فراشــة صـغـيـرة

فراشــة صـغـيـرة

لمحت خطاها كفراشة في البستان قد هَلَت

في خفة بجناحها حلقت وبين الزهر تلهت

ما كدت أرقبها لفينة فلم تلبث بسمتي نبتت

أثر الحلوى بكفها والحلوى من كفها حَلت

تابعتها في سعادة فهناك راحت وهنا حلت

جابت الأركان بخطوها وبرقة دبيبها دَبت

صدى ضحكها كنغمة من الأوتار قد زلت

طربت الأرواح لحسنها والنفس بها حَسَت

أخشى عليها مني ومن العيون إن حسدت

حفظـك الله بقوته فكل القـوى أمامه وهنت

* * *

صلاح عبد الله الباشا الإمارات

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
ثق بنفسك ولا تحزن
[/responsivevoice]

اترك تعليقاً