أطلالي..

أطلالي..

لم تبقى معي سوى أطلال ذكرياتي..

أحاول التخلص منها بين حين وآخر..

حتى أنتهي من كل مايتعلق بذكرياتي..

أعيش على ذكريات بعض أيامي..

لا أحتفظ بهذه الأطلال شوقاً وحنيناً..

بل من أجل أيام مرت من حياتي ألماً..

أيحلو طعم الألم يوماً؟

ويكون له جانب من الذكرى أحياناً؟

فوردة فقدت حياتها بعد صراع مع التمني..

وكلمات على ورقة بيضاء فقدت المعاني..

آه من أطلالي.. تعذبني كثيراً..

ولا أعلم لماذا يصعب التخلص منها!

مات الحب.. وبقيت الأيام الماضية..

فأصبحت أطلالاً تداعب أفكاري الحالية..

هند شديد - مصر

Copyright © 2011 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
بلياتشو داير في البلد
[/responsivevoice]
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليق
مضمنة المرتدة
عرض جميع التعليقات
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x