شجاعة النائب حنين زعبي - أهلاً العربية

شجاعة النائب حنين زعبي

مصر : ۲۱-۷-۲۰۱۰ - ٦:۳۵ م - نشر

قرر الكنيست الإسرائلي، بعنصريته المفرطة، سلب الحقوق البرلمانية من النائب حنين زعبي بسبب مشاركتها في أسطول الحرية.

أقرت الهيئة العامة للكنيست الإسرائيلي مساء يوم الثلاثاء الموافق 13\07\2010 بأغلبية 34 صوتاً مقابل 16 توصية لجنة الكنيست سحب الحقوق البرلمانية من النائب حنين زعبي في أعقاب مشاركتها في أسطول الحرية. و يشكل هذا القرار للهيئة العامة للكنيست قراراً نهائياً بعد أن ناقشت لجنة الكنيست التوصية و أقرتها في 7\6\2010 و بموجبها تسحب من النائب حنين زعبي ثلاث حقوق أساسية تمنح عادة لأعضاء الكنيست الإسرائيلي و هي حرمانها من بعض حق السفر إلى الخارج، و سحب جواز السفر البرلماني، و حرمانها من تمويل المرافعات القضائية في حال تعرضت للمحاكمة.

و في هذا السياق عبرت زعبي عن موقفها من هذا القرار الجائر بحقها حيث قالت: إن القرار يشكل سابقة خطيرة في تعامل الدولة و مؤسساتها مع المواطنين العرب و قيادتهم الشرعية، و يندرج في إطار الملاحقة السياسية للقيادة االعربية التي تشكل مقدمة لسحب الشرعية منها.

و أضافت أيضاً: لم أتوقع عكس ذلك، لأن الدولة التي تفرض حصاراً إجرامياً على مليون و نصف المليون فلسطيني داخل قطاع غزه و تحرمهم أبسط حقوقهم الأساسية و الإنسانية، لا غرابة لها على سلب الحقوق البرلمانية لنائبة في البرلمان تمثل ناخبيها و تمثل صوت الحق و العدل.

القرار يزيدنا إصرارا على مواصلة نضالنا ضد الحصار و ضد الإحتلال و ضد العنصرية و لن يثنينا عن الإستمرار في تمثيل برنامجنا السياسي الذي نقف وراءه داخل الكنيست وخارجه. و أنهت الزعبي بالقول إن حملة التضامن الدولي معها، و التي ستستمر بعد عودتها من اسطول الحرية و إن كتلة التجمع الوطني الديمقراطي ستستنفذ جميع الوسائل المتاحة أمامها محليا و عالميا للجم الحملة الهيستيرية على التجمع الوطني الديمقراطي و القيادة العربية في الداخل.

نذكر ان النائب حنين زعبي قد تعرضت خلال الفترة الماضية منذ عودتها من أسطول الحرية إلى العديد من التهديدات من قبل جهات مختلفه و أيضا قد تعرضت للشتائم و الكلام السوقي المبالغ فيه من قبل أعضاء الكنيست اليهود بالإضافة إلى محالة الاعتداء جسديا عليها خلال خطابها في الكنيست من قبل الأعضاء أنفسهم، إلا أنها دافعت عن نفسها و كان ردها حينها : "أنا لن أرد على التحريض و على الشتائم و التأليب، لأنني ببساطة أحتقر هذه الأقوال و من يقولها."

ببساطة، حنين زعبي ستبقين الأنثى التي بنعومة أظافرها خدشت ضمير العالم الغافل بشهادتها.  تحياتي لها و إحترامي لكبريائها.

حنه كنعاني فلسطين

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

تعليق واحد

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق