أحفاد الشيطان

أحفاد الشيطان

بقلم/
مصر : ۱۸-۸-۲۰۱۳ - ٦:۲۸ م - نشر

burning-egyptاليوم ١٦-٨-٢٠١٣ إنكشف النقاب عن جماعة أحفاد الشيطان وأنهم أصحاب أجندة شيطانية، اليوم نجد أن كافة مسيراتهم مسلحة وتقوم بأعمال عنف وإرهاب وتخريب وتدمير وإشعال النار في مباني ومؤسسات الدولة وإستخدام مفرط للأسلحة وسقوط قتلى من الشرطة والجماعة.

اليوم يثبتون أنهم لا علاقه لهم بالدين ولا بالوطن، فأي دين يدعو إلى تخريب الوطن وقتل أبناء شعب هذا الوطن، أحفاد الشيطان بلا دين وأصبحوا يدافعون عن أفراد فقط وعن أجندة دولية شيطانية كما يحدث في سوريا، فلا إنتماء إلى الوطن بل الإنتماء اصبح إلى الأجندة التي تحثهم على العنف والإرهاب.

لكن أبناء الشعب الشرفاء تصدوا لهولاء الإخوان كي يتم تطهير الوطن من جماعة أحفاد الشيطان، وهذا يعود بنا إلى أحداث ثوره يناير ٢٠١١ وما تم فيها من أعمال عنف وتخريب في مقرات الحزب الوطني وأقسام الشرطة وإقتحام السجون، فاليوم التاريخ يعيد نفسه، فمن كان يسأل عن الطرف الثالث فالإجابة أصبحت معروفة.

من أين جاءت تلك الجماعة بكل هذه الأفكار، فالمعروف عنها أنها منظمة دولية تحارب من أجل الوصول إلى حكم العالم، مثل ما كان يحاول فعله هتلر ومن بعده الكيان الصهيوني، فهولاء جميعاً لا دين لهم، وقد إنكشف أيضاً أن أحفاد الشيطان بمصر لا دين لهم وما هو ليس بغريب علي تلك المنظمة الشيطانية الدولية هو كم الأسحلة الموجودة مع المنتمين إلى تلك الجماعة وعدد الأفراد المستخدمين للأسلحة.

فإنه يتم الدفع بعناصر خارجية لمناصرة إخوانهم في تلك المنظمة الشيطانيه فنجد منهم من هم من حماس وسوريا وتنظيم القاعدة، ولك هؤلاء لا ينتمون لهذا الوطن، فهنا يعاب علي من ينتمون إلى هذا الوطن، لماذا تخريب وتدمير البلد ولمصلحة من وما الفائده التي تعود علي تلك الفئه من كل هذه الأعمال؟

هؤلاء بلا وعي وبلا عقل، فهم مجرد أداة تستخدم لتنفيذ فكر منظمة لا تهتم بمصلحة أفراد الجماعة ولكن تهتم فقط بمصلحه الأجندة وزعماء تلك المنظمة الشيطانية فقط، فلا يهم عدد الضحايا من الأفراد المغيبين أو المعاقين ذهنياً،ا فمن الآن على كافة أفراد جماعة أحفاد الشيطان الرجوع إلى صفوف الشعب وعدم النظر إلى تلك الأفكار الشيطانية التي تدمر الوطن، لأن الافراد راحلون والوطن هو الباقي ومن يحارب ضد الوطن هو الخاسر الوحيد والعلم بأن الإنضمام إلى صفوف الشعب هو المأمن الوحيد لا غيره والحفاظ علي أرض الوطن ومنشئاته هو الملاذ الوحيد فلنتحد جميعاً للحفاظ علي وطنا الغالي ولنفسد مخططات المنظمة الشيطانية الدولية ولنعمل لعودة أحفاد الشيطان إلى دين الإسلام وإلى أحضان الوطن الذي تربوا به وأنعم عليهم بكافة نعم هذا الوطن..  حفظنا الله من كل شر ونحن نحافظ ونحمي الوطن.

ياسر حسن الجيزاويمصر

Copyright © 2013 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق