حقوق الإنسان

القانون دورة حياة

القانون دورة حياة

بقلم/ سناء ابو شرار
مصر : ۸-٦-۲۰۱۵ - ۸:۳۸ م

ما الجدوى من قانون لا يتماشى مع تغييرات إجتماعية عميقة؟ ما الجدوى من قانون أثبت فشله مراراً وتكرراً في منع جرائم معينة أو تصرفات مُسيئة؟ ما الجدوى من قانون أصابه الهرم ولكن القضاء يصر على جعله كسوة لتصرفات فتية وجامحة؟

القانون أيضاً له دورة حياة، يبدأ شاباً فتياً ينسجم مع جميع الفئات العمرية ويمكن إلباسه لجرائم أو جنح أو سلوكيات فترة ما، ولكنه لا يلبث أن يتقدم في العمر، ويبدأ سيره بالبطء وربما بالتراجع حيث تتسارع وتيرة الأحداث في المجتمع، ثم قد يدخل في شيخوخة فعلية وتصبح هذه الشيخوخة حالة مستعصية لأنه رغم تطبيقه لا يلبي إحتياجات المجتمع الأمنية والشخصية بل والمادية أيضاً.

 

القانون الدولي الإنساني

القانون الدولي الإنساني

بقلم/ نضال الابراهيم 
مصر : ۲۰-۳-۲۰۱۵ - ۷:۵۷ م

أصبحت الثقافة القانونية جزءا لصيقا من حياة الإنسان المعاصر، فلا يمكن للإنسان الذي لا يتمتع بقدر وافي من الثقافة القانونية أن يستوعب بشكل علمي ومنطقي اتجاهات المشرع في دولته، التي دعته مثلا لإصدار قانون ما وإلغاء اخر أو تعديله، ومدى تأثير ذلك على حقوقه وواجباته، كفرد في المجتمع، وعلى المجتمع ككل بالنتيجة.

 

الأمل أو الفشل؟

الأمل أو الفشل؟

بقلم/ محمد حلمي مصطفى
مصر : ۱۵-۱۲-۲۰۱٤ - ۹:۲۹ ص

* وتستمر الإنتهاكات الصهيونية للمواثيق والأعراف الإنسانية بإغتيال الوزير الفلسطينى زياد أبو عين دون رد فعل أممي معتبر، حقا إنه مجتمع دولى.. أعمى.

* كم كنت أتمنى أن يتم تعديل بعض أحكام قانون الإجراءات الجنائية قبل لا بعد محاكمات البعض ولكن يبقى "ما لا يدرك كله.. لا يترك كله".

 

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: ,
موظف بدون راتب

موظف بدون راتب

بقلم/ نبال حداد
مصر : ۷-۹-۲۰۱٤ - ۵:۳۵ م

تشهدٌ غزةَ بعد الحرب المُنتصرة فيها سياسياً وعسكرياً على العدو الإسرائيلي، مشهد يرثى له حيث البيوت المدمرة والمواطنون الذين يتوزعون بين أكثر من عشرةِ آلاف جريح وما يقارب الألفي شهيد وحوالي المائة ألف نازح إضافة للذين فقدوا أماكن عملهم ومصدر رزقهم مما أدى إلى إرتفاع نسبة البطالة بشكل مٌضاعف عما كان عليه قبيل الحرب.

 

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: , , , ,
وطن ينزف دما

وطن ينزف دما

بقلم/ رشا شعلان
مصر : ۲۱-۷-۲۰۱٤ - ۳:۱۲ ص

إلى متى سنظل هكذا نقف وراء الستار لنشجب ونند ونرفض وتتقطع بنا الأحاسيس والمشاعر، لدينا اليوم جرحى وقتلى ومصابين حاضرين وغائبين، لدينا وطن ينزف كل يوم الم ودماء وأرواح أبرياء، أطفال ونساء وشيوخ وشباب، غزة هذا الوطن الذي ينزف كل دقيقة دماء بريئة.. إلى متى؟

 

وسوى الروم خلف ظهرك روم

وسوى الروم خلف ظهرك روم

بقلم/ د. عبد القادر حسين ياسين
مصر : ۱۰-۷-۲۰۱٤ - ۲:۰۵ م

اتصلت بها يوم أمس لأطمئن عليها وجاءني صوتها الدافئ يختنق ببكائها الذي تحوَّل إلى نشيج ذلك أنها لم تكن تتوقع أن "أغلـِّب" حالي وأتصل.. "الله يرظى عليك يمـَّا.. دير بالك عحالك يا حبيبي.. إحنا بخير.. النسوان كبل الزلام بتحارب.. وينهم العرب؟ وين المسلمين؟ الله ينصر هالشباب وها الصبايا اللي رفعوا روسنا.. دير بالك يا حبيبي.. الله يرظى عليك.."

 

اليهودي الذي ندد بالصهيونية

اليهودي الذي ندد بالصهيونية

بقلم/ د. عبد القادر حسين ياسين
مصر : ۱۵-٦-۲۰۱٤ - ۵:۱۵ م

غـنـيّ عـن البيان أنه ليس كل يهودي صهيوني وان ذهب العـديد منهم ضحية الدعاية الصهيونية، والمفكرون والفنانون اليهود يجاهرون بمعارضتهم للصهيونية ويعتبرونها "أيديولوجية عـنـصرية". وكان البروفيسور ألبـيـرت آيـنـشـتـاين، العالم الفيزيائي الشهير الذي وضع "نظرية النسبية"، من أشد المعارضين لفكرة إقامة الكيان الصهيوني في فلسطين، وكان يرى أن إقامة مثل هذا الكيان "يخلق مشاكل ليهود العالم بدلا من ان يكون حلا لمشاكلهم".

 

أحلام الفقراء

أحلام الفقراء

بقلم/ سمر سالم
مصر : ٤-۵-۲۰۱٤ - ۷:۱۳ ص

الفقراء يتجمدون ويموتون علي أرصفة الشوارع وفي محطات القطارات وبين عوادم السيارات، يبيعون أحلامهم علي أمل أن تمتد يد تنقذهم من الضياع. وفي المقابل حكومات تتوالي واحدة تلو الأخرى، ما عليها سوي بيع الاوهام للفقراء، فأصبح المسئولون يتسابقون لنيل أكبر حصة من الغنائم قبل ان يعتلي غيرهم أمكانهم.

 

بدون رقابة

بدون رقابة

بقلم/ محمد أبو بكر
مصر : ٦-٤-۲۰۱٤ - ۹:۳٤ ص

كله موجود، علاج جميع أنواع فيروسات الكبد نهائياً، والعلاج الروحاني، سواء موافقة الأهل على الشريك، أو جلب الحبيب وجعله كالخاتم في الأصبع، رد وزواج المطلقة، زواج الأرملة، علاج العقم، علاج الأمراض الجلدية ومعظم الأمراض العضوية، إلى جانب لاصقة سحرية ومنتجات تخسيس والأعشاب التي يدعي البعض أنها طبية وأنها تصنع ما لا يصنعه الطب.

 

مصانع الإرهاب العربية

مصانع الإرهاب العربية

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۱٦-۲-۲۰۱٤ - ۱۰:۳۹ ص

مازلت أؤمن أن الإرهاب صفةٌ دخيلة، وفعلٌ غريب على العرب والمسلمين، وأنه لم يكن فينا سابقاً، كما أنه ليس فينا اليوم، بل هو فعلٌ عنيفٌ يحرص البعض على إلصاقه بالعرب والمسلمين، وتعميمه على السكان والمواطنين، رغم أن الغالب الأعم من العرب لا يؤمن بالعنف، ولا يفكر فيه، ولا يلجأ إليه.

 


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك