تيسير إجراءات الحدود بين تونس وليبيا - أهلاً العربية

تيسير إجراءات الحدود بين تونس وليبيا

مصر : ۱۱-۱۱-۲۰۱۰ - ٦:۵۲ ص - نشر

إجراءات جديدة تريح تجار تونس بالمناطق الحدودية مع ليبيا..

استبشر عديد من صغار التجار التونسيين، خاصة بمنطقة بن قردان بالجنوب التونسي على الحدود الليبية، بالإعلان الذي أصدرته يوم 29 اكتوبر اللجنة العليا المشتركة التونسية في ختام اجتماعها بتونس.

وكانت اللجنة العليا التنفيذية المشتركة (الليبية التونسية) أصدرت في ختام اجتماعها بتونس العاصمة حزمة من الإجراءات من أبرزها رفع القيود على تنقل الأشخاص بما يمكن المواطنين في ليبيا وتونس من التنقل بين البلدين دون عوائق وقيود ادارية أو دفع مبالغ مالية وهو ما يجسم ما تم الاتفاق عليه سابقا.

وشهدت الصائفة الماضية مواجهات واحتجاجات في المنطقة الحدودية بمنطقة راس جدير بسبب إجراءات اتخذتها السطات الليبية على حركة المسافرين اعتبرها سكان المناطق الحدودية جائرة وتحرمهم من لقمة عيشهم، اذ اشترطت السلطات الليبية على كل مسافر أن يستظهر بمبلغ الف دولار لدخول أراضيها كما استحدثت ضريبة قيمتها مئة وخمسون دينارا يدفعها كل صاحب سيارة يرغب في اجتياز الحدود اللليبية.

قال فاتح الكافي المتخصص في الشؤون الليبية التونسية "رغم ان اللجنة التونسية الليبية اتخذت اجراءات تاريخية تعتبر استراتيجية لانها تؤسس لاقلاع حقيقي في العلاقات بين البلدين، الا ان الاهتمام الاكبر انصب على اجراء رفع القيود على تنقل البضائع والاشخاص بين البلدين دون عوائق او دفع رسوم، وهذا الاهتمام يمكن فهمه لانه يهم الالاف من الناس الذين يعيشون من مداخيل التجارة بين تونس وليبيا فضلا على ان العديد من العوائل التونسية تستفيد من السلع الليبية المستوردة التي يقتنونها باسعار لا تقبل المنافسة.

وكانت اللجنة العليا التي ترأس جلساتها رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي ونظيره الليبي البغدادي المحمدوي، قررت أيضا زيادة حجم الاستثمارات المتبادلة بالاتفاق على بعث منطقة اقتصادية بين بنقردان على الحدود الليبية وزوارة الحدوديتان لاحتضان شركات استثمارية وتكون منطقة حرة خالية من كل العوائق بالنسبة إلى التبادل التجاري وكذلك اعادة هيكلة الاستثمارات الليبية بتونس بإنشاء شركة قابضة تؤول اليها مشاريع الاستثمار الليبية بتونس وتتولى ادارتها وزيادة حجم استثماراتها كما قررت اللجنة الدخول في مشاريع كبرى أهمها إنشاء مصفاة في الصخيرة بالجنوب التونسي وكذلك بعض المشاريع السياحية والخدماتية.

ووفقا للبيان الختامي للجنة التونسية الليبية المشتركة فان البلدين سيعملان على مضاعفة حجم الاستثمار الى الضعفين ليصل الى ملياري دولار وسيخصص اجتماع لهذ الغرض خلال الشهر القادم.

هدى الطرابلسي تونس

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق