غزة شامخة

بقلم/ نواف فهد المحيسن
مصر : ۱۱-۷-۲۰۱٤ - ۹:۵۳ ص - نشر

غزه جريحة وصبرا بالجراح.. آلام الثكالى تنزف في القلوب.. دموع الاطفال تبدو كانهار الجبال.. صراخ الرجال اهتزت به امواج المحيطات.. ولا احد يسمع.

هي فلسطين.. هي الشامخة.. هي الواقفة على رجل واحدة.. وصامدة..

ادعي وادعي ياربى انصرهم..

المحتل مختل يدعي الملكية وهو غاصب..

يدعي الدفاع وهو غاصب..

كلام القلب لا تكتبه الايدي لانها غصة..

نضال ضد المحتل لا ينتهي وحلم بالتحرير ايضا لا ينتهي..

اتمنى حقا لو نعود يدا واحدة نجتث الطغيان من ارض البركات.. اتمنى ان يعود ابن درويش ليتفاخر امام المحتل بأبنائه التسعة ويرفع بطاقة هويته عاليا ويردد بأنه الرقم خمسين ألف.. وبأنه حلم وتحقق ما يريد.. والواقع عاد.. والحق رجع وطرد الظلمات.. وعم الدفء في البلاد من طبريا الى شواطئ إيلات.. وبائع التفاح يعود لبيعه.. وصاحب الشاي يمضي ليجلب اطيب النكهات.. فلسطين هي فلسطين فخورة بدماء الشهيد.

نواف فهد المحيسنSaudi Arabia, Ar Riyāḑ

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك