أحب ماليزيا

بقلم/ نور الديني بنت شهر الكفلي
مصر : ٤-۱-۲۰۱۵ - ۱:۲۳ م - نشر

ماليزيا هي دولة تقع في جنوب شرق آسيا. وتتكون من ثلاث عشرة ولاية: جوهور، قدح، كلانتان، ملقا، نيجري سمبيلان، وباهانج، فيرق، برليس، بولاو بينانج، صباح، سراوك، سلانجور، ترنجانو. كما تتكون من ثلاثة أقاليم اتحادية وهي: الإقليم الاتحادي كوالا لمبور، والإقليم الاتحادي لابوان، والإقليم الاتحادي بوتراجايا. وكوالا لمبور هي عاصمة ماليزيا.

كوالا لمبور هي إحدى المدن الأكثر تطورا في ماليزيا. ولديها حدائق جميلة، وأنهار وجبال، وكذلك المباني التاريخية والثقافية، وناطحات السحاب منها البرجان التوأمان بتروناس، ويقع هذان البرجان في وسط المدينة، وهما ثالث أعلى الأبراج في العالم، وفي هذه المنطقة يوجد عدد من الحدائق، والنافورات، ومركز التسويق والمطاعم، ودور سينمائية، ومسارح للعروض الفنية والثقافية. وبالإضافة إلى ذلك، يوجد في هذه المدينة المشهورة "برج كوالا لمبور" وفي قمته يوجد مطعم دوار، ومحلات لبيع الهدايا التذكارية، كما لديها مسرح تقدم عليها العروض الفنية في الطابق الأرضي. إلى جانب ذلك، يوجد كثير من الأماكن السياحية الأخرى، مثلا حديقة "بحيرة كوالا لمبور" والتي فيها البحيرة الاصطناعية ومساحات خضراء ممتعة ومختلفة من أنواع النباتات والزهور. ثم توجد حدائق رائعة أخرى هي حديقة الطيور والتي تعد من أكبر الحدائق في جنوب شرق أسيا، ويوجد فيها كثير من أنواع الطيور الموجودة في العالم. وفي كوالا لمبور أيضا، يوجد المتحف الوطني، والمدينة الصينية، والعديد من الأسواق وغيرها الكثير من المعالم والأماكن في هذه المدينة الجميلة.

ماليزيا بلد جميل للعيش فيه. هذا بسبب وجود المرافق الصحية الجيدة، والسلامة من الحرب، والاستقرار السياسي، والتكلفة الثابتة للمعيشة، والناس الذين يتكلمون بلغة مؤدبة، وكثير من الثقافات المختلفة. ماليزيا لاتزال بلد جميل حتى الآن، ولكن كلمة "لاتزال" مقلقة بعض الشيء؛ جمال هذه البلاد قد تآكل فهي معرضة للتهديد أو التناقص. هنا مسؤولية كل مواطن في المجتمع. للتوجه نحو الطريق الصحيح للتكامل الاجتماعي والانسجام. في الحقيقة، ماليزيا هي بلد سالم. أحب ماليزيا.

نور الديني بنت شهر الكفليMalaysia, Selangor

Copyright © 2015 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك