودعت السيدة رجوي مجددا الى ضرورة قيام جبهة من الشعوب والبلدان العربية والاسلامية ضد التطرف الديني والارهاب، ودعت دول المنطقة أيضا الى قطع العلاقة مع النظام الايراني.

وقد ألقى محمد العرابي وزير الخارجية المصري السابق کلمة في الحضور حيا فيها المقاومة الايرانية ونضال الشعب الايراني من أجل الحرية، وأشار فيها الى التغيير الذي جرى في مصر بتخليصها من نظام مرشد الاخوان المسلمين وعودة مصر الى ممارسة دورها الذي يليق بها.

وألقى صالح القلاب وزير الاعلام الاردني السابق، کلمة في الحضور حيا فيها المقاومة الايرانية والسيدة مريم رجوي، الذي قال أن المقارنة بين إيران اليوم وإيران الغد مثل المقارنة بين وجه أحمدي نجاد ووجه السيدة مريم رجوي، وسلط الاضواء على ذکرياته مع الاوضاع في إيران عقب سقوط الشاه حيث قال أنه قد کان من ضمن الذين حضروا مع الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات وقد زار سجن إيفين مع الوفد لکن هذا السجن لم يزال کما أزيل الباستيل بل صار أکثر إکتظاظا بالسجناء الان، وقال إن الخميني بدلا من أن يحرر القدس قد أراد تحرير کربلاء.

وألقى الدکتور ربيع وهو ناشط سوري کلمة قال فيها إن زمن الدکتاتوريات قد ولى وإنتهى وان النظم الدکتاتورية ستسحق بأقدام الثوار من ليبرتي وسوريا، وأکد أن عدد الشهداء في سوريا قد بلغ ٥٠٠ ألف فيما بلغ عدد المفقودين ٥٠٠ ألف آخرين وکل ذلك کان بأمر من نظام ولاية الفقيه في طهران.

وحضرت المٶتمر أيضا هدى جمال عبدالناصر إبنة الزعيم المصري الراحل جمال عبدالناصر، وحيت المقاومة الايرانية وأعلنت تضامنها معها، وعرجت الى ما حدث في مصر فقالت إنه من حسن حظ الشعب المصري أنه قد أبتلي بالنظام الديني لمدة عام واحد، مٶکدة أن في مصر قد تم إستعادة الحکم المدني من الحکم الديني سريعا ولم يسمح لهم بإستخدام الاساليب القمعية، ودعت منظمة مجاهدي خلق للإستفادة من الجيش الايراني والترکيز عليه وعلى قياداته من أجل تحرير الشعب الايراني من هذا النظام. وأشارت الى إعجابها بشخصية مريم رجوي وبکلمتها التي ألقتها في الاجتماع السنوي لهذا العام.

وألقت فتحية البقالي عضوة البرلمان المغربي کلمة هنأت من خلالها المقاومة الايرانية على نجاح الاجتماع السنوي الضخم لها وکذلك بمناسبة قدوم شهر رمضان، وتحدثت عن سکان ليبرتي وما يحدث لهم من مآسي ويمرون بها من أوضاع صعبة، کما تحدثت عن انتهاکات حقوق الانسان في إيران وأدانت ممارسات النظام الايراني بهذا الصدد.

وقال عبدالحکيم الشمري، عضو البرلمان البحريني إن النظام الايراني يعتمد على الکذب والتدليس خصوصا فيما يتعلق بتعامله مع الاوضاع في البحرين، وأکد أن هذا النظام قد حاول إسقاط الحکم في البحرين لکنه فشل، وأشار الى الاوضاع السيئة لموضوع حقوق الانسان في إيران وقال إن هناك مليون طفل مشرد في إيران، وان إيران قد تراجع دورها بسبب هذا النظام کثيرا الى الخلف، وأکد أن مخططات النظام الايراني تتهاوى في البحرين والعراق وسوريا وانه نظام هش سوف يسقط، وقال إن منطقة الخليج تعاني من تدخلات النظام الايراني.

نزار جافFrance, Essonne

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق