إطلاق سراح زعيم إسلامي بتونس - أهلاً العربية

إطلاق سراح زعيم إسلامي بتونس

بقلم/
مصر : ٤-۱۱-۲۰۱۰ - ۷:۳۰ ص - نشر

إستبعد مراقبون في تونس أن يكون إطلاق سراح الصادق شورو، الرئيس السابق لحركة النهضة في تونس، مؤشرا على انفتاح السلطة مع اقدم حركة اسلامية في تونس.

وقالت منظمة حرية وانصاف في بيان يوم 30 أكتوبر ان شورو أطلق سراحه من سجن اعتقاله بالناظور شمال العاصمة التونسية بعد قضائه 23 شهرا بسبب ادانته بتهمة "الاحتفاظ بجمعية غير مرخص فيها".

وحسب منظمة حرية وانصاف فان شورو الذي اطلق سراحه ضمن عفو شمل العشرات من الاسلاميين في نوفمبر 2008 ليعاد اعتقاله بعد ايام معدودات بسبب ما اعتبره القضاء التونسي عدم احترام شروط السراح الشرطي "عميد المساجين السياسيين بقضائه ما يقارب العشرين عاما من السجن" وقالت المنظمة ان الاحكام التي صدرت في حق الرئيس السابق لحركة النهضة هي احكام "جائرة بسبب نشاطه السياسي في اطار حركة النهضة المعارضة".

وشهدت تسعينات القرن الماضي مواجهات مفتوحة بين التيار الاسلامي المحسوب على حركة النهضة وحزب التحرير الاسلامي انتهت بالزج بالمئات من قيادييهم ومناصريهم في السجن وقد وجهت للعديد منهم تهما تتعلق باستخدام العنف او التخطيط له ضد اجهزه الدولة ورموزها، وفي نوفمبر 2008 اطلق سراح جميع المساجين الاسلاميين الذين تقول عنهم السلطات انهم مساجين حق عام بسبب ارتكابهم او دعوتهم للعنف وترفض تسميتهم بالمساجين السياسيين.

وطالبت حركة النهضة في بيان اصدرته من لندن يوم 30 أكتوبر بمناسبة اطلاق سراح شورو "بضرورة الإصلاح السياسي الشامل والعاجل، وفتح الطريق أمام الحريات والانتقال الديمقراطي، واحترام إرادة الشعب وأسس الجمهورية، وإنهاء حالة الإنغلاق".

كما دعا بيان لمحمد النوري رئيس جمعية الحقيقة والانصاف القريبة من التيار الاسلامي في تونس الى احترام حق الصادق شورو "في حرية التعبير والتنقل والتنظيم والمشاركة في الحياة العامة واسترداد حقوقه المدنية والسياسية".

اما سمير ديلو رئيس الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين فقد دعا بدوره الى تمكين الرئيس السابق لحركة النهضة "من جميع حقوقه التي يضمنها له الدستور و المواثيق الدولية و قوانين البلاد،   ونرى في الحصار المضروب على منزله بعد تسريحه مؤشرا على تواصل عقلية التشفي والانتقام والتمييز بين المواطنين على أساس قناعتهم و انتماءاتهم".

ويذكر أن قانون الاحزاب في تونس يمنع تكوين احزاب ذات مرجعية دينية.

هدى الطرابلسي تونس

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق