27-4-2013 - أهلاً العربية

۲۷ أبريل ۲۰۱۳

هي جت كده واللي عنده كلمة يلمها ٤

هي جت كده واللي عنده كلمة يلمها ٤

بقلم/ عبد العظيم جاد عبد العزيز
مصر : ۲۷-٤-۲۰۱۳ - ۱۰:۵۳ ص

يا فرحة ما تمت

دورت على التاريخ لقيته واقف بنفسه في التحرير

ومعاه كل رجالته وكتابه وأسرة التحرير والتصوير

بيسجلوا للزمن اللي جاي ثورة الحق والتنوير

ثورة شباب إفترش الأرض وهجر نوم السرير

شباب ثابت علي كلمة واحدة إرتضى بالإعتصام تعبير

لا طالب ترضية ولا تسوية ولا حتى كلمة تقدير

ملوش غير مطلب أساسي وحيد هو مطلب التغيير

تغيير القهر والفساد والظلم وتحرير الشعب الأسير

وعزل زبانية السلطنة وأعوانهم وأمنهم وإسقاط الأمير

خضعوا لكل ألوان القمع ما بين تهديد وتحذير

وهجوم أوباش البشر المأجورين مع الجمال والحمير

لكن ثبتت الفئة المؤمنة ومعاهم رب نصير

وسالت دماء الشهداء زكية لها أريج وعبير

شحنت بقوة باقي الشباب كشحن العلم والنفير

وحاول الأمير بعناده يناور مناورة الرمق الاخير

وكانت مناورته القشة اللي قصمت ظهر البعير

لقي نفسه وعياله ورجالته في وضع جد خطير

فأعلن تنحيته وسلم السلطة مجبر للجيش الكبير

وبقي الحلم حقيقة وربك على كل شئ قدبر

وترك الشباب مكانهم قبل ما يتم الفصل الأخير

وركب على الثورة المدعين بالضلال ومن غير حق وبالتزوير

نسأل الله السلامة والخير لمصرنا إنه اللطيف الخبير