انتبه حقل ألغام

بقلم/ حمود الحدري
مصر : ۱۳-۹-۲۰۱٤ - ۷:٤۵ ص - نشر

اذا كنت في حقل تمشي ورأيت لوحةً كُتِب عليها: اِنتبِهْ لا تتجاوز حقل الغام، هل تحقد على من وضع هذه اللوحةَ؟ أم تشكره؟ هل هذه اللوحةُ قيدٌ لحرِّيتك أم ضمان لسلامتك؟

عندما ارى أن هذه اللوحة لمصلحتي وضمان لحياتي وسلامتي وأنني من أعماق أعماقي أشكر من وضعها أكون فقيهاً، أما إذا رأيت هذه اللوحة حداً لحريتي وتضييقاً لحركتي وكبحاً لطموحاتي فأنا لا أفقه شيئا.

"اذا حينما أفهم أوامر الله انها ضماناً لسلامتي وليست حداً لحريتي أكون فقيها". كلام جميل من رجل يعجبني كثيرا انه الدكتور محمد راتب النابلسي.

في ظل الأمواج المتلاطمة من الفتن التي تحيط بنا من جميع الجهات وبعض الافكار والعبارات الساذجة التي يرددها أصحاب الفكر العلماني والليبرالى والتى ما أن يأتي خبر يتهجم على هيئه الامر بالمعروف والنهي عن المنكر الا ووجدته يتصدر الصحف، أنا هنا لا أدافع عن منسوبي الهيئة كأفراد فهم في النهاية بشر يصيبون ويخطؤون ولا ينكر فضلهم إلا جاهل، فكم من أوكار للدعارة هدموها وساحرا كبتوه وفتاة من ذئب شرس انقذوها وستروها وكل يوم توافينا الصحف بأخبار هؤلاء الرجال لكن أمثال هؤلاء الذي يدعون أنهم يتبنون حقوق المرأة وحفظ حقوقها هم يدْعون إلى تحريرها من الحدود الشرعية لتلحق بالمرأة الغربية لا ينظرون إلا لنصف الكوب الفارغ والذين لم يحركوا ساكنن عندما قرر الاتحاد السعودي مشاركة الرياضيات السعوديات في اولمبياد لندن وفق الضوابط الشرعية على حد قولهم آن ذاك ولأن الليبراليون بمفهومهم الحرية و التحرر واعطاء الفرد حق الحرية الكاملة في الحياة بما في ذلك علاقة العبد بربه، هم ضد وجود الهيئة كجهاز أقرته الدولة ويتجاهلون قول الله تعالى "ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون" وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من رأى منكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان" والنصوص الدالة على ذالك كثيرة. وقد كانت الهيئة "الحسبة" في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وربط الله خيرية هذة الأمة بقيامها بالامر بالمعروف والنهي عن المنكر قال تعالى: "كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر".

فرفقا بأنفسكم ورحم الله الإمام مالك يوم قال: "لن يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها".

فلسنا بحاجة إلى ثوراتكم ولا الى نظرياتكم وشعارتكم البراقة الزائفة، في حقوق المرأة فنحن نعرف حقها، فالنساء شقائق الرجال وثمرة الفوائد عزيزة كريمة مصانة كالجوهرة، تلكم هي المرأة في الإسلام. زواجها ميثاق غليظ. ليست سلعة تباع وتشتراء تسير في الطرقات شبه عارية او عارية دمية للرقص والاستعراض في الملاهي الليلية ومنصات عرض الأزياء، ومادة إعلانية لترويج السلع التجارية. المرأة المسلمة تدين لله بارتداء حجابها عبادة وليس عادة ولا تراه ظلما وتخلفا.

وإن كل أمة ضعفت الغيرة في رجالها قلت الصيانة في نسائها. حقا عرفتم من أين تأكل الكتف ولكنكم لو فقهتم قول ربكم: "يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَاللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ * هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ".

قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ليَبْلُغن هذا الأمر ما بلغ اللَّيل والنَّهار، ولا يترك الله بيت مَدَرٍ ولا وَبَرٍ إلَّا أدخله اللهُ هذا الدِّين، بِعِزِّ عَزِيزٍ أو بِذُلِّ ذَليلٍ، عِزًّا يُعِزُّ الله به الإسلام، وذُلًّا يُذِلُّ الله به الكفر".

وكان تميم الداري يقول: "قد عرفت ذلك في أهل بيتي لقد أصاب من أسلم منهم الخير والشرف والعز ولقد أصاب من كان منهم كافراً الذل والصغار والجزية".

حمود الحدريSaudi Arabia, Ar Riyāḑ

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

3 تعليقات

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك