۲ أبريل ۲۰۱۳

السماح بالشعارات الدينية

إلغاء حظر الشعارات الدينية... رغبة سلطة أم حرية شعب؟

بقلم/ صبري مسعود
مصر : ۲-٤-۲۰۱۳ - ۵:٤٤ م

الإعلام المصري بين الكم والكيف

الإعلام المصري ما بين تنامي الكم وتدني الكيف

بقلم/ وفاء داود
مصر : ۲-٤-۲۰۱۳ - ۵:۰٤ م

هي جت كده واللي عنده كلمة يلمها ٢

هي جت كده واللي عنده كلمة يلمها ٢ - آهات

بقلم/ عبد العظيم جاد عبد العزيز
مصر : ۲-٤-۲۰۱۳ - ۱:۱۲ م

يا مركب العمر دابت حبال صواريكي

مش عارفة ترسي علي بر أمان يحميكي

البحر أمواجه الغدر والخسة أشكال

متربصين لحظة يأس يكلوني ويكلوكي

 

آدي مستند يثبت إني فلان

وآدي مستند يثبت أن لي مكان

عيشة غلب وغياب للأمن والإنتماء

أتحداك أن تثبت أنني إنسان

 

آدي سنة راحت بخيرها وشرها

الشر فيها كتر والخير قل منها

وندعي أن الجديدة تكون فاتحة خير

علي شعوب الأرض تحب بعضها

 

الأولى آه والتانية آه والتالتة بين البينين

الأولي آه من حكم أنحس من غراب البين

والتانية آه من نظام فاسد قاهر حقير

والتالتة آه من شعب مغلول اليد والرجلين

صـبـر وكـبـريــاء

صـبـر وكـبـريــاء

بقلم/ صلاح عبد الله
مصر : ۲-٤-۲۰۱۳ - ۱۱:۱۰ ص

لا تلعبي معي..

لعبة الملل..

فأنا و الصبر..

أخلاء..

حاولتِ مرارا.. تكرارا..

و تعبك.. قد صار هباء..

كم تدللتِ.. تعللتِ..

ابتسمتِ.. و اعتذرتِ..

و لا مفر من اللقاء..

تواعدنا..

لمثل هذا اليوم..

إذا.. ليوم الأربعاء..

و بقلمي الأحمر سجلت..

أمامها..

في مفكرتي الزرقاء..

حسبها تظن.. أنها..

خلبتني.. بغرةٍ بيضاء..

حسبها تظن.. أنها..

سحرتني.. بعيونٍ خضراء..

حسبها تظن.. أنني..

مفتون.. برموشٍ سوداء..

حسبها تظن.. أنني..

رجل.. بلا كبرياء..

فبدوت.. كمن اعتاد..

أخذ المواعيد.. بسخاء..

مر الأسبوع سريعا..

حان يوم اللقاء..

خطر لي هاجس..

أنها.. لن تأتي..

أو لعلها تنسى..

أنه يوم الأربعاء..

لكن ظنوني.. قد زالت..

فلم تحنث.. لم تهرب..

لم يبق للشك بقاء..

فها قد أتت.. محيرتي..

و ابتدأ لآدم.. حواء..