هل يمكن الوثوق بالنظام الإيراني؟ - أهلاً العربية

هل يمكن الوثوق بالنظام الإيراني؟

بقلم/ حسن محمودي
مصر : ٤-۵-۲۰۱٤ - ۹:۲۵ م - نشر

تحت وطأة ضغوط من الكونغرس، وافق البيت الأبيض في نهاية المطاف على أن يحظر دخول ديبلوماسي إيراني ضالع في الارهاب إلى أراضي الولايات المتحدة.

النظام الإيراني عين حميد أبو طالبي ممثلاً جديداً له في الأمم المتحدة، الأمر الذي أدى إلى رفض من الكونغرس نظراً لدور أبو طالبي في إحتجاز الدبلوماسيين الأمريكيين 1979-1981 في طهران.

الحقيقة أن حكومة طهران قد تجرأت على ترشيح أبو طالبي وتتكلم عنه بملء الفم سببه يعود الى أن طهران ترى السياسة الأمريكية ضعيفة، كما تدلل على أن حسن روحاني رئيس النظام الإيراني ليس جديراً بالثقة التي أعطتها القوى الغربية له.

إن السياسة الخارجية العدائية التي ينتهجها النظام الإيراني منبثقة عن طبيعة النظام المعادي للديمقراطية، النظام أثبت كيانه عبر القمع العنيف ضد القوى المعارضة وكان أبو طالبي ضالعاً في ذلك.

وبتسمية أبو طالبي، أظهر روحاني الإرتباط المباشر والمتعمد بين المبادئ الأساسية للنظام في القمع والإرهاب وأهداف سياسة جناحه. أبو طالبي هو رجل متهم من قبل المحاكم الإيطالية والشرطة في إغتيال محمد حسين نقدي في عام 1993. نقدي كان ديبلوماسياً إيرانياً انخرط في صفوف المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وأغتيل عام 1993. في ذلك الوقت كتبت صحيفة نيويورك تايمز أن هذا القتل كان آخر قتل في مسلسل الإغتيالات التي "طالت المعارضين لحكومة طهران".

ومؤخرا في عام 2008 كشفت محكمة إيطالية أدلة تؤكد أن النظام الإيراني هو الذي أصدر أوامره لقتل نقدي وأولئك المكلفين بإغتيال نقدي كانوا مسؤولين أمامه بشكل مباشر باعتباره سفير إيران في روما.

إن هذا التصرف المسيء يصدر بشكل مباشر من رئيس النظام الايراني الذي كانت وسائل الإعلام الغربية تروج مجيئه إنتصاراً للإعتدال داخل النظام الديني القمعي تاريخيا. فيما يواصل نظام الملالي دعمه لبشار الأسد ويعدم أصحاب الرأي الآخر والمواطنين العاديين، أكثر من 700 إعدام طيلة ولاية روحاني القصيرة، ويمارس أعماله القمعية بحق المعارضين السياسيين حيث تمثلت في الهجوم الوحشي الذي طال السجناء السياسيين في سجن ايفين سييء الصيت في طهران أواخر الشهر الماضي.

هناك سؤال أساسي بسيط لابد أن تجيب عليه الحكومة الأمريكية وصناع السياسة: على أي أساسي يمكن أن تثق الولايات المتحدة بهذا النظام؟

حسن محموديUnited Kingdom, England

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق