الرئيس مبارك.. رجاء لا ترحل - أهلاً العربية

الرئيس مبارك.. رجاء لا ترحل

مصر : ۱۷-۱-۲۰۱۱ - ۵:۵۲ ص - نشر

هذا الرجاء، بل التوسل للرئيس المصري محمد حسني مبارك ألا يرحل!

لا ترحل عنا تاركاً للمصريين هذه التركة الكبيرة من الجهل والفساد والتخلف والمحسوبية.

لا ترحل عن نظامك تاركاً لنا فزاعة الجماعات الدينية المتطرفة، التي خلقتها الأنظمة الأمنية، ومستشاروك ليخيفوا الولايات المتحدة الأمريكية بها.

لا ترحل مبارك، عنا، أو عن دنيانا، أو عن نظامك، وتترك بلادك للهاوية، لقد نجحت خلال سنوات حكمك في تجنيب مصر أي حروب أو نزاعات عن طريق قرارات، كان ممكناً أن يسلكها كثيرون، فشكرا لك. ولكنك نجحت أيضا في تعطيل قطار التقدم الطبيعي لمصر وفي كل المجالات. نجحت في إقصاء كل من يصلح نائباً لك، إما بضمه لمنظومتك، أو تحيده، أو عزله عن العمل العام.

لا ترحل مبارك، وأنت تارك مصر بلا تعددية حزبية حقيقة، وبلا معارضة واعية وفاعلة، وبجهاز أمني للدولة يجيد كل أصناف المؤامرات، ليفرق الجميع، ويبث الفتنة، ويبطش بالجميع.

لا ترحل مبارك، وجهاز الشرطة في بلدك، هو الأسوء على الإطلاق، منذ بداية إلتحاق الطالب، بالرشوة والمحسوبية، ليتعلم ويتدرب على البطش بالمواطن، الرائحة الكريهة لوزارة الداخلية في مصر أزكمت الأنوف، وغطت على أي رائحة للياسمين تصدر عن بعض أفرادها الشرفاء.

لا ترحل مبارك، وتترك لأسرتك هذه التركة، فأنت مثل كل أب، تتمنى الأفضل لأسرتك، بل ومسئول عن ترك مستقبل آمن لهم، فأي مستقبل تتوقع أن تتركه، إذا رحلت –لا قدر الله – قبل أن تصلح ما فسد في عهدك. لا تصدق من يحيطونك في النظام، فالضربة لأهلك ستكون منهم، واقرأ كتب التاريخ.

لا ترحل مبارك، وقد جعلت الحزب الوطني، مافيا، غطى المفسدون فيها على الشرفاء، يبارك العلاقة المحرمة بين السلطة والمال، وأصبح من يمتص دماء المصريين، هو ذاته من عليه ان يقدم الدواء لهم.

لا ترحل مبارك، عن السلطة، وقد خلقت لنا فزاعة الإخوان، لتجلب لنا فزاعة السلف، ولتجلب لنا التطرف المسيحي، لقد جعلتم المسيحي يتطرف في عهدك، رغم أن دينه يوصيه دوماً بالتحمل منتظرا خلاص المسيح، لكن التمييز فاق التحمل، فحملوا صليبهم، وخرجوا بالحجارة، وجهازك الأمني لا يزال يخبرك أنه يسيطر على الأمور.

لا ترحل عن السلطة، وتترك كل ما يخبرك به رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، عن الفساد، وما تحمله التقارير، التي تنوء الصدور الشريفه عن حملها، الكل باتوا فاسدون، وأنت تعلم والجميع يعلم، لم يعودوا أفراداً في السلطة، بل تشعبوا في كل البلاد.

لا ترحل وتترك هذا التمييز، المعلن، بدءاً من رئيس الوزراء، وكل الوزراء، وكل الموظفين الكبار، والمستشارين، ورجال الاعمال، الكل مميز عن باقي المصريين، يعتدون على مصر وخيراتها، ويتساءلون كيف نوصل الدعم لمستحقيه؟!

لا ترحل عن مصر، تاركاً شباب مصر، بتعليم فاشل، وبطالة ويأس، فريسة لشرطة مستبدة مهينة، ولواقع مذري يدفعه للإنتحار مفجراً نفسه، أو حارقاً نفسه، أو مدمناً.

لا ترحل مبارك في طائرة، مصدقاً رئيس الأمن لديك، بأن حياتك مهددة، كما خدعوا بن علي، تونس 10 مليون مواطن، ومصر بها 80 مليون مواطن، إن ثاروا ثورة جياع، فسيكون الجميع الضحية، لست وحدك ولا أسرتك ولا نظامك ولا وزراءك ولا الفاسدين، بل سيكون الكل ضحية بما فيهم الشعب نفسه.

لا ترحل مبارك، قبل ان تصلح بلدك، لا تتأخر، فقد وصل السيل الزبى ،أعلنها ثورة حقيقة، أنت تعلم من سرق، وكيف سرق، وكم سرق. بن علي لن يهنأ ولا أسرته.. فلنتعلم من الدرس.

ستتغير الأمور في مصر، وفي أي لحظة. ستتغير للأسوء أو للأفضل. ولكن في يديك أن تجنبنا الفوضى، وطوفان التيار الديني، وتحولنا لأعداء في بلدنا.. إذا فعلت دولة القانون، وغيرت المواد المعيبة في الدستور "المادتين 76و77"، إن العالم يسخر منا. فلأي مصير تدفعنا، فساد حزبك، وحكومتك، هو السماد المقوي لتربة الجماعات الدينية، وأنت لازالت تحذر من سيطرتهم على الحكم. خدعوك فقالوا إنك ستخلد في مصر، أو ستخلد أسرتك من بعدك.

لا ترحل مبارك، تاركاً 30 عاما من التخلف، والفساد، والبوليسية.. يكفيك شهر واحد لتعلنها بنفسك ثورة تصحيح..

التاريخ يرغمك على ذلك.. الواقع يرغمك على ذلك.. حق 80 مليون يرغمك على ذلك..

عائشة الجيار صحفية مصرية

Copyright © 2011 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

6 تعليقات

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق