ثورة فنية في فلسطين

مصر : ۱-۹-۲۰۱۰ - ۷:۳۳ ص - نشر

حركة فنية صاخبة تخترق اجواء فلسطين لتعبر عن تعطش هذا الشعب الذي يستحق ان يعيش بالتعبير عن ذاته بطريقه فنيه بعيده عن الحزن والالم الذي مصدره الاحتلال.

بزمن يكاد ينقرض فيه المسرح والعروض الحية، الا ان فلسطين لا تزال تحافظ على هذا المستوى الفني رغم حصار الهوية التي تحدد اتجاهاتهم وانطلاقاتهم.

ففي هذه الفترة المواكبة لشهر رمضان الكريم بدأت العروض المختلفه من مسرح وغناء ورقص فولوكلوري بالاضافة الى الاعمال التلفزيونية والسينمائية في مختلف المناطق الفلسطينية داخل وخارج الخط الاخضر. من ضمن هذه العروض:

♦ مسلسل الفريق والذي يعرض على قناة ميكس القناة الاولى التي تصدر عن فلسطينيي ال48 لتربطهم مع العالم العربي ومناطق السلطة الفلسطينية. الفريق هو اضخم انتاج درامي فلسطيني محلي من انتاج شركة معا للانتاج التلفزيوني والفني، تدور احداثه حول فريق رياضي يعكس تنوع المجتمع وتناقضاته الاجتماعية بكل مظاهرها، المسلسل حافل بنماذج من النساءالمثابرات والفاعلات والخانعات بحيث ان الادوار تعكس واقع المرأة الفلسطينية.

♦ مسرحية العذراء والموت بطولة الفنانه كلارا خوري بالاشتراك مع الفنانين عامر حليحل وصالح بكري، من انتاج مسرح الميدان في حيفا، اخراج جوليانو مير خميس وتأليف الكاتب التشيلي اربيل دورفمان.

♦ عروض غناء ورقص تعبيري لفرقة جذور المؤلفة من: رهام حمادي، حسام عبد الغني، احمد دراوشة، لؤي خليف، ونايف سرحان. جذور هذه الفرقه تشكلت لتمتعنا بأجمل ما خلف التراث الفلسطيني في قالب عصري يجمع بين الغناء والرقص التعبيري الجميل.

♦ حكحكي اي حك الحكي وهي ستاند اب كوميدي للفنان ايمن نحاس، من اخراج المبدع ايهاب بحوث.

بالاضافة الى حفلات وامسيات رمضانية في بيت لحم ورام الله وعكا وحيفا وباقي المدن الفلسطينية بحيث تشهد فلسطين ثورة ابداعية نالت بها العديد من الجوائز والمتابعه من الجمهور المحلي والعربي في فلسطين والعالم.

نأمل ان تستمر هذه الثورة الراقية بالتعبير عن ما بداخل هذا الوطن المليء بالمبدعين الذين ينتظرون فقط فرصة لتجاوز حاجز الهوية ليمتعونا باجمل عروض.

حنه كنعاني فلسطين


Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق