أحداث عربية

إتجاه وطني وعقلاني

إتجاه وطني وعقلاني

بقلم/ اسراء الزاملي
مصر : ۱-۱۰-۲۰۱٤ - ۲:٤۵ م

لا غرو من أن التطرف الديني بمنطق القسوة والعنف والارهاب، صار ظاهرة واضحة للعيان ويمکن لمسها على أکثر من صعيد وعلى مستوى المنطقة، مع التأکيد على وجود إختلاف في مناطق موبوءة بهذه الظاهرة وتعاني منها بشدة وبين مناطق أخرى مازالت محصنة ضدها وبإمکانها التصدي لها ومقاومتها.

 

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: ,
أيها الفتى العاملي.. سلاماً

أيها الفتى العاملي.. سلاماً

بقلم/ د. عـبد القادر حسين ياسين
مصر : ۲۷-۹-۲۰۱٤ - ۷:٤۲ ص

"طوى الجزيرة حتى جاءني خبرٌ.. فزعتُ منه بآمالي إلى الكذب.." أبو الطيـِّب المتنبي.

غيّب الموت، في الأسبوع الماضي، المناضل والكاتب اللبناني السـَّيد هاني فحص، بعد صراع مع المرض عن عمر ٦٨ عاماً. وبرحيله يفقد لبنان عموماً والطائفة الشيعية خصوصاً شخصية فذّة ورجل دين وحوار وعلم فكر.

رنَّ هاتفي النقال وأنا في غرفة الإنعاش في المستشفى.. "صديقك السـَّيد هاني فحص إنتقل إلى رحمة الله.. إنـَّا لله وإنـَّا إليه راجعون.. البقية في حياتك".

 

انتصار وخيبة أمل

انتصار وخيبة أمل

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۱٦-۹-۲۰۱٤ - ۲:۵۹ م

تغنى الفلسطينيون كثيراً في قطاع غزة خصوصاً، وفي كل الوطن المحتل وخارجه عموماً، بالانتصار السياسي الذي حققه الشعب ومقاومته على العدو الصهيوني، إذ أفشلوا مخططاته، وأبطلوا مشاريعه، وأجبروه على العودة خائباً بجنوده من حيث أتوا، فلم يحققوا ما يريدون، ولم ينفذوا ما انطلقوا من أجله.

 

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: ,
هذه داعش أيها السادة

هذه داعش أيها السادة

بقلم/ المهدي الزنكي
مصر : ۱-۹-۲۰۱٤ - ٦:۵٦ م

داعش المارد الذي أصبح حديث السياسيين الغربيين والقادة الإقليميين، قوة عسكرية تهزم جيش وتخرجه من مدينة بأكملها ثم تتعدى الحدود وتجول بين الشام وبلاد الرافدين، تضرب النظام السوري تارة وتقصم ظهر المعارضة السورية تارة أخرى، لا تحاور جهة سياسية ولا تفاوض قوة عربية أو غربية، ماضية في خطاها كأنها عاصفة تغزو الصحارى بحرية وارتياح.

 

ديمقراطية صالح وفيدرالية هادي

ديمقراطية صالح وفيدرالية هادي

بقلم/ عبد الباسط الشميري
مصر : ۱۲-۸-۲۰۱٤ - ۸:٤۵ م

من البديهي أن يتبادر إليك كمتابع للمشهد اليمني الأسئلة التالية: ترى أين ذهبت مخرجات الحوار الوطني؟ بل ماهي تلك المخرجات؟ وهل حدث حوار بالفعل أم لا؟ وأين اختفت أصوات المشاركين في تلك الجلسات التي طالت وتمددت وطال انتظار اليمنيين للمخرجات فلم يجدوا منها إلا "سراب بقيعة يحسبها الظمآن ماء حتى إذا جاءه لم يجده شيئا".

 

العدو الخفي

العدو الخفي

بقلم/ فاتح الخطيب
مصر : ٦-۸-۲۰۱٤ - ٦:۳۱ م

قال مراسل القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي إنه لم تمض إلا دقيقة على البلاغ الثاني لكارثة المياه الملوثة، لتنطلق سيارة الدفاع المدني إلى مركز توزيع المياه لمدينة الناصرة، وما أن وصلوا حتى بدأت التحذيرات لأهل المدينة بعدم استخدام المياه حتى يتم التحقق من أمر اللون الأحمر للمياه.

 

لا يُعجلهُ صاروخ ولا يؤجلهُ

لا يُعجلهُ صاروخ ولا يؤجلهُ

بقلم/ د. حسين موسى اليمني
مصر : ۲۸-۷-۲۰۱٤ - ۲:۰۵ ص

لقد أقبل بعضنا على بعض يتلاومون، لو أنكم فعلتم كذا وكذا ما حصل كذا وكذا، ناسين أن لو من أعمال الشيطان وأن الموت حق، فإن الله عز وجل قدر الأرزاق والآجال، فإذ جاءت ساعة الصفر وبلغت التراقي، فلا يستطيع أحدا للموت دفعا أو تأجيلا أو شفاعة، مما يوحي أن الموت قادم من صاحب قوة عليا، ولا بد من الاستسلام له.

 

سلطة لا تمثل حتى شخوصها

سلطة لا تمثل حتى شخوصها

بقلم/ د. عبد القادر حسين ياسين
مصر : ۲۳-۷-۲۰۱٤ - ۳:۱۱ م

من أكثر الأمور مشقة على النفس الاعتراف بالخطأ والتراجع عنه.. وتتحول هذه الظاهرة إلى واقع مأساوي لدى اولئك الذين يظنون أنهم يملكون "الحقيقة المطلقة". وتترسخ هذه الظاهرة في غياب الديموقراطية ونظام للمحاسبة والمؤسسات ينطبق على الجميع، مما يسمح للفرد أو النظام بالتهرب من مسؤولية أعماله وإلقائها على كاهل طرف آخر.

 

الديمقراطية في لبنان

الديمقراطية في لبنان

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۲٤-۵-۲۰۱٤ - ۵:۲۱ م

رغم كل ما يقال عن لبنان وما يجري فيه من اختلافاتٍ وتناقضات، وصراعاتٍ واشتباكات، وحروبٍ داخلية، وصداماتٍ طائفية، وغرائب وعجائب، وارتباطات وارتهانات، وتبعية وغياب استقلالية، ومرجعية خارجية ورعاية دولية، ونفوذٍ عربي وتدخلٍ أجنبي، وتقاسمٍ في المناصب، وتحاصصٍ بين الطوائف، وتوزيعٍ مدروسٍ وموزونٍ في وظائف الدرجة الأولى، في تقليدٍ قديم والتزامٍ جديد.

 

أبدية المفاوضات الفلسطينية

أبدية المفاوضات الفلسطينية

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۱۰-۵-۲۰۱٤ - ۱۱:۰۹ ص

مضى على انطلاق المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية سراً أكثر من أربعة وعشرين عاماً، حيث بدأت قبل انعقاد مؤتمر مدريد للسلام في أكتوبر من العام ١٩٩١، الذي تلاه توقيع إتفاقية أوسلو للسلام في سبتمبر من العام ١٩٩٣، وما زالت المفاوضات جارية وتتجدد على مدى ربع قرن.

المفاوضات تنطلق وتنكفئ، تمضي وتتعثر، تقطع أشواطاً ثم تعود القهقرى من جديد، إلى نقطة البدء أو ربما قبلها، فلا يتعلم المفاوض الفلسطيني ولا يتعب، ولا ييأس نظيره الإسرائيلي ولا يمل، فالأخير يصمد ويتشدد، ويثبت ويتصلب، ويتمسك بمواقفه ولا يتراجع، بينما الأول يضعف ويتنازل، ويمل ويتعب، ويحار بحثاً عن أي حل، ويقبل يائساً بأي عرض.

 


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك