مقالات عربية

المشير ودستور البريستو والخروج الغانم

المشير ودستور البريستو والخروج الغانم

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۱٦-٤-۲۰۱۲ - ۱:۲۲ م

"كامل" بن عمي كان يسبب إحباطاً ليس لي فقط وإنما لبطل القرية في "فَرْك الكفوف"، مع أنه كان في الخامسة من عمره فقط ويصغرنا بثمان سنوات. شعب مصر الآن، مَثَلُه مَثَلُ بن عمي البطل هذا، يتعرض لأعنف صراع إرادة بما يفجره عليه المجلس المباركي الأعلى لإجهاض الثورة من فوضى وتعذيب بالإهمال وإساءة الحال، سواء في الغلاء الفاحش أو الجرائم أو الحرائق المفتعلة أو البنزين والسولار والبوتاجاز أو تهريب الأموال أو تنمية الزبالة أو وقف الخدمات وتعطيل المرافق أو بث الفتنة بين القوى السياسية

 

ثورة في خطر

ثورة في خطر

بقلم/ إبراهيم الحناوي
مصر : ۱۵-٤-۲۰۱۲ - ۵:۲۰ م

بعد مرور ١٥ شهراً علي قيام ثورة ٢٥ يناير ونجاحها في خلع الرئيس السابق، مازالت المؤامرة الحقيقية يجري إنتاجها وتمثيلها وإخراجها وإذاعتها على أرض الواقع من قبل المجلس العسكري وفلول النظام، تلك المؤامرة التي عرضت حلقاتها على النحو التالي:-

 

هل يجب أن يعتذر الإخوان المسلمون؟

هل يجب أن يعتذر الإخوان المسلمون؟

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۱٤-٤-۲۰۱۲ - ۱:۵٦ ص

طبعاً يجب أن يعتذروا، وشكراً، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. هكذا ينتهي المقال ويكون بذلك أقصر مقال في التاريخ، أو قل أقصر تغريدة في التويتر. السؤال ليس كذلك، ولكن السؤال الحقيقي: هل يستطيع الإخوان المسلمون أن يعتذروا لشعب مصر لمشاركتهم في إجهاض الثورة مع المجلس العسكري وتعطيل تنمية مصر سنة ونصف على الأقل؟

 

مرشحو الثورة والمسئولية العظمى

مرشحو الثورة والمسئولية العظمى

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۱۳-٤-۲۰۱۲ - ۱۰:۱۳ ص

"إتحدوا أو إلبسوا" … مع الإعتذار لمحمد فتحي.

شاب وكاتب جميل، شأنه شأن كُتاب جريدة التحرير، بإستثناء إثنين دكاترة (توفيق وفاروق). محمد فتحي هذا الذي لا يعيبه إلا أنه يعتبر نفسه تلميذاً لكاتب إسمه دكتور أحمد خالد توفيق، والحقيقة أن العكس هو الصحيح. المهم تحت هذا العنوان أوجز محمد فتحي، وصَدَق في العشرة سنتيمترات المربعة التي تتيحها له ظلماً جريدة التحرير قائلاً:

 

الذي هو ليس منا

الذي هو ليس منا

بقلم/ د. محمد علاء الدين عباس مرسي
مصر : ۱۲-٤-۲۰۱۲ - ٦:۳۸ ص

أطلق العسكر فرس رهانهم في سباق الرئاسة المصرية وعلى صهوته فارسهم الهمام المكلف بتوجيه طعنة "بروتس" للإجهاز على ثورة مصر.

وقد مر أكثر من عام تولى فيه المجلس العسكري إدارة شئون البلاد بتكليف مباشر من الرئيس المخلوع، وهنا قمة التناقض واللامعقولية، كيف لرئيس دولة قام شعبه للإطاحة به.. أن يكون له حق وصلاحية إختيار وتحديد وتكليف من يخلفه في إدارة شئون البلاد؟! 

 

الجواز الأبيض والصدق

الجواز الأبيض والصدق

بقلم/ محمد سعـد النجار
مصر : ۱۱-٤-۲۰۱۲ - ۹:۳٦ ص

قد يكون الإنسان عدو نفسه… فإصرار المرشح حازم صلاح أبو إسماعيل على أن المرحومة والدته كانت تسافر وتدخل مصر بما يسمى خطأ "جواز سفر أبيض" قد يدفع به لمواجهة إتهامات أخرى، لأنه ببساطة لا يوجد شئ إسمه "جواز سفر أبيض" وهو مصطلح أطلقه البعض على "وثيقة السفر" لكونها تشبه الكتيب الصغير أو جواز السفر لكنها ليست بجواز سفر.

 

الرجل الغامض ... تساؤلات ساذجة

الرجل الغامض … تساؤلات ساذجة

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۸-٤-۲۰۱۲ - ۸:۳٤ ص

أعذرني سيادة الرجل الغامض، الغامض بالنسبة لي شخصياً، هل ستنيرنا ببرنامجك الرئاسي "لِلَهْطَةِ" المحروسة بعد ثورة ٢٥ يناير التي قامت لتجتث نظام مبارك الذي كنت أحد أعمدته الأساسية؟ منذ بداية التسعينات على ما أتذكر، وسيادتك تحمل ملفات إسرائيل وغزة والضفة الغربية وما يختلط بها من علاقات إستراتيجية مع أمريكا.

 

أيها الإخوان ... إياكم وسلوك الصهاينة

أيها الإخوان … إياكم وسلوك الصهاينة

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ٦-٤-۲۰۱۲ - ۱۱:۰۹ م

هذا المقال مُكَهرب. إذا كنت من متطرفي التيار الإسلامي السياسي فاجلس على كرسي خشب أو لا تكمل هذا المقال.

لقد أثار دور جماعة الإخوان أثناء المرحلة الإنتقامية بعد الثورة، والتي كان آخر مشاهده ترشيح الشاطر من جانبها لرئاسة الجمهورية، زوبعة من ردود الأفعال الشعبية والنخبوية لدرجة التيقن عند البعض بالدور التآمري غير الوطني لجماعة الإخوان.

 

ولوا وجوهكم شطر الشاطر

ولوا وجوهكم شطر الشاطر

بقلم/ وفاء داود
مصر : ۵-٤-۲۰۱۲ - ۹:۰۹ ص

كانت البداية ما قاله خيرت الشاطر من أن "إحتكار الإخوان للسلطة يؤدي إلى عزل غالبية الشعب"، وذلك في مقال كتبه في صحيفة الجارديان البريطانية عام 2005، نتيجة حالة التخوف التي سادت الدول الغربية بعد فوز الإخوان المسلمين بـ88 مقعداً في مجلس الشعب، والآن يتناقض الشاطر مع نفسه ويعلن ترشيحه للرئاسة تحت حجة الإلتزام بقرار الجماعة أي "لا تجادل ولا تناقش يا أخ علي"!

 

مزرعة الإخوان

مزرعة الإخوان

بقلم/ د. أحمد عبد الفتاح عثمان
مصر : ٤-٤-۲۰۱۲ - ۹:۳٦ ص

تعتبر رواية "مزرعة الحيوان" للكاتب الشهير جورج أورويل، الحائز على جائزة نوبل، إحدى روائع الروايات السياسية عبر كل العصور.

وبالرغم من أن كاتبها قد كتبها لينتقد الأنظمة الشيوعية والفاشية في عصره، إلا أن روايته تثبت أنها كتالوج عمل للديكتاتوريين في كل زمان.

 


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك