إدانات فلسطينية لقانون يمين الولاء - أهلاً العربية

إدانات فلسطينية لقانون يمين الولاء

بقلم/
مصر : ۱۳-۱۰-۲۰۱۰ - ۱۱:۵۰ ص - نشر

صادق مجلس الوزراء الإسرائيلي على التعديل المقترح لقانون الجنسية الجديد، الذي يلزم من يطلب الحصول على الجنسية الإسرائيلية إعلان ولائه لدولة إسرائيل باعتبارها دولة يهودية ديمقراطية.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن هذا التعديل يعبر عن خلاصة المبادئ الصهيونية وطبيعة دولة إسرائيل.

وبدورها انتقدت السلطة الفلسطينية هذا القرار، واصفة إياه بالقرار السلبي الذي يمس الأقلية الفلسطينية التي تعيش داخل إسرائيل، والذي من شأنه أن يمس بمصلحة الفلسطينيين الواقعين تحت الاحتلال.

واعتبرت أن هذا القرار يعد انعكاساً لتوجهات حزب الليكود المعادية للديمقراطية والتعايش والسلام، مشيرةً الى إقرار هذا القانون في هذا الوقت يعبر عن الكذبة الكبيرة التي يدعيها نتنياهو برغبته في الوصول الى حل سياسي يرضي جميع الأطراف.

ومن جانبها استنكرت حركة فتح على لسان نعيمة الشيخ النائبة عن كتلة فتح البرلمانية هذا القانون، معتبرةً انه يستهدف الوجود الفلسطيني بشكل أساسي، ويدل على العقلية العنصرية التي تحكم إسرائيل وعلى سياسة التطهير العرقي التي تمارس ضد الشعب الفلسطيني.

وفي ذات السياق أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين قرار الحكومة الإسرائيلية، واصفهً إياه بالقانون الفاشي والعنصري.

واعتبرت الجبهة في بيان وصل أهـــلاً العربية نسخه عنه، أن هذا القرار يضاف الى سلسلة طويلة من القرارات والقوانين العنصرية التي تعري ادعاءات إسرائيل المستمرة بالديمقراطية وحماية حقوق الانسان.

ومن جهة أخرى أكد د. أحمد بحر، النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، على أن مصادقة الحكومة الإسرائيلية على قانون الجنسية يعد جريمة قانونية وإنسانية بامتياز.

وأشار بحر خلال بيان وصل أهـــلاً العربية نسخه عنه، الى أن هذا القانون يهدف الى تزوير تاريخ الشعب الفلسطيني وأحقيته في أرض آبائه وأجداده.

وذكر بحر أن قانون الولاء الصهيوني الجديد يشكل مقدمة لنكبة تهجير كبرى بحق الشعب الفلسطيني داخل أراضي 48، وتوطئة لتفريغ الداخل الفلسطيني من أصحابه الأصليين.

وفي نفس السياق نددت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطيني بقانون الجنسية الإسرائيلي الجديد، معتبرةً أن ذلك يكشف عن الوجه العنصري لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

واعتبرت الجبهة في بيان وصل أهـــلاً العربية نسخه عنه، أن هذا القانون يعطي الضوء الأخضر للمستوطنين بممارسة جرائمهم بحق الشعب الفلسطيني.

ووصفت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين هذا القرار بأنه يعطي مبررات لطرد الفلسطينيين من أرضهم، في إطار خطة "الترانسفير" التي تحاول إسرائيل فرضها.

وقالت حركة الجهاد الإسلامي، إن هذا القرار يعبر عن الأهداف العنصرية التي تهدد وجود المواطنين الفلسطينيين داخل أراضي ال48.

وطالبت الجهات الفلسطينية التي عبرت عن إدانتها للقرار، بضرورة إدانة المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الانسان لهذا القرار الذي يستهدف الوجود الفلسطيني داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ومررت الحكومة الإسرائيلية المؤلفة من 30 عضواً هذا التعديل الذي اقترحه ياكوف نعيمان وزير العدل الإسرائيلي، بأغلبية 22 صوتاً مقابل 8 أصوات.

وصوت ضد القانون خمسة وزراء من حزب العمل بزعامة ايهود باراك وزير الدفاع الإسرائيلي، إضافة الى ثلاثة أعضاء من حزب الليكود.

وسيؤثر القرار بشكل كبير على الفلسطينيين أو غير اليهود الذين يدخلون إسرائيل، أو يتزوجون، أو يسعون للحصول على الجنسية.

حسام خضرة فلسطين

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق