قـنوات الرذيلة تتحدى المجتمع وتريد كسر مبادئـه

بقلم/
مصر : ۱۹-۷-۲۰۱٤ - ۸:٤۰ ص - نشر

هي تجرأت في لفت الإنتبـاه حتى أنتهكت حدود الأدب.. تخطـت الخطوط الحمراء بـكل تـطاول.. كافحت لتحقيق هدفها بإمتلاك عنصر الـجذب.. حـاربت مبادىء الحفاظ على القيم والعادات دون إستحياء.. جلدت العقول بسوط الرذيلة حتى أصابت غالبيتها بالإفـتتان.. عندما يتعطش فكر المشاهد لمعـلومة مفيدة لا تسـقيه سوء كأس من سم الإغـراء.

هـذا ما يريد منا سعادة صاحب الـقنوات أن نتعلمه.. هو لا يدرك أن العقول تحررت من شهـواتهـا.. ولا يعلم أن الإجبار الفـكري مهدور الدم منذ توسع دائرة حرية الإختيـار والتنوع للمشاهد.. يتعمد أن يتجاهل قـوة إصرار مكارم الأخلاق على البقـاء.. يكافح بـآخر رمق له حتى يبقي المتـابع أسير ما يبث.. يحاول أن يمارس القمع بإثارة الشهوة حتى يستغل لحظة ضعف شيطانية لمصلحته.

يريد أن ينشر سموم الفاحشة مع كل لقـطة ومـشهد.. لا يحب أن تهزمه طهارة القيم التي تحررت من قيود شيطانية.. يعمل لإخضاع من تمرد عليه للعودة إليـه دون أن يتوسل ويعتذر.. ليس ساعيـاً للمال أكثر من سعيه لإستعباد الأفكار وإرغامهـا على الإنصـياع لما يبث.. يظن أن "المستديرة" سوف ترد له قـوافل المتعففين الذين حـذفوا تردد قنـواته من منـازلهم.

لن تـلوي أيدي شبـابنـا بالـدوري ولن تجبرهم للعودة إلى إدمان سموم عهر ما تبث مهما فعلت.. لن تجبر أحد على أن يتجرع سمومك مرغمـاً مهما فكرت.

تـساؤلات: هل هو يتجاهل خبـث ما كان يريد أن يوصله للمجتمع؟ أم هل هو يكابر حتى لا يشعر بالحرج من خـطأه؟ أم هل هو يتحدى أفراد المجتمع على خرق مبادئهم؟

الأكـيد أن قـنوات الرذيلة تتحدى المجتـمع وتريد كسر مبـادئه.. فسعيها لكسب حق البث الحصري لدوري كورة القـدم ليس إلا لـعلمها بـأن المجتمـع من شباب وحتى كبار سن ورجال دين من المتـابعين للريـاضة يتابعونها بكل حماس وشغف، فقررت أن تتحدى بشكل صريح وواضح على أثر المقـاطعـة.. فهي تريد إجبـارهم وإخضـاعهم لإعـادة تردد قنـواتها في منـازلـهم بـعد أن تكسـب أحقـية النقل الحصري.

وقـفـة: لا تـزال أنـت صاحب القنوات ولست صاحب القرار، وفي حـال أن صاحب القرار وقـف بجانبك وأعطـاك ما تريد من بث حصري لك، لن تبتهج بعودتنـا ولن ترضخنـا.. ولكن كلنـا ثقة أن صـاحب القرار حريص أكثر منـا على مبـادىء المجتمع ولن يسمح لك بهذه الفرصـة.

أيـها الـقارىء.. لا تـأمن على مكارم الأخلاق في منزلك وأنت تارك خلف ظهرك مـا يقـاتلها ويبث سمومه دون حياء أو عفـة.. احذف ترددها من منزلك قبل أن تحاصرك بسمومها وتـوقع بأنه يخطط في القـادم للهجوم بشراسـة كرد على من تجرأ التمرد عن متـابعة قـنواتـه.. ترقبوا سموم هذه القنـوات التي سـتحقنها ببرامجها بكل إنـدفـاعية حتى تدمر كل المبادىء التي فكرت في يوم بالمقـاطـعة.

مـاذا بـعد فكـرة مسلسل "زنـا المحـارم" من سمـوم؟ أترك لكم حريـة الجـواب على هذا السـوال بينكم وبين ضمائركم.. علمـا بـأنها لم تلغي عـرضـه إلا في رمضـان مجبرة من هيئة الرقـابة وسوف تقوم بـعرضه بالفتره القـادمة ولن تتراجـع عن موقفهـا.. وهـذا أيـضـا تـحدي للمـجتمع ككل.. فـهي لم تلبي رغبة المشـاهدين لأن سيـاستها فـرض الفـجور بالإجبـار.. الغـريب أن بعض السـادة المشاهدين لا يزال يتعاطف معهم رغم كل هذه الـتحديـات للمشاهد ومحاولة الإخضاع جبراً.

فارس اللغيصمSaudi Arabia

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك