الدين والحياة

اللهم.. يا الله

اللهم.. يا الله

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۱۷-۵-۲۰۱٤ - ۱:۵۲ م

اللهم يا الله قد طالت الغمة، واشتدت المحنة، وعظم البلاء، ونزل بنا ما هو أعظم من الداء، مما لا قبل لنا به عليه، ولا حيلة عندنا على رده، ولا قوة لدينا على صده، فقد احترقت بيوتنا، ودمرت بلادنا، وشرد أهلنا، واستيأس العقلاء منا، وحار الحكماء فينا، وتحكم في رقابنا الجهلاء، وتسلط علينا السفهاء، وحكمتنا الدهماء، واستعر فينا الموت كما الوباء، وضاقت علينا أرضنا بما رحبت، وغص جوفها بأحبابنا وفلذات أكبادنا، وتعفن الهواء بروائح الموت، وجثت القتلى.

 

كلمة التوحيد ونورانية القلوب

كلمة التوحيد ونورانية القلوب

بقلم/ إبرهيم يحي شتيفي
مصر : ۱۵-٤-۲۰۱٤ - ۸:٤۹ م

إن البداية الصحيحة في الطريق إلى الله سبحانه وتعالى هي كلمة التوحيد "لا إله إلا الله" فبها يضئ القلب وبها توهب له الحياة. وكلما بعد الإنسان عن كلمة التوحيد كلما اقترب من المرض والموت، وأظلم قلبه واسود.

 

يا رب العالمين يا الله

يا رب العالمين يا الله

بقلم/ دنيا سلامي
مصر : ۲۹-۳-۲۰۱٤ - ۵:۵۷ م

الحمد لله رب العالمين، اللهم لك الحمد كله دقه وجله علانيته وسره، اللهم لك الحمد يا من توحّدت بالملك والملكوت وتفرّدت بالعظمة والجبروت، ملكت فقهرت وخلقت فأمرت، لا تحول ولا تزول، لا تغيب ولا تفوت، قائم بنفسك، سبحانك أنت الواحد العظيم في جلاله وقدسه، القادر العليم بأحوال جنه وإنسه، الكبير المتعال، العالم بكل حال، سبحانك أنت المتكبر ذو الجلال والإكرام، نحمدك سبحانك بحمد الأنبياء والأولياء والصالحين والملائكة المقربين، اللهم إنّا نحمدك بما تحب أن تسمع من عبادك حمداً، اللهم نحمدك حمداً كثيراً، اللهم صل وسلم وبارك على عبدك ونبيك محمدٍ وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين اللهم أنت أكبر كبيراً.

 

سيكولوجية الخداع

سيكولوجية الخداع

بقلم/ محمود أحمد الرفاعي
مصر : ۸-۱۲-۲۰۱۳ - ۹:٤٤ ص

سيكولوجية الخداع "انتبهوا أيها العقلاء الحكاية مش الحرب على الإخوان".. هل نعيش نظاماً ملكياً أم نظاماً جمهورياً بعد الإطاحة بالملك فاروق؟ سؤال دائماً ما أوجهه إلى نفسي وأريد أن أوجهه لكم لتفكروا معي وتشاركوني الرأي.

ترك الملك فاروق الحكم مجبراً بعد قيام الضباط الأحرار بانقلاب عسكري طالبوا فيه الشعب بالقيام بثورة لمناصرته وتأييده واستجاب الشعب فأعطى الشرعية لحكم الضباط ظاناً أنه بذلك قد تخلص من الملك وسلالته إلى الأبد وكلنا يعتقد ذلك ومناهج التعليم علمتنا أننا عشنا عصراً ملكياً وتخلصنا منه وأننا ننعم بحكم جمهوري الحكم فيه للشعب لا للملك وسلالته… اتفقنا؟

 

من هم الإرهابيون؟

من هم الإرهابيون؟

بقلم/ أسامة عوني الخطيب
مصر : ۱۰-۱۰-۲۰۱۳ - ۸:۰٦ ص

في العصور الوسطى كان يعيش العرب في نور وعدل، بينما كان يعيش الغرب في ظلام وظلم و قتل وفتن وهرج ومرج.

أنار الإسلام الدنيا فازدهرت العلوم والاكتشافات في الوقت الذي كانت فيه الكنائس تشرع القوانين الظالمة في أوروبا، كانت تحط من مكانة المجتمع، كان الغني يحتقر الفقير وكان الفقراء يقتلون ويحرقون ويعذبون إن لم يركعوا لغني قد مر بجانبهم في الطريق. هل هذا عدل؟ هل الأغنياء أفضل من الفقراء؟

 

هناك شيء خفي

هناك شيء خفي

بقلم/ عمرو جلال
مصر : ۲۷-۸-۲۰۱۳ - ۱:٤۹ م

بهذه الكلامات يمكن أن يبدأ كل باحث عن الحقيقة كلامه..

إن المعرفة شيء جيد فعلاً.. فهي تعرفك من الأشياء ما تجهل.. ولكن المعرفة وحدها لا تكفي في أن تسيطر علي جماح العقل وتروي ظمأه، بل إن التفكير بالنسق العادي الطبيعي المتسلسل أيضاً لا يمثل دور البطولة فى قصة الحياة الإنسانية، ولكن التفكير بشكل غير طبيعي أو حتى مجنون، أراه هو حجر الزاوية والبطل المجهول لجل التطور البشري الذي نراه يوماً بعد يوم.

 

الإرهاب والكَبْسَة والإذلال

الإرهاب والكَبْسَة والإذلال

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۲٤-۵-۲۰۱۳ - ۵:۱٤ م

أصيبت مصر بالسعار اللاديني، وأين؟ في بقعتها المقدسة بصورة أساسية، أرض سيناء الطاهرة. هل هذا هو ما كنا ننتظره من "الإسلام السياسي" الذي بشرونا به؟ أجب أيها "الإسلامي السياسي".. أجب يا من تظن نفسك راعيَ الإسلام في أرض الله.. أجب أيها "الإسلامي السياسي" وأنت تجلس في الصف الأول في صلاة الصبح منتظراً الإقامة في سكينة بيت من بيوت الله الرحمن الرحيم، وأنت تصلي على المبعوث رحمة للعالمين. الجاهلُ معذورٌ.. أما أنت يا من تدعي العلم وقد حصلت على الشهادات العلا، فما ظنك بما آل إليه هذا الفكر المنحرف وتلك الإيديولوجية المتخلفة؟

 

الفحل.. للكبار فقط

الفحل.. للكبار فقط

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۱۹-۵-۲۰۱۳ - ۷:٤۷ ص

سيَبقى صراعُ البَشَر ما دامت هناك قِلةٌ مُتَألّهة، تحتكر الموارد، وتغتصب السُلطة، وتَنتَشي بالتميز.

هل المصريون فعلاً لا يجيدون شيئاً إلا صناعة أقراص الطعمية؟ تهمة وجهها للمصريين أحد أعضاء النخبة في دويلة قطر.

أي مخلوق على وجه البسيطة بدءاً من أهل أحراش أمريكا اللاتينية وإفريقيا واستراليا حتى أغنى أغنياء بفرلي هيلز يعلم قدر مصر وحضارة مصر وأزهر مصر وعلماء مصر وأدباء مصر وفناني مصر وجيوش مصر.

 

المشروع الإسلامي السياسي

المشروع الإسلامي السياسي

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۵-۵-۲۰۱۳ - ۱۱:۱۰ م

هل يعقلها مكتب الإرشاد؟ سيبقى صراع البشر ما دامت هناك قلة متألهة، تحتكر الموارد، وتغتصب السلطة، وتنتشي بالتميز.

في هذا اليوم، الخامس من مايو ٢٠١٣، أبدأ بسم الله بتهنئة إخواني المسيحيين وأخواتي المسيحيات بعيد القيامة المجيد، أعاده الله علينا وعلى مصر بالخير والسلام والتقدم والارتقاء.

 

المشروع الإسلامي والمتأسملون

المشروع الإسلامي والمتأسملون

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۳۰-٤-۲۰۱۳ - ۱۰:۱۱ م

تأملت كثيراً في المصطلح الذي يفضله المستنيرون من المتأسلمين، وهو "المشروع الإسلامي"، فلم أرَ إلا وصفه بأنه "إسلامي". أما المشروع نفسه فهو في بطن الشاعر، ولا يعلمه إلا الله. ولذلك تباينت المعاني لهذا المشروع وفقاً للمفاهيم المذهبية والسياسية والاقتصادية والثقافية. فرأينا الخلافة الراشدة التي لم تدم إلا ثلاثين عاماً، ثم رأينا الفتنة الكبرى في صدر الإسلام، ثم رأينا الملك العضود، ثم رأينا خلافة غير راشدة (عدا عامي حكم عمر بن العزيز رضي الله عنه).

 


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك