شيزوفرينيا الإصلاح والإخوان المسلمين في اليمن

بقلم/ محمد حسن نعمان
مصر : ۱-۱۱-۲۰۱٤ - ۸:٤۷ م - نشر

يعتقدُ الإنسانُ المُزيّف أنّ الآخرين حوله لا يستطيعون اكتشاف زيفه، حتّى عندما يسقط قناعه يستمرُّ في مُمارسة أخلاقهِ المُزيّفة. هذا هو حال حزب الإصلاح. أنا شخصيًّا، مللتُ من أسلوبهم الرّخيص في سرد الوقائع والحقائق، ولكن سأسردُ بعض الأحداث الّتي يظهر فيها الإصلاحيّون بعدّة أقنعة، وليس أفضل من أن أذكرَ ما قاله من كان في يومٍ من الأيّامِ عضوًا في جماعتهم أو من رصدي للوقائع.

الإصلاحُ والتّزوير

ذكر الدكتور مروان الغفوري في مقالته ‹‹تجربتي مع الإصلاح›› ما شاهدهُ من عمليّاتِ تزويرٍ أثناء الانتخابات يقوم بها أخواننا في الله: الإصلاحيّون. يدلُّ هذا على أنّ كلّ التّهم الّتي رموا بها غيرهم، من تزويرٍ وغيره: إنّما هي من أصول تعاملاتهم.

الإصلاحُ وحلمُ الكرسي

كشفَ د. كمال الهلباوي، المُتحدّث السّابق باسم جماعة الإخوان في الغرب الّذي استقالَ من الحزب سنة ٢٠١٢، أنّ الجماعة في الظّاهر غير ما يخفون في الباطن، وأنّهم عندما جاءت الفرصة نسوا ما كانوا يتشدقّون به، وقدّموا مُرشّحهم للرّئاسة. لماذا أسردُ قصّة الإخوان؟ لأنّهم وجهٌ لعملةٍ واحدةٍ لما فعله الإصلاحيّون عندما أجهضوا الثّورة مُقابل بعض الكراسي.

الإصلاحُ والأجندات الدّاخليّة الخفيّة

البروفسور سيف العسلي الّذي شغل منصب وزير الماليّة وبعدئذٍ وزير الصّناعة، الّذي اشتهرَ بكونه أوّل وزيرٍ عربيٍّ يُقدّم استقالته بعد يومٍ من تعيينه، هذا الإنسانُ النّزيه والشّريف يتحدّث بكلِّ أسى عن تجربته المريرةِ مع حزب الإصلاح على مدى تسعة أعوام، شغل فيها منصب رئيس الدّائرة الاقتصاديّة في الحزب. كشف عن الغموض والأجندات الدّاخليّة لهذا الحزب، وكيف أنّه يستعملون (التّقيّة) في مُعاملاتهم.

الإصلاحُ والتّآمر

اعترفَ الشّيخ عبد الله بن حسين الأحمر في مُذكّراته: أنّ الرّئيس عفّاش هو من طلب منه تأسيس حزب الإصلاح ليكون الحزب الجديد حزبًا موزايًا لحزب المؤتمر الشّعبي، وورقة ضغطٍ وأداةٍ لعرقلةِ أيّ اتّفاقيّاتٍ لا تُناسب عفّاش مع الحزب الاشتراكي. هذا ما قاله مُؤسّس حزب الإصلاح "الإخوان المسلمين".

الإصلاحُ والشّيزوفرينيا

لا يستطيع الإصلاح التّعايش بصورةٍ طبيعيّةٍ، لهذا تتغيّر مواقفه وتتبدّل. مسوّغاتهم جاهزة دائمًا. في عام ٢٠٠٦-٠٩-٠٩، دَعم عبد الله الأحمر –رئيس التّجمّع اليمني للإصلاح- علي عبد الله صالح، مُرشّح حزب المؤتمر الشّعبي، مُقابل فيصل بن شملان، وقالوا تعليقًا على ذلك، إنّ هذا هو رأيه وليس رأي الحزب! أيُّ تضليلٍ وأيُّ استخفافٍ بعقولِ النّاس هذ؟

الإصلاحُ واللّعب بالدّماء

سنة ١٩٩٤، جيّشَ الإصلاحيّون الشّارع بفتاواه الشّهيرة لغزوه عدن بُمساعدة علي مُحسن والأحمر وزنادقة الدّين وميليشيّات الإصلاح، فقُضيَ على الحزب الاشتراكي، ونُهبتْ عدن، وسُفكت دماء الجنوبيّين الّذين دافعوا عن قضيّتهم لمجرّد أنّهم وصلوا إلى نتيجةٍ واضحةٍ في: أنّ الوحدة لن تكون الحلّ في ظلّ وجودِ عقليَّاتٍ مثل: عفّاش، والزّنداني، وعلي مُحسن، وبيت الأحمر. بكلّ وقاحةٍ يأتي الإصلاح –الآن- ليقول إنّهُ يُؤيّد حقّ الجنوبيّين ومطالبهم! صحيح "يقتلون القتيل ويمشون في جنازته". ما أرخص الدّماء في واقعهم. ألم تُدمّروا بلدًا ونظامًا، وسفكتم دماءً في سنة ١٩٩٤ بسبب مطالب الانفصال الّتي تتشدّقون اليوم بعدالتها؟!

الإصلاحُ ودخول غرف النّوم

أغضبت صورٌ لجنود أنصار الله في قصور حميد وعلي مُحسن وآخرين، الإصلاحيّين، وتناسوا أنّ أوّل من ابتدعَ وروّج ونادى بدخولِ غرف النّوم هو القيادي الإصلاحي محمّد قحطان ابن الأصول الّذي لا يقول لسانه إلّا خيرًا.

الإصلاحُ والعمالة

أن ينقلَ أحدهم قولًا منسوبًا إلى السّفير الأمريكي، فهو بلا شكِّ لدى الإصلاحيّين عميل أمريكي، ولكن عندما تُقابل السّفير الأمريكي قيادات الإصلاح وعلي مُحسن وحميد في مكاتبهم وفي بيوتهم، فهذا عملٌ يتفاخرون به، ولا يدلّ على أيّ نوعٍ من العَمالة أو التّبعيّة، وعندما تتلقّى قيادات الإصلاح أموالًا من السّعوديّة وقطر، فهذا يجوز، أمّا أن تأتي الأموال من إيران –تَبعًا للشّائعاتِ- لجهةٍ أُخرى، فلا يجوز!

الخُلاصة

الفكرُ الإصلاحي الإخواني غريبٌ ومُتناقضٌ. عندهم كلّ شيءٍ له ما يُسوّغه، وكلّ شيءٍ جائزٌ إذا كان في صالحهم، لأنّ فكرهم يرتكزُ على أنّ الكلّ يتآمرون ضدّهم، سواء أشخاصًا كانوا أم أحزابًا، أم مُنظّماتٍ أم دُول، فالغاية تُسوّغ الوسيلة.

Leave your vote

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

محمد حسن نعمانMalaysia, Selangor

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

تعليق واحد

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق



Hey there!

Forgot password?

Don't have an account? Register

Forgot your password?

Enter your account data and we will send you a link to reset your password.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

Close
of

Processing files…

أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك

Warning: mkdir(): Disk quota exceeded in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 321

Fatal error: Uncaught exception 'Exception' with message 'Cache directory not writable. ZenCache needs this directory please: `/homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/cache/zencache/cache/http/ahlan-com/2014/11/01`. Set permissions to `755` or higher; `777` might be needed in some cases.' in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php:324 Stack trace: #0 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->WebSharks\ZenCache\Pro\{closure}('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #1 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/classes/AbsBaseAp.php(55): call_user_func_array(Object(Closure), Array) #2 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AbsBaseAp->__call('outputBufferCal...', Array) #3 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->outputBufferCallbackHandler('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #4 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-includ in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 324