المعارك الخطأ في الأزمنة العثرة

بقلم/
مصر : ۱۵-۹-۲۰۱۰ - ۱۰:۵۰ م - نشر

المعارك الخطأ في الأزمنة العثرة

المتباكون على حائط الوحدة الضائعة.. في معركة أمنا عائشة.

ما أكثر الموتورين على اختلاف جنسياتهم وعقائدهم وثقافتهم، ففى الوقت الذي تعانى فيه الأمة العربية والإسلامية من كل أسباب العجز والضعف والتفكك والهوان، واشتعال الحروب بين الفئات والجماعات المختلفة، وتفشى الجوع وضعف التنمية، تخرج علينا بعض المواقع الالكترونية –المشبوهة- ببيانات تكفيرية وتهديدية في معركة يمكن أن نسميها معركة "أمنا عائشة"، ويتقدم بيان هذه المعركة هيئة –مصطنعة- وهمية تسمى "الهيئة العالمية للسنة النبوية"، ويمكن للمتابع أن يعرف أن هذه البيانات وهذه المعركة يقف ورائها موقع" الإسلام ميمو" أو المعروف بمفكرة الإسلام وجريدة الكترونية تسمى" المصريون"، وكذلك شبكة القتلة القداما والقاعديين حاليا، وخرج البيان في صورة فضيحة من العيار الثقيل.

بيان عالمي يندد بالهجمة الشيعية على أم المؤمنين عائشة:

كان هذا عنوان البيان الذي نشرته "مفكرة الإسلام" و"المصريون" والعديد من المواقع التابعة لهذا الخط وهذا المنهج. العنوان يقول "بالهجمة الشيعية" وهى صيغة جمع، وإذا ما أكملت باقي البيان، ستجد أن البيان يقول :حيث جرح العالم الشيعي المدعو ياسر الحبيب مشاعر وعقائد أكثر من مليار مسلم كعادته بالطعن والسب في رموز الأمة من الصحابة وأمهات المؤمنين الذين رضي الله عنهم ورضوا عنه وأعد لهم جنات تجرى من تحتهم الأنهار خالدين فيها أبدا -كما أخبر بذلك القرآن الكريم- ويأبى هذا المجرم إلا أن يعكر صفو هذه الأيام المباركة بفعلته الشنيعة يوم الجمعة 17 رمضان1431  الموافق27 أغسطس 2010م بإقامة احتفالية ضخمة في مدينة لندن تحت رعاية هيئة خدام المهدي وبحضور علماء ومثقفين شيعة، تحت شعار (فرحة الحسن-عائشة في النار) احتفالا وفرحا بمناسبة موت الطاهرة".

فالبيان يتحدث عن شخص بعينه وهو "ياسر الحبيب" وللعلم والأمانة العلمية –التي لا يعرفها هؤلاء– إن ياسر الحبيب ليس رجل دين ولا شيخا ولا مرجعا، بل هو طالب علم وبالمعنى المعاصر واحدا من المثقفين، وهو لاجىء سياسي في لندن وكويتي الجنسية.

كما أن قوله إن صح أنه قال لا يحسب على الشيعة مطلقا نظرا لان الشيعة تتبع في اعتقادها ما أقول مراجعهم العظام والذى قال فيهم الموقع البيان ذاته: "دار التقريب بالقاهرة والمجمع العالمي للتقريب بإيران إلى استصدار فتوى شيعية واضحة وصريحة من المرجعيات الشيعية المعتبرة بتجريم وتحريم سب الصحابة وأمهات المؤمنين أو الطعن فيهم".

ومن خلال الأسطر السابقة يتبين أن النية الحقيقية لهذا البيان ليس دفاعا عن أم المؤمنين –نعم هي أم المؤمنين شئت أنا أو غيري أم أبيت– ولكن هو الدفع بالماء الآسن فى الأمة حتى يروق لهم الجو وفق هواهم المريض، فالمجمع العالمي للتقريب وهو مجمع اسلامى"شيعي" أصدر بيانا وفتوى دينية واضحة وصريحة من كافة المراجع بتحريم سب الصحابة، فإذا كان هذا موقف علماء الشيعة ومراجعهم فإن عنوان البيان "هجوم شيعي" عنوان غير أمين وغير منصف وغير حقيقي ولا يخرج إلا عن أصحاب هوى وجهلة ودعاة فتنة، والادهى من ذلك أن عشرات الأسماء، التي تحمل مؤهلات علمية رفيعة، للأسف وقعوا على البيان دون تمييز لما يحتوي، وأرى أن هذا المنهج هو منهج من يقف وراء الفتنة من صحف ومواقع الكترونية تحاول بث الفتنة من خلال الفضاء السيبرى ليصل إلى أرض الواقع بشكل كارثى، فالمصريون –الصحيفة الالكترونية– والإسلام ميمو –مفكرة الإسلام– جميعهم وطوال الفترة السابقة واللاحقة لا يكفون عن تركيز أخبارهم على مصر وخاصة في القضايا التي من شأنها أحداث فتنة طائفية مستعرة في مصر بحجة "الدفاع عن الإسلام"، وهو الأمر نفسه الذي يفعلونه في العراق فهم الذين ينفخون النار في الهشيم الطائفي حتى يستعر، وهو نفس الدور الذي يفعلونه في لبنان حيث يحرضون الطائفة السنية على الصدام بالشيعة تحت زعم أن حزب الله ذراع إيرانية هدفها اقتلاع السنة.

أما ما يفعلونه على مستوى الجمهورية الإسلامية الإيرانية، فهو ما يمكن وصفه بفعل الطابور الخامس الذي يعمل لخدمة الصهيونية والإمبريالية الأمريكية من تحريض كامل وتام وشامل على إيران وإغراء الكيان الصهيوني وأمريكا بضرب إيران.

فدموع التماسيح التي تسيل من أعين هذه الفئة في افتتاحية البيان وبكائهم على أحوال الأمة هم يعلمون جيدا من الذي يقف وراء هذه الكارثة، فلنا أن نسألهم من الذي وقف يطعن ويقاتل ويعادى ويكتب بأقلام تقطر سما ضد الوحدة العربية والمشروع العربي؟ ومن الذي استبدل فلسطين، القبلة الأولى  والحرم الثالث ومسرى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وقلب العروبة النابض بأفغانستان؟ ومن الذي عقد اتفاقيات التعاون والدفاع المشترك مع أمريكا وانجلترا وفرنسا، كيدا وعرقلة لاتفاقيات الدفاع العربي المشترك؟ ومن الذي أفتى بالاستعانة بالكافرين والأمريكان للدفاع عن الأرض العربية الإسلامية؟ ومن..؟ ومن..؟

وعودة على بدء.. إن عائشة كما قلت سابقا أم المؤمنين وزوج النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، وقد عصم الله عرضها وعرض كل زوجاته وكذلك زوجات كل الأنبياء كرامة للنبي نفسه وعظم قدر أزواجه عنده تعالى، وكل المسلمين منذ الصدر الأول وحتى الآن يعرف أن عائشة ليست "معصومة" وهذا ما لم يقله أحد من أهل العلم في كل فرق الإسلام ومذاهبه، وبما أنها ليست معصومة هل يمكن إن تخطأ وترتكب معاص أم لا؟ إن التوافق مع الطبيعة البشرية يقتضى –بحكم الطبائع– أن يقع الإنسان في الخطأ، وهى نفسها تعترف بأنها أخطأت وسعت في الفتنة يوم الجمل –ترجمة عائشة عند الذهبي- وقالت لعبد الله بن عمر لما لم تمنعني يوم الجمل، والنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) حذرها قبل سابق من هذه الفعلة وقال: ليت شعري أيتكن صاحبة الجمل الأدبب تخرج فينبحها كلاب الحوأب، يقتل عن يمينها وعن يسارها قتلى كثير".

وفى كنز العمال ج6 ص84: قال عن طاووس أن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قال لنسائه: أيكن تنبحها كلاب كذا كذا؟ وأياك يا حميراء، قال: أخرجه نعيم بن حماد في الفتن، قال: وسنده صحيح.

هذه الحادثة وغيرها جعلت من عائشة عرضة للاعتراض والهجوم، ومن لديه أدنى معرفة بكتب الرجال والتراجم يجد روايات كثيرة تقول أن رجلا "سب عائشة"، وأنه "نال من عائشة" فيرده بعض الصحابة ويقول كذا وكذا لكن لم يقل صحابي لرجل منهم قط أنك قد كفرت.

إن الذين يتهمون أم المؤمنين لم ينالوا من شرفها ولا من عفتها ولكنهم يأخذون عليها أنها لم تطع أمر النبي وخرجت وخالفت، قد يرى البعض أنها كانت مجتهدة لمنع وقوع الفتنة، وهذا أمر لا بأس به، وآخرون يذهبون إلى أنها كانت سببا للفتنة، إن علاج هذه القضايا لمن عنده ذرة من عقل أو علم هو الحوار والنقاش وليس السباب والتكفير والتهديد بالقتل، لكن ماذا نفعل في قوم عهدوا التفجير والتكفير ولغة القتل والدماء؟

إن معركة "أمنا عائشة" واحدة من المعارك الخطأ، وهذا الخطأ منشأه الجهل والتعصب، وعلى الذين يبحثون عن خروج من الأزمة بكل أبعادها أن يناضلوا من أجل العلم، والحوار، والحرية، والتنمية، وهذه الأبعاد أو الأعمدة الأربعة هي الطريق للخروج من تيه الجهل والتعصب والتخلف؛ وهذا لمن يبحث عن زمن أفضل وحياة كريمة.

محمود جابر مصر

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

13 تعليق

  • محمود جابر

    كل التحية اخى وصديقى الصحفى المحترم الاستاذ/ سيد حسين
    ، دائما اعرف انك تقرأ بمنظور مختلف عن الاخرين منظور منفتح ومتسامح حتى وإن اختلفت مشاربنا ، بيد انك تعرف أننا دائما لا نحارب فى المعارك الخطأ ولا نخرج فى الازمنة العثرة كل التحية لشخصكم المحترم ..
    محمود

  • سيد حسين

    الاخ العزيز و الصديق محمود جابر كما عهدت دوما فيك الحكمة و الخبرة و الابتعاد بالافكار و الرؤى الى حوائط لا يراها الغير ممن غضوا ابصارهم عن الحقائق ليبرروا الدمار الذى الحقوه بالامة العربية اقول لك بكل فخر كن على الدرب سائرا و انا ان شاء الله لمنتصرون

  • محمود جابر

    العزيزة المحترمة الاستاذه/ عائشة.. تحية طيبة، سلام من الله عليك ورحمته وبركاته، رجاء السماح لى ببعض التعقيب، ما طيبيعة الاستنكار الذى كنتى تنتظرينه منى أكثر من ذلك، فقد خرج بيان من مكتب سماحة مرشد الجمهورية الاسلامية الايرانية يستنكر ما قام به "ياسر"، كما صدر بيان من المجمع العالمى للتقريب وايضا صدر بيان من اتحاد الشيعة العالمى، وصدرت عدة بيانات اخرى، ولتعلمى، وهذه المقولة اكررها مرارا وتكرارا ان الاعتبار لدى جمهور الشيعة بمقولة مراجعنا العظام وهم مراجع التقليد وما دون ذلك فقوله لا يلزم الا نفسه. اما ما ذكرتى عن مهنية موقع جريدة "المصريون" فأنا ولعلمك كنت اعمل بالصحافة لمدة كبيرة وانا صحفى منتسب، واعرف صاحب الجريدة جيدا واعرف جهة ارتباطه، واى متابع مهنى يعرف من الاخبار ما هى اهداف الجريدة،
    اما مسألة اهل السنة السلفيين، فعلميا اهل السنة على مستوى الفقه هم الاحناف والمالكية والشوافع والحنابلة، وعلى مستوى العقيدة فهم الاشاعرة والمايترودية، اما السلفيين هؤلاء فهم الذين يسمون فى كتب التراث المجسمة والمشبهة، لانهم لا يقولون بالتأويل ويتمسكون بظاهر النص.. وكانوا قديما يلعنوا ويكفروا، وابلغ مثال على ذلك ما حدث مع ابن تيمية.. ولم يحدث فوز لهؤلاء ولا ظهور الا بظهور الدولة السعودية بمساندة الانجليز وعليك بالبحث عن مذكرات مستر هنفر، أو مملكة آل سعود للمناضل السعودى ناصر السعيد.. وسوف تعلمى جيدا من وراء قيام العرش السعودى وعروش الخليج ودمتى بخير.
    محمود

  • عائشة الجيار

    أيضا اخي الكريم اتعجب من اتهامك للتكفيرين ،من تقصد ،وللعلم هذا أكليشية معروف بين رجال الدين الشيعه ليصفوا أهل السنه السلفيين ،فأنت جئت بمقال تتهم ،السلفيين ،ودول الخليج ،وتذهب لمزا وغمزا ،،أخي محمود كما ذكرت لم تعد هناك بواطن الامور ،،ولا تقيه في الاحاديث،،تقبل تحياتي

  • عائشة الجيار

    بناء على كل الردود السابقة ،كنت ننتظر منك موقف رافض ومستهجن بشدة لما يقوله ياسر ،وليس شغلنا عنه بردود الافعال حوله ،لقد تركت الفعل،،،أخي الكريم الصورة واضحة وبواطن الامور لم تعد بباطنة ،واللعب بالنار من الموتورين لا يمكن تجاهله،واليوم سحبت جنسية هذا السباب في الكويت .وأنا لا أدعي ولا اتهم الشيعه لكون السباب منهم ،،،،واحترم كل من أصدر بيانا من جهات ومؤسسات شيعية ومثل راضي الجبيب في الكويت ….لكن ان نهمش من فعله السباب ،ونسيء باللفظ لموقع محترم "مصريون " فهذا يفسر ان لك مواقف سابقة منه ،قد أختلف مع الموقع أحيانا ،لكن احترم مهنيته ومصداقيته

  • محمود جابر

    بيان حول فتنة الحبيب ومجتبى الشيرازي
    الاتحاد الشيعي العالمي (أتشيع)
    بيان
    " أدع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين ". النحل/125

    منذ البدء أبتلي الفكر الاسلامي بأصحاب الفتن وبالادعياء ممن لا يصدرون عن معرفة ويجافي العلم عقولهم فهم في غيهم يعمهون، وهؤلاء قد ابتغوا الفتنة وسارعوا اليها واوغلوا فيها والله لهم بالمرصاد.

    فالمدعوان ياسر الحبيب ومجتبى الشيرازي هما ابعد ما يكون عن انصاف الحق وهم وامثالهم يخالفون قوله تعالى في الدعوة اليه (بالحكمة والموعظة الحسنة) واستعمال العقل، فبدلا من الحوار وعلوم الكلام اتخذوا من السباب واللعان دربا لمئآربهم فحق على علماء الامة ومراجعها نبذهم والتنكر لاقوالهم وافعالهم التي هي خروج عن الصراط السوي، ودعوة لتفتيت على الاسلام الحنيف.

    ونحن في الاتحاد الشيعي العالمي (أتشيع) رأينا ان علينا واجبا شرعيا وحكما عقليا في التصدي لهؤلاء وتعريف الامة الاسلامية بطبيعة فتنتهم، فإن ما ذهب اليه الحبيب ومجتبى الشيرازي من سباب ولعان لا يمثل فكر اهل البيت عليهم السلام، إذ لا توجد أصول تشريعية وأحكام فقهية في مصادر الشيعة تجيز افعالهم مما يؤكد ضحالة معارفهم وضعف ادراكهم، وانهم ابعد ما يكون عن التأصيل العلمي والتشريعي.

    نسأل الله ان يحفظ الاسلام وعقائد المسلمين من الفتن وان يعجل بظهور القائم المنتظر ليملئها عدلا وقسطا بعد ان ملئت ظلما وجورا.

    الاستاذ الدكتور وليد سعيد البياتي
    رئيس ومؤسس الاتحاد الشيعي العالمي (أتشيع)
    المملكة المتحدة – لندن
    20 / أيلول/ 2010

  • محمود جابر

    عفوا نسيت امرا، لو سعادتك يأ أخت عائشة اجهدتى نفسك قليلا ستجدى تعليقا من المجمع العالمى للتقريب وهو يبين موقفنا من ياسر وامثاله … ولكن سوء الظن يفعل اكثر من ذلك … دمتى طيبة … محمود

  • محمود جابر

    العزيزة المحترمة الاخت / عائشة
    سلام الله عليك ورحمته وبركاته
    ، أولا: ارجو أن ترجعى جيدا الى المقال وستعلمى أننى لست مع ياسر أو غيره ممن يثيرون قضايا تلهى الناس عن واقعهم الاكثر الما ، ثانيا : أنا دخلت على الخط فى هذه القضية ليس دفاعا عن ياسر او غيره بل لكشف اولئك الذين يريدون ان يجعلوا من هذه القضية مقدمة لذبح أخوانى الشيعة وإدخالنا الى فتنة كبرى وتبرير الحرب الامريكية الصهيونية على لبنان وايران . ثالثا: اما عن لقاءات معاليكى مع السيد فلان او علان … مع كافة احترامى لهم ولكى فلا موقفهم ايا ما كان يشملنى ولا انطباعاتك عنهم تعتبر دليلا على ما تقولى …. واسمحى لى ان اقول لك معلومة ربما تغيب عن حضرتك إن مناصرين المرحلة الناصرية ( حلم الوحدة) كانوا هم الشيعة على مستوى المذهب والافراد … ولما قام العدوان الثلاثى على مصر تم انشاء صندوق فى النجف وقم وبيروت لدعم صمود المقاومة المصرية وحضر الى بورسعيد العديد من مراجع الشيعة العظام ، كما هو ثابت ايضا فإن السيد موسى الصدر كان من اكبر مناصرى عبد الناصر ، واكلمك عن معرفة شخصية فإن اغلب جمهور وكوادر وقيادات حزب الله ناصريين الهوى والهوية ، فهذا فى الوقت الذى اخذ عبد الناصر داعى القومية والوحدة الاكبر من اصحابك من أهل السنة – وللعلم فغن التصنيف العلمى لهم يصنفهم على انهم خوارج وهابية- قد كفروا عبد الناصر ولكى ان ترجعى لكتابات الاخوين قطب ( سيد ومحمد) والاخت زينب الغزالى وكل شيوخ وزعماء هذا التيار فى مصر والسعودية ، كما انهم لم يكفروا ناصر وحدة ولكن كل دعاة الوحدة والقومية ، وقالوا عن القومية انها (جاهلية حديثة) ضد الاسلام ….
    وفى الاخير يا اختى….. اما اعتقادى السياسى فأنا قومى عربى تاريخى يقول ذلك وحركتى السياسية والحزبية تقول ذلك ، ما كان مقالى الا للدفاع عن الوحدة فى وجه السفاء رجاء اعادة القراءة ودمتى بخير … محمود

  • عائشة الجيار

    لا أعتقد اننا في الموقع سنكون بوقا لأحد ،والشيعه مع احترامي لهم ولك ،لا يحتاجون من يدافع عنهم ،فالأجندة الايرانية تكفيهم ،ولقد قابلت من قبل رجال دين ومرجعيات شيعة ولة بحثت عن اسمي ولقائي مع العلامة المهري ،ستجد كيف ان ولاء كل شيعي هو لايران وهو امر لا ينفيه شيعي الا لتقيه،لا نريد فتح مناقشات كهذا في موقع انضممنا فيه للوحدة ،لكن علينا ان نتفق الا نتحول لابواق لاجندات هي ضد الوحدة العربية ،والحديث المبطن عن حكومات الخليج واحتمائها بامريكا ليس هذا مكانه ،وعلينا الا نخلط الاوراق.

  • عائشة الجيار

    أخي الكاتب ،،هل استمتعت لياسر ،هل تجرؤ على كتابة ما يتفوه به من بذاءات،أنا لست سلفية ولا اخوانية ،ولكنك لست محايدا ابدا ،انا لست مع من يطالبون بالقتل ،ولكن ان تنتقدهم أيضا في شدة انتقادهم وتكفيرهم لذاك السباب،،،،فهذا أمرا عليه علامات استفهام

  • المجمع العالمى للتقريب

    بسم الله الرحمن الرحيم النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُوْلُوالْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْض (الأحزاب/أية 6) لقد وصل إلينا خبر التصريحات الجهولة المثيرة للفتنة في حق إحدى زوجات النبي الأكرم – صلى الله عليه وآله وسلم – التي أطلقها شخص يرتدي زي رجال الدين الشيعة مما أثار أسفنا الشديد. ونحن نرى أن هذه التصريحات مخالفة للشرع، وتأتي في ظروف حرجة يواجه فيها المسلمون أشد التحديات، ويتعرضون لهجمات شرسة من أعدائهم المتربصين بهم. فمن جهة تواجه بعض البلدان الإسلامية غزوا أجنبيا كأفغانستان والعراق، كما أن الكيان الصهيوني يوغل في تقتيل المسلمين في فلسطين ولبنان ويضرج أبناء الأمة الإسلامية بدمائهم؛ ومن جهة أخرى يواجه المسلمون حربا ناعمة تجسدت في الأيام الأخيرة بنوايا بعض المتعصبين إحراق القرآن الكريم، وكل ذلك يهدد المجتمع الإسلامي والهوية الإسلامية؛ ومن جهة ثالثة فإن الإرهابيين التكفيريين قد ولوغوا في دماء أبناء الأمة، ونراهم يزهقون في كل يوم أرواح الكثير من المسلمين الأبرياء في الباكستان والعراق وسائر البلدان الإسلامية؛ وأخيرا نرى جمعا من المتعصبين الجهلة يؤججون نار الفتنة والتكفير التي أشعلها هؤلاء الإرهابيون. وفي خضم هذه الأجواء المتأزمة سمعنا شخصا نكرة يدعى: "ياسر الحبيب" يدلي بتصريحات ليست مخالفة للمعتقدات الإسلامية ولمتبنيات مدرسة أهل البيت(ع) فحسب، بل هي مخالفة للعقلانية والسياسة، وتصب في صالح الأهداف القديمة لأعداء الإسلام ومذهب أهل البيت(ع)، واليوم يستغل المستكبرون والإرهابيون التكفيرويون هذه التصريحات أبشع استغلال. وتأتي هذه التصريحات لتهتك حرمة المقام الشامخ المعصوم للرسول الأكرم(ص)، وتتعرض لحرمه الشريف، وتسيء إساءة بشعة لعرضه الطاهر، وتتنافى بوضوح مع تعاليم القرآن الكريم وسيرة أهل البيت(ع). ونحن نقتدي ونتأسى في إحترام النبي الأكرم(ص) بالقرآن الكريم وبسيرة الإمام علي بن أبي طالب والسيدة فاطمة الزهراء والأئمة الأطهار(عليهم السلام)، وفتاوى مراجع الشيعة الكبار – خصوصا قائد الثورة الإسلامية الإمام الخامنئي دام ظله – حيث حرموا الإساءة بأي نحو كان لأسرة النبي(ص) ولأصحابه وأزواجه. ومن هنا فإن توجيه التهم الباطلة غير اللائقة لبعض زوجات النبي(ص) هو ما يبتغيه أعداء الإسلام، وهو ما أثاره المرتد "سلمان رشدي" في كتابه آيات شيطانية مما أدى الى غضب الأمة الإسلامية عامة والشيعة على وجه الخصوص، وكان على رأس المتصدين لهذا المرتد الإمام الخميني(قده). ولا يبنغي أن ننسى أن جذور هذه التصريحات غير اللائقة والكاذبة تعود الى المستعمرين والساسة المعادين للإسلام، ونرى أيديهم القذرة تقف وراء هذه التصريحات. ولن ينسى التاريخ المؤامرات الاستعمارية لإيجاد التفرقة بين المسلمين، وتشتيت أبناء الأمة الإسلامية. ومع الأسف يستمثر هؤلاء الأشخاص الذين يثيرون هذه التصريحات التسهيلات التي تقدمها لهم الدول المعادية للإسلام وللتشيع، ويلتحقون بعملهم بصفوف عملاء الإسلام. والمجمع العالمي لأهل البيت(ع) يدين بشدة هذه التصريحات، ويعلن بصراحة أن هذا الشخص وهؤلاء الأشخاص لا يمثلون شيعة أهل البيت(ع)، ولا تنبع هذه التصريحات عن مدرسة أهل البيت ومعارفهم النقية، ومن هنا يشعر أتباع النبي الأكرم(ص) وآل محمد(ع) بالأسى الشديد والتأثر العميق من هذه التصريحات الباطلة. والمجمع العالمي لأهل البيت(ع) يناشد مراجع التقليد العظام، والمؤسسات الشيعية والمفكرين للتنديد بهذه التصريحات، وأن لا يسمحوا لكل جاهل ومتقمص للباس رجال الدين أن يبدي تصريحات باطلة مخالفة للإسلام والمذهب الجعفري مما يؤدي الى تعكير صفو المسلمين، ويقدم بذلك ذريعة لأعداء مدرسة أهل البيت لكي يكفروا الشيعة ويسفكوا دمائهم. وفي الختام ندعو جميع المسلمين وعلماء الإسلام الواعين أن يتنبهوا لهذه المؤامرات، وأن يتمسكوا بالقرآن الكريم وسنة النبي(ص) وأهل بيته الكرام(ع)، وأن لا يسمحوا لبعض القنوات الإعلامية والمنشورات المنحرفة بشق وحدة المسلمين. « اللهم إنا نشكو إليك فقد نبينا – صلواتك عليه وآله – وغيبته ولينا، وكثرة عدونا » « ربنا أفرغ علينا صبرا وثبت أقدامنا وأنصرنا على القوم الكافرين » المجمع العالمي لأهل البيت(ع)29 رمضان المبارك 1431 الأعضاء السابقين المؤسسين آية الله عبد الله جوادي آملي آية ‏الله ابو القاسم خزعلي آية الله ابراهيم اميني علامة سيد مرتضي عسكري آية الله سيد محمود الهاشمي الشاهرودي الأعضاء الفعليين آية الله محسن مجتهد شبستري – ايران حجة الاسلام والمسلمين محسن محمدي عراقي – (اراكي) – ايران حجة الاسلام والمسلمين محسن قمي – ايران آية الله محمد مهدي آصفي – العراق حجة الاسلام والمسلمين سيد احمد خاتمي – ايران آية الله محمد علي تسخيري – ايران حجة الاسلام والمسلمين محمود محمدي عراقي – ايران علامة سيد ساجد علي نقوي – باكستان حجة الاسلام والمسلمين شيخ حسين المعتوق – كويت آية الله قربانعلي دري نجدف آبادي – ايران حجت الاسلام الشيخ نبيل الحلباوي – سوريا آية الله ابو القاسم خزعلي – ايران حجت الاسلام الشيخ عيسي قاسم – بحرين آية الله عباس واعظ طبسي – ايران سيد مرتضي مرتضي – افريقيا آية الله محمد آصف محسني – افغانستان آية الله تقي مصباح يزدي – ايران حجة الاسلام والمسلمين محمد حسن اختري – ايران حجة الاسلام محمد رضا نور اللهيان ماهجر – ايران حجة الاسلام والمسلمين سيد حسن نصر الله – لبنان دكتور علي اكبر ولايتي – ايران حجة الاسلام والمسلمين الدكتر مهدي هادوي تهراني – ايران دكتور سيد مهدي مصطفوي حجة الاسلام والمسلمين سيد ابو الحسن نواب – ايران

  • محمود جابر

    شكرا اخى العزيز واتفق معك واوضح مدى التناقض الفج الذى يعيش فيه هؤلاء فهم يقولون انه لا احد معصوم غير النبى ومع هذا يرفضون مناقشة حياة الصحابة وامهات المؤمنين ، الا يعبر هذا عن التناقض ؟!!! ومع هذا فغن هدفى من المقال لم يكن هذا مطلقا بل ان اردت ان اقول أن هؤلاء يحاولون استغلال القضية هذه فى تبرير تكفيرهم وقتلهم للاشخاص المختلفيون معهم وخاصة الشيعة …..
    كما ان هناك هدف ثالث وهو تقديم تبرير قوى لصمتهم عن مناصرة حزب الله أو الفلسطنيين او اهل العراق واطلاق يد امريكا والكيان الصهيونى ….. وكأن لسان حالهم يقول … يستهلوا ماهم كفره.

  • مسلم

    السلام عليكم و رحمه الله
    موضوع اخذ اكثر من حجمه و لكن كما قال الكاتب استغل اسوأ استغلال حتى يشعلوا نار تاكل الاخضر و اليابس فالسيده عائشه ام المؤمنين تعتبر شخصيه عامه و فى فتره من تاريخ الامه تزعمتها و اى شخصيه لابد من دراسه حياتها و نقد اخطائها ان وجدت و الاستفاده من صوابها ان وجد ايضا لاننا لابد الاستفاده من التاريخ و كفانا مهزله عدم اقترابنا من تاريخنا و نقده و اعتقادنا بانه لن يكون بافضل مما كان

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق