ليبرالية في طور الإجهاض

بقلم/ حيان إبراهيم
مصر : ۳۰-۹-۲۰۱٤ - ۱۱:۱۹ ص - نشر

حسبما رأيت وشاهدت وسمعت من ردود أفعال السوريين حول الضربات الجوية الأمريكية التي وجهتها إلى معاقل تنظيم داعش الإرهابية في الرقة، أغلب تلك التعليقات ينمّ عن خيبة أمل واستياء وهجوم صارخ على الإدارة الأمريكية على مثل هذا التصرف. تركيبة الخلفية السياسية التي انطلقت منها تلك الاعتراضات اليائسة هي خلفية معقدة جداً، تقوم في الأساس على أركان وأسس مغلوطة.

لا أعلم من مبتكر هذا الرأي السائد الذي يقول إن الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها الغربيين هم من صنع القاعدة وهم أيضاً من صنع داعش، لم أسمع أو أقرأ عن أي تصريح رسمي عربي أو سوري يعلن أو يتهم بأن داعش هي صنيعة غربية، اذاً من أين أتى هذا المفهوم العربي عموما والسوري خاصّة بأن داعش هي صنيعة غربيّة؟

لنتناول هذا الموضوع من عدة جوانب ووجهات نظر ولنبدأ بهذه الاستعارة المكنية حول التدخل الأمريكي الأخير الذي حصل في شمال سوريا: لو أن هناك رجل أصابته العدوى وانتقل إليه المرض ليصل إلى حالة حرجة وحياته باتت مهدّدة بالخطر، ثم سمع عن مستشفى قادرة على مساعدته ولديها الكوادر المتخصصة والمحترفة، ولكنها مستشفى عنصرية تستغلّ المريض وتطالبه بأتعاب باهظة الثمن ولكنها ستزيل عنه خطر الموت، فهل عليه البقاء على مرضه أم طلب العون من تلك المشفى؟

هذا الرجل المريض هو استعارة وصف لسوريا المريضة اليوم، وتلك المشفى هي الضربات الجوية البارعة التي تقض بها أمريكا مخادع الإرهابيين الدمويين.

تلك الضربات الجوية لم تقرب حمص أو دمشق أو طرطوس أو اللاذقية أو أي من المناطق السياديّة التي يحكمها النظام السوري السائد الآن، وهي بعلم الجميع موجهة حصراً إلى مواقع تابعة لحركة تم إقرارها وتصنيفها عالميّاً على أنها إرهابيّة، وهناك اتفاقيات دوليّة تنصّ على محاربة الإرهاب والقضاء عليه في أي مكان وجد،

إذاً لماذا هذا الغليان الشعبي وكأنّ شيئاً عظيماً قد حصل للبلد وفي واقع الأمر هو شيء إيجابيّ على الاطلاق، يساعد الجيش لوجستيا واستراتيجيا في التغلب على مجموعة إرهابية تتنامى يوماً بعد الآخر.

من وجهة نظر أخرى: الولايات المتحدة الامريكية وحلفائها الغربيين قدّموا وما زالوا يقدّمون لأطفال سوريا شتّى أنواع اللقاحات للأطفال وهي مجانيّة بالكامل عبر برامج الأمم المتحدة مثل اليونيسكو واليونيسيف وتم ذلك عبر عشرات السنين السابقة في سوريا، لقاحات وأدوية ومناهج وأدوات ومساعدات وسلع طبيّة كلها بالمجان، بالإضافة إلى البرامج التربوية والمناهج وتزويدنا بكل الأساليب الحديثة التي هم يكتشفوها والتي هي حق لهم وحدهم في الأساس، والبعثات العلمية ومشاركتنا بحوثهم واكتشافاتهم، وانفتاحهم الاقتصادي علينا وتزويدنا بكل متطلبات الحياة الإنسانية بمبالغ زهيدة وأحياناً بالمجان.

نحن في سوريا نقتني أجهزة الموبايل الأوروبية والأمريكية، ونركب سياراتهم التي نستوردها منهم، نتعلّم لغتهم في مدارسنا، نفتخر بارتداء ملابسهم، وفي مستشفياتنا الوطنية موجودة كل الأجهزة الطبية التي هي من صنع ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية التي قدمت لنا معظمها بالمجان. الإتصالات، التكنولوجيا, العلوم، الحداثة الطبية، الخبرات العلمية، المواصلات، كل حضارتنا الحديثة هي إستيراد منهم ولهم الفضل الأوحد في الشكر والامتنان.

ونحن بتركيبتنا وقوميتنا العربية العظيمة، وعقيدتنا الإستهلاكية التي لا تلين ولا تعرف معنى المرونة، وراديكالّيتنا المزدوجة نعتقد بأنهم هم الغربيون من عليهم أن يشكرنا لأننا قبلنا منهم تزويدنا بعلومهم واكتشافاتهم ومساعداتهم. وعندما قامت أميركا، مشكورة، بضرب من يذبح جنودنا وشبابنا بطائراتها الحديثة، وبذلك خففت العبء التكتيكي عن جيشنا الباسل واعطته دفعة معنويات قوية، قاموا بشتم أميركا واعتبارها تنتهك السيادة السوريّة.

كيف عرفوا وقرّروا بأن السيادة السوريّة انتُهكت وأنّ لا تنسيق جارٍ بين القيادة السوريّة والأمريكية، أم يتوجب على القيادة السورية إرسال بيان وملف بيان للشعب السوري على التلفاز واعطائهم كل المعلومات العسكرية السريّة والحربيّة فقط كي يطمئن الشعب السوري بأن سيادته لا تٌنتهَك؟

كأنَهم لا يدركون أن الضربات موجهة إلى أقوى الحركات الإرهابية وأكثرها اجراما، داعش التي باتت قاب قوسين أو أدنى لدخول حماه وبعد طرطوس ودمشق، ونحنا لا زلنا نبحث عن السيادة.

نحن بأمسّ الحاجة إلى من يدعمنا عسكرياً وليس قولاً ووعداً، ولا يهمنا من هذا الداعم وما هي صفاته بقدر ما يهمّنا التعزيزات التي ستقدمها لنا، ومن الجدير بالذكر والتذكير أن أميركا قد قتلت في غاراتها على داعش إرهابيين.. هؤلاء الإرهابيين ربما كانوا سيقتلون بعض من جنودنا السوريين ذات يوم.. عاشت سوريا.

Leave your vote

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

حيان إبراهيمGermany, Hesse

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق



Hey there!

Forgot password?

Don't have an account? Register

Forgot your password?

Enter your account data and we will send you a link to reset your password.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

Close
of

Processing files…

أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك

Warning: mkdir(): Disk quota exceeded in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 321

Fatal error: Uncaught exception 'Exception' with message 'Cache directory not writable. ZenCache needs this directory please: `/homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/cache/zencache/cache/http/ahlan-com/2014/09/30`. Set permissions to `755` or higher; `777` might be needed in some cases.' in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php:324 Stack trace: #0 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->WebSharks\ZenCache\Pro\{closure}('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #1 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/classes/AbsBaseAp.php(55): call_user_func_array(Object(Closure), Array) #2 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AbsBaseAp->__call('outputBufferCal...', Array) #3 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->outputBufferCallbackHandler('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #4 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-includ in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 324