الطاعون الأبيض: السل

بقلم/ د. حاتم حلمي عزام
مصر : ۲٤-۷-۲۰۱۵ - ۳:۳۰ م - نشر

الفيلسوف الفرنسي فولتير، سيمون بوليفار محرر أمريكا اللاتينية، نيلسون مانديلا زعيم جنوب أفريقيا، جبران خليل جبران الشاعر اللبناني، وغيرهم من المشاهير أصيبوا بمرض السل.

في عام ١٨٦٠ أطلق على السل إسم مرض الطاعون الأبيض، فقد حصد مرض السل خلال هذه الفترة حياة الملايين في أوروبا وأمريكا، ولعل سر تسميته بالطاعون الأبيض تعود الى أن المريض بالسل يكون شاحبا ويصاب بأنيميا حادة تجعل لون وجهه أبيضا.

والسل يعتبر واحدا من أهم الأمراض التي تصيب أعضاء جسم الإنسان وخاصة الرئتين، وهو من الأهمية بمكان حيث أنه يعتبر السبب الأول للوفاة نتيجة الاصابه بمرض معدي، وقد اثبتت إحصائية اجريت في عام ٢٠١٢ أن مرض السل كان سببا في وفاة ما يقرب من مليون وثلاثمائة ألف مريض في العام نفسه وكان أغلبهم في الدول الفقيره والمتوسطة الدخل.

وقد ساعد ظهور مرض الايدز، أو نقص المناعة، على إعادة إنتشار مرض السل بعدما كان قد بدأ في التراجع، حيث وجد الاطباء والباحثون أن الإصابة بالأيدز تزيد من فرص الإصابة بعدوى السل في الدول التي يوجد فيها كلا المرضين.

يعتبر السل مرضا مزمنا، وقد يتعرض المصاب بمرض السل إلى فتره يصبح فيها المرض كامنا بعد الإصابة ثم تعود أعراض المرض للظهور مرة أخرى.

وينتقل مرض السل من شخص إلى آخر عن طريق التنفس وإستنشاق رذاذ يخرجه المريض أثناء الكحه أو العطس، ويجب العلم أن هذا الرذاذ قد يظل عالقا بجو الغرفه لساعات، ولكنه لا ينتقل باللمس.

من أهم أعراض مرض السل: الكحة المصحوبة ببلغم، إرتفاع درجة الحرارة، التعرق ليلا والشعور بالتوعك والإجهاد المستمر. يتم تشخيص مرض السل بصورة مبدئية عن طريق تحليل البصاق من المريض وعمل مزرعة واختبار حساسية عن طريق الجلد. قد يحتاج مريض السل إلى علاج يستمر لمدة ستة شهور متواصلة بأنواع مختلفه من المضادات الحيوية.

وللسل تطعيما يعطى للطفل بعد ولادته من سن يوم إلى أربعين يوما وهو يساعد على مقاومة مرض السل في المستقبل.

وينصح دائما مريض الدرن بالراحه بالمنزل مع الإقلال من الزيارات لتقليل فرص إنتشار المرض وإنتقال العدوى وضرورة المواظبة على العلاج الذي يستمر لشهور لضمان الشفاء التام.

إن مرض السل يعد من أقدم الأمراض التي عرفتها البشرية وعلى الرغم من الأبحاث المتواصلة على مدار عشرات بل ومئات السنوات، إلا أنه مازال من أهم الامراض المعدية التي تهدد حياة الانسان، فكما قتل السل الملك الفرعونى اخناتون منذ ما يزيد عن ثلاثة آلاف عاما، فإنه مازال يقتل ويهدد حياة الملايين من البشر حتى يومنا هذا.

د. حاتم حلمي عزامEgypt

Copyright © 2015 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك