ثورة وتغيير

مذبحة بورسعيد والفلول

مذبحة بورسعيد والفلول

بقلم/ محمد صلاح
مصر : ۵-۲-۲۰۱۲ - ۷:۵۱ ص

أسفرت مباراة كرة القدم التي جرت أحداثها على أرض بورسعيد الباسلة عن مذبحة راح ضحيتها 74 شخصاً من أبناء هذا الوطن فضلاً عن مئات الجرحى.. هذا ظاهر الأمور التي تدمي القلب، فالمتابع لما يحدث في الآونة الأخيرة في مصر يجد ما يشبه السفه ليس في إنفاق المال السياسي فحسب بل وفي إزهاق الأرواح!

 

الثورة المصرية بعد عام

الثورة المصرية بعد عام

بقلم/ عبد الحميد صيام
مصر : ۳۰-۱-۲۰۱۲ - ۹:۰۰ ص

إحتفلت مصر ومعها العالم العربي في الخامس والعشرين من شهر كانون الثاني/يناير بمرور الذكرى الأولى لإنطلاق الثورة المصرية المجيدة، والتي إلتقطت مشعل الثورة العربية من ثوار تونس البواسل الذين فتحوا طريق الربيع العربي على مصراعيه، ليدلف منه ملايين العرب المضطهدين المهمشين ويثوروا على جلاديهم، فمنهم من أنجز الفصل الأول من الثورة في إسقاط الطاغية

 

شرف الرجل الثاني

شرف الرجل الثاني

بقلم/ محمد عايد
مصر : ۲۷-۱-۲۰۱۲ - ٦:۲٦ م

ليست زلة لسان أو عنوان لأحد أفلام "الأبيض والأسود" وإنما حقبة سوداء مظلمة ومضنية عاشها الشعب المصري بواقع أليم حينما تولى (الرجل الثاني) عصام شرف حكومة تسيير الأعمال خلفاً لحكومة أحمد شفيق (الرجل الأول) في الفترة من مارس حتى نوفمبر من العام الأول للثورة.

هذا الرجل الثاني بدأ يظهر في ميدان التحرير يوم 8 فبراير 2011 أثناء الثورة وقبل سقوط مبارك بثلاثة أيام.

 

طبول الحرب وشرع الله

طبول الحرب وشرع الله

بقلم/ محمد سعـد النجار
مصر : ۲۵-۱-۲۰۱۲ - ۹:۳۲ ص

وصلتني على بريدي الإلكتروني رسالة تشككت كثيراً في مصداقيتها لسبب عدم معقولية بعض ما جاء فيها، ثم جاءتني رسالة لاحقة من نفس المصدر تشرح لي أنه قد تلقى عدة أسئلة من مشتركيه الذين تلقوا نفس الرسالة يستفسرون فيها عن مصداقية محتوى الرسالة، وهو هنا يترك تقدير هذا الأمر للقارئ بعد إشارته للمصدر الذي حصل منه على موضوع رسالته الإلكترونية التي أرسلها لي.

 

من يحرق ذاكرة مصر؟

من يحرق ذاكرة مصر؟

بقلم/ محمد صلاح
مصر : ۱۹-۱۲-۲۰۱۱ - ۱۰:٤۳ ص

هناك ظاهرة خبيثة ظهرت للأسف مع ثورة 25 يناير، وهي العمل على إحراق ذاكرة مصر الحضارية، بدأت مع محاولة إحراق المتحف المصري وعندما فشلت المحاولة قامت مجموعة، ممن لا أجد وصفاً لهم، بسرقة عدد من مقتنيات المتحف وتحطيم وتخريب عدد كبير آخر.

وبالأمس أيضاً شاهدنا حرق المجمع العلمي المصري تحت مرأى ومسمع منا جميعاً، ووقف من حرقه يرقص كالمجنون!

 

إنتخابات مصر وحكم الإخوان المسلمين

إنتخابات مصر وحكم الإخوان المسلمين

بقلم/ محمد صلاح
مصر : ۳-۱۲-۲۰۱۱ - ۳:٤۸ م

خطت مصر أولى خطواتها على طريق الديمقراطية وهي الآن تقف في مفترق طرق، فقد أظهرت النتائج الأولية للمرحلة الأولى للإنتخابات التشريعية المصرية إكتساح الإخوان المسلمين لها وهناك تقديرات أولية تشير إلى أن الإخوان فازوا بنسبة ٤٠% حتى الآن.

هذه النتائج تظهر من جديد أن الإخوان هم بحق الفصيل الأكثر تنظيماً في الحياة السياسية المصرية، وعلى رغم إختلافي مع فكر الإخوان إلا أنني أوافق على أن يحكموا مصر بشرط أن يلتزموا بقواعد اللعبة السياسية. وشئنا أم أبينا، الإخوان هم حكام مصر في المرحلة المقبلة طبقاً لما يراه الناخب المصري.

 

التحرير.. العباسية.. الجنزوري

التحرير.. العباسية.. الجنزوري

بقلم/ محمد صلاح
مصر : ۲۷-۱۱-۲۰۱۱ - ۸:۱۸ ص

هذه الكلمات تلخص الوضع الراهن في الشارع المصري، فقد خلقت قرارات المجلس العسكري، التي إتسمت منذ البداية برد الفعل، حالة من الإستقطاب الشديد في الشارع المصري بمعنى أن ذلك الشارع إنقسم على نفسه بين مؤيد ومعارض.

فميدان التحرير يضم المعارضين لوجود المجلس العسكري في السلطة، وميدان العباسية يجمع المؤيدين لبقاء المجلس، وهؤلاء يطلقون على أنفسهم الأغلبية الصامتة، ومكان ثالث وهو أمام مجلس الوزراء أصبح

 

هل كانت هناك ثورة في مصر؟

هل كانت هناك ثورة في مصر؟

بقلم/ محمد صلاح
مصر : ۱۹-۱۱-۲۰۱۱ - ۱۰:۲۰ م

مصر كباقي دول الربيع العربي عاشت حالة ثورية جميلة في جوانب عدة منها وسوداء في جوانب أخرى، وأنا لست في معرض مناقشة هذا، ولكن إسمحوا لي أن أفكر بصوت عال معكم وأطرح سؤال على نفسي.. هل يمكن لنا أن نعتبر ما يحدث اليوم في مصر نهاية لأحلام ثورية عريضة وإستسلام لإنقلاب عسكري، أم أنها بداية تلاشي حلم مدنية الدولة وتحولها الى ولاية الفقيه؟!

 

تجفيف منابع الثورة في مصر

تجفيف منابع الثورة في مصر

بقلم/ رقية الشرباصي
مصر : ۲۲-۱۰-۲۰۱۱ - ۱۰:۱۹ ص

ماذا تبقى من الثورة المصرية؟ منذ تنحى الرئيس السابق وحتى الآن… لم تنتفض البلد بقرارات ثورية ولا إصلاحات إجتماعية عاجلة وعادلة، هل لا زالت المصالح تقضى بالرشاوى؟ نعم، هل لا زال الفساد ينخر في أعماق الدولة المصرية حتى وصل لنادل المقهى والسايس، بل وعامل النظافة في المراحيض العامة؟ نعم، هل لا زالت الواسطة عملة براقة تفتح الأبواب المغلقة؟ نعم.

هل لا زال التليفزيون المصري يبث ما يملى عليه من السلطة الحاكمة، أي نعم، إذن ماذا بقي؟ لم يبق سوى شباب ثائر لم يستسلم ولم ييأس

 

حكومة مصر تحذر نفسها؟

حكومة مصر تحذر نفسها؟

بقلم/ د. محمد علاء الدين عباس مرسي
مصر : ۲۰-۱۰-۲۰۱۱ - ٦:۵۸ ص

الخبر: حذرت الحكومة المصرية أمس فلول النظام السابق من إفساد الإنتخابات.

الحقيقة: الحكومة المصرية هي نفسها فلول النظام السابق، فهل حذرت الحكومة المصرية نفسها؟

صورة حديثة لإجتماع مجلس الوزراء، يظهر فيها من اليمين: ماجد جورج، حسن يونس، عصام شرف، فايزة أبو النجا.. وكلهم كانوا وزراء لحسني مبارك.

 


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك