سلامتك من الأرق يا وزير التربية والتعليم

سلامتك من الأرق يا وزير التربية والتعليم

بقلم/
مصر : ۵-۱۱-۲۰۱۳ - ۱۰:۵۱ ص - نشر

mahmoud-abunasrأن تكون وزيراً للتربية والتعليم في مصر، فهي مهمة شاقة بلا شك، وكما يقولون في المثل العربي القديم: هو عمل دونه حصد القتاد.

وفي ظل الحراك الثوري، بعد ثورة يناير المجيدة، تعاقب على وزارة التربية والتعليم أربعة وزراء، بدءاً من أحمد جمال الدين مروراً بجمال العربي ثم إبراهيم غنيم وصولاً للوزير الحالي، محمود أبو النصر.

لم يحقق واحداً من الثلاثة السابقين إنجازاً يذكر وها هو الرابع يحذو حذوهم، وقد جانبه الصواب في تصريحاته الأخيرة لجريدة صدى البلد، التي قال فيها بالنص: أقسم بالله.. "مش بأنام" إلا ٤ ساعات في اليوم من أجل تلبية مطالب المعلمين.

ثم عدد الوزير إنجازاته للمعلمين فقال: دربنا ٤٠ فرداً من ممثلي حركات وإئتلافات المعلمين ليشاركوا في تطهير الوزارة من بقايا الأنظمة السابقة، والتى كانت سببا في إفساد العملية التعليمية.

وأيضاً من إنجازاته على حد قوله: تم الاتفاق على تثبيت المعلمين المتعاقدين والعاملين بالحصة بمديريات التربية والتعليم، حيث تم تثبيت نحو ٧٥ ألف معلم ممن ينطبق عليهم الشروط التي يفرضها القانون.

افرحوا أيها المعلمون فإن وزيركم قد درب ٤٠ زميلاً لكم ليطهروا المديريات من الفساد. وافرحوا أيها المتعاقدون فإن وزيركم قد من عليكم بالتثبيت وهو حقكم بقوة العقد والقانون.

سيدي الوزير: اعلم أن المعلمين ينتظرون منك الكثير وأنه قد فاض بهم الكيل وهم يرون إنحرافاً كبيراً عن المسار الصحيح الذي يحقق مطالبهم في حياة كريمة تليق بالمعلم ومكانته.

هل تعلم سيدي الوزير أن هناك من المعلمين من يتقاضى أقل من خمسين جنيهاً راتباً شهرياً، وأن الكثير منهم يعاني من ظلم إداري في الدرجات والترقيات وقد ضاعت عليهم سنوات من العمر الوظيفي هباءاً منثوراً، وأن كل المعلمين ينتظرون شهر يناير بفارغ الصبر للحصول على الحد الأدنى؟!

نعم معلمو مصر يبحثون عن الحد الأدنى. ليس الحد الأدنى من الرواتب بل الحد الأدنى في حياة كريمة وتقدير أدبي وإجتماعي.

سيدي الوزير: إما إلتفاتاً حقيقياً نحو مطالب المعلمين والبدء في تطبيقها على الفور، وإما ثورة عظيمة تزلزل عرش وزارتك، ووقتها لن ينفعك من تظنهم قادرين على إسكات المعلمين.

ومكسبك الوحيد حينئذ ليس أكثر من نوم عميق وهادئ وليذهب الأرق إلى الجحيم.

محمد عبد التواب عبد الملكمصر

Copyright © 2013 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق