۲۱ يناير ۲۰۱۳

هل الإخوان هم الطرف الثالث؟

هل يعقل أن يكون الإخوان هم الطرف الثالث؟

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۲۱-۱-۲۰۱۳ - ۷:۰۱ م

هل تصدقون الخرباوي حين يقول "إن الجماعة ضلت الطريق وباتت ترتكب الحرام بعينه، وإنها أخطر جماعة في تاريخ الأمة الإسلامية"؟ ودعك من ادعاءات بعض أعضاء المعارضة حين يؤيدون ذلك… فهم في النهاية معارضة سياسية. ثم دعك من بلاغات المحامي بالنقض الدكتور سمير صبري المتعلقة بجرائم ارتكبت بواسطة الإخوان بدءًا من اقتحام السجون وتهريب المساجين السياسيين من حماس وحزب الله والذي لم يدخل في اختصاصات لجنة تقصي الحقائق بأمر مرسي، إلى القبض على حارس خيرت الشاطر، والمطالبة بتسليح مليشيات الإخوان، خاصة لإعطاء شرعية لما تحمله بالفعل مليشيات الإخوان من أسلحة، والدعوى التي رفعها المحامي المذكور أمام النائب العام بلقاء بين مسئول من الحرس الثوري الإيراني مع قيادات الإخوان (عصام الحداد) لتأسيس الحرس العربي على شاكلة الحرس الإيراني، وتطوير المخابرات المصرية استفادة من خبرة المخابرات الإيرانية، مما كان أحد أسباب الأزمة التي أطاحت باللواء أحمد جمال الدين الذي اعترض علي ذلك. ثم دعك مما قاله إسماعيل محمد نائب رئيس حزب الغد لشئون الإعلام حول إلقاء القبض على أعضاء بحزب الحرية والعدالة وبحوزتهم أسلحة محملة بإحدى السيارات، وافتراض أن كل ذلك دليل على أنهم الطرف الثالث.

الإخوان وإنعدام الثقة السياسية

الإخوان وإنعدام الثقة السياسية في مرحلة ما بعد الثورة

بقلم/ وفاء داود
مصر : ۲۱-۱-۲۰۱۳ - ۸:۱۲ ص