إمبراطورية المسلمين

بقلم/ سلطان الخالدي
مصر : ٤-۸-۲۰۱٤ - ۹:۰۲ ص - نشر

كيف لنا أن نعز الإسلام والمسلمين أمام أعدائنا الكفار، وشبابنا أقصى طموحاته أن يجد حبيبته وهو في ترقب دائم وشديد لهذه اللحظة؟

يأخذ من الرومنسية تاج يتفاخر به أمام الجميع لكسب الاعجاب والمديح الزائف من أفواههم. ماذا نتوقع من شباب يرى أن حياته ثمنا كبيرا يدفع من أجل تفاهات الحب ليحصل فقط على الحنان من حبيبته.

قبل أكثر من ١٤٠٠ عام، كان المسلمين يمحون كل كافر يقف في طريق مجدهم الماضي بشجاعة عظيمة وبنفسٍ صارمة وبحكمة عبقرية وقلوب قوية، كل امبراطورية في ذلك الوقت تم سحقها تحت أقدامهم، حتى أعظم امبراطورية في ذلك الزمن تم سحقها.

امبراطورية إسلامية هدمت كل امبراطورية تعارضها، امتلكت نصف الكرة الأرضية ووحدت جميع المسلمين فيها تحت حُكم حاكمٍ عادل وأمين، ثم فرطنا بهذا الجهد منهم ورضينا بالذل والهوان بكل بساطة.

هل تعتقدون أننا من نفس السلاسة التي فعلت أكثر من الذي استطيع كتابته؟ من المخجل حقاً أن تكون إجابتنا نحن أقل من ذلك بكثير.

سلطان الخالديSaudi Arabia

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك