إعدام دبلوماسي جزائري في مالي

إعدام دبلوماسي جزائري

بقلم/
مصر : ٤-۹-۲۰۱۲ - ٤:۲٦ م - نشر

حركة التوحيد والجهاد تنفذ تهديداتها وتعدم دبلوماسياً جزائرياً.

أقدمت حركة التوحيد والجهاد الناشطة في غرب إفريقيا على إعدام أحد الدبلوماسيين الجزائريين الستة الذين إختطفتهم من مقر القنصلية الجزائرية المتواجد بمدينة غاو المالية منذ شهر أفريل الماضي، هذا بعد الإنفلات الأمني الذي شهده الشمال المالي بعد سقوطه في يد حركة الأزواد.

وجاء تأكيد خبر إعدام نائب القنصل، الشهيد طاهر تواتي، بعد البيان الذي أصدره أمير الحركة، أبو وليد الصحراوي، والذي قال فيه إن الحركة أعدمت أحد الدبلوماسيين الجزائريين بعد إنتهاء المهلة التي حددتها للحكومة الجزائرية لمقايضته بثلاثة سجناء من الحركة إعتقلتهم قوات الأمن الجزائرية الشهر الماضي بمدينة غرداية.

وأوضح البيان أن الحكومة الجزائرية تراجعت في آخر لحظة عن تنفيذ عملية التبادل مما أفضى إلى إعدام نائب القنصل الجزائري، الشهيد طاهر تواتي، ودعى أمير الحركة الشعب الجزائري إلى تجنب الإقتراب من المقرات الحكومية الجزائرية.

وكانت حركة التوحيد والجهاد قد أطلقت سراح ثلاثة دبلوماسيين في وقت سابق ولم توضح الخارجية الجزائرية لحد الساعة أي معلومات تخص عملية إطلاق سراح هولاء الدبلوماسيين.

ياسين قدور قطاويالجزائر

Copyright © 2012 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق