كيف تخطط لعام ٢٠١١؟ - أهلاً العربية

كيف تخطط لعام ٢٠١١؟

مصر : ۳۰-۱۲-۲۰۱۰ - ۵:٤۵ ص - نشر

مع قرب انتهاء العام الحالي ودخولنا على أبواب العام الجديد، فنحن بحاجة إلى دخول العام الجديد ونحن على أوجه الاستعداد للانطلاقة فإذا لم نخطط لحياتنا ذلك يعني إننا نخطط للفشل وهناك عدة أشياء بحاجة إلى ترتيب حتى نسير بالطريق الصحيح، ونريد هنا أن نطبق المثل القائل "اتعب اتعب اتعب… اضحك اضحك اضحك" فالبداية نتعب في حياتنا وإذا خطتنا فإننا في النهاية سوف نربح الكثير، والعكس سوف ينقلب علينا فالضحك في بداية الحياة يدعونا إلى التعب في النهاية وعدم الحصول على النتائج التي نريدها.

في دراسة قامت بها جامعة هارفرد في الولايات المتحدة الأمريكية بين أوساط الطلبة وجدت أن 10% فقط من الطلبة يخططون لحياتهم والباقي لا يخطط، وبعد 10 سنوات تمت متابعة عينة الدراسة فوجد الباحثون أن ال%10 من الطلبة هم قادة في أماكنهم وفي أعلى المناصب في أمريكا بينما الباقي لا يذكرون على الخريطة.

يعتقد الكثيرون أن المعادلة الصعبة هي في كيفية إدارة الحياة من خلال خطة يتم وضعها بناء على أفكار وعصف ذهني مسبق، والتساؤل الذي يطرح كيف استطيع أن أخطط لحياتي؟ فحل هذا السؤال يعود عليك فأنت على مقدرة من ذلك إذا أردت التخطيط ما عليك سوى أن تعلم كيف تخطط لحياتك فإذا توفرت الرغبة والفرصة والقدرة تستطيع تعلم هذه المهارة.

ما رأيك أن نعمل معاً الآن على تجهيز الخطة ونكتب في البداية الأهداف التي نريد تحقيقها في السنة القادمة، ويفضل أن لا تزيد الأهداف عن ثلاثة حتى تستطيع تحقيقها، مثال على الأهداف يمكن أن نقول:

– البحث عن الاستقرار الوظيفي.

– تطوير ثقافتي الشخصية في جوانب التنمية البشرية.

– تحقيق مكانة مجتمعية تخدم المجتمع.

ومن هذه الأهداف سوف نخرج بمهام عملية للتنفيذ، والمهام سوف تصنف على جوانب الحياة الخمسة الرئيسية (الجانب الديني والجانب الاجتماعي والثقافي "الفكري" والجانب الصحي والجانب العملي) حتى يكون هناك توازن في الخطة المقترحة، فمثلاً من الهدف الثاني "تطوير ثقافتي الشخصية في جوانب التنمية البشرية" ممكن أن نخرج بالمهام التالية:

– قراءة صحف متخصصة في التنمية البشرية.

– عمل مكتبة الكترونية وورقية تحتوي على كتب تنمية بشرية.

– المشاركة في دورات تدريبية.

هذه المهام الثلاثة تحت تصنيف الجانب الثقافي وهذا الجانب ليس كل شيْ في الحياة فهناك جوانب أخرى بحاجة إلي توازن، فمثلاً الجانب الصحي أنت بحاجة إلى ممارسة الرياضة بشكل دوري حتى تحافظ على صحتك "فالعقل السليم في الجسم السليم" ولا تستطيع القراءة وأنت مريض مثلاً.

وبذلك أنت حددت الأهداف التي تريد تحقيقها والمهام التي تريد تنفيذها ولا يعني ذالك إنك انتهيت من التخطيط فالخطة بحاجة إلي عملية التقييم بشكل دوري والمتابعة المستمرة وفي نهاية الخطة تسأل نفسك، هل حققت ما كنت تخطط له؟ فالجواب يمكن أن نحكم عليه من النتائج والفوائد التي حصلت عليها من تحقيق الأهداف فأصبحت، مناوباً على قراءة الصحف والكتب المتخصصة في مجال التنمية البشرية وشاركت بعدد من الدورات التدريبية وحضرت عدة ورش عمل وندوات كل هذه الأشياء تعتبر تغذية راجعة "Feedback" وتؤكد من تحقيقك للهدف.

وهناك بعض الأمور التي نريد أن نصنعها في العام الجديد، فالمشاريع الجديدة، وقد يشهد عامنا الجديد مشاريع نود إقامتها ويمكن أن نضع لها سقف زمني في الخطة ومقترحات للتنفيذ، وأيضا المهارات التي نريد أن نكتسبها، فمثلاً تريد أن تكتسب مهارة التركيز في الخطة تضع خطوات عملية للتنفيذ ويمكن أن نكتب القيم التي نريد أن نعززها خلال العام الجديد.

ولا ننسى وضع جدول زمني للتنفيذ ومتابعة الجدول بشكل دوري ووضع الخطة في مكان نشاهده كل يوم، مثلاً على الحائط في غرفة النوم في مكان عالي وواضح، والمتابعة الشهرية ضرورية جداً للتقييم وشطب المهام المنفذة وإظهار المهام المرتقبة ويمكن عمل رسائل تذكير بالجوال حتى نتذكر المهام، بذلك تكون قد خططت لحياتك بنجاح.

محمد هشام أبو القمبز فلسطين

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق