رأس الفتنة وأساس البلاء

بقلم/ سهى مازن القيسي
مصر : ۱٤-٦-۲۰۱٤ - ۷:۵۱ ص - نشر

تدهور الاوضاع وخاصة في العراق والتطورات الدراماتيکية الاخيرة في نينوى وصلاح الدين والتهديدات المحدقة ببغداد، کلها تشير الى أن هناك من الامور الجسام التي لا تسر رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالکي، وليس هذا فقط وانما تجعل من موقفه حرجا جدا أمام الجميع.

حاول المالکي خلال ولايتين له أن يجمع کل خيوط اللعبة بيديه وأن يقوم بتوجيه الامور بالشکل والصورة التي تخدم أهدافه وطموحاته المختلفة، لکنه إصطدم بأکثر من عقبة وواجه أکثر من أزمة ومشکلة بهذا الاتجاه، حتى وجد نفسه في نهاية المطاف في مواجهة الجميع دونما إستثناء، ماخلا جمع قليل لا يمکن أن يمثلوا کل أعراق وأديان وأطياف وشرائح الشعب العراقي.

من يتابع الخط العام للسياسات التي إتبعها المالکي طوال ثمانية أعوام، يجد الکثير من المفارقات والاکثر من العجائب والغرائب والتي تدل کلها بوضوح أن الرجل لم يتمکن من تقديم ما يمکن بوسعه التأسيس لعراق جديد بحق وحقيقة، بل انه قد ساهم بصورة او بأخرى بإعطاء إنطباع أن العراق الجديد هو عراق مبني على اساسا الولائات الطائفية والحزبية والعشائرية وغيرها من الامور التي تتناقض وتتعارض مع المفاهيم الديمقراطية والحضارية وبناء دولة القانون ومؤسسات المجتمع المدني.

الخطأ الکبير الذي إرتکبه المالکي باللجوء لخيار القوة لمعالجة الموقف في محافظة الانبار والتي أدت وقادت الى نتائج عکسية مغايرة تماما لما کان يتمناه ويطمح إليه، والذي زاد من الطين بلة، أن المالکي قد لجأ الى إستخدام القوة المفرطة ظنا منه بأنه بمقدوره من خلالها حسم الامور لصالحه والقضاء على خصومه والذي جعل الفرقاء السياسيين العراقيين يتوجسون ريبة منه، انه قد إستعجل کثيرا في اللجوء للخيار العسکري ضد الانبار ولم يستشير الاخرين وانما جعلهم أمام الامر الواقع، ولذلك فقد بقي لوحده في ساحة المواجهة ضد أهالي الانبار وقام بإيقاع أکبر الخسائر الروحية والمادية بين صفوفهم وهو يزعم بأنه يحارب الارهاب، وهو الامر الذي لم يحظى بتصديق وقبول الاغلبية.

تفجر الاوضاع في نينوى وصلاح الدين، وما استجد وتداعى عنها من أمور وقضايا ومواقف، لا يمکن فصلها أبدا عن حاصل تحصيل السياسات الفاشلة للمالکي أبدا، وان الذي يزرع الريح لايحصد سوى العاصفة، والعزف على الوتر الطائفي الذي بالغ المالکي فيه کثيرا قد أوصل الامور الى هذا المفترق، وان عودة النازحين من نينوى يؤکد بأنهم على استعداد للقبول بأي شئ ماعدا حکم المالکي الذي يرتابون منه ولايثقون، والحقيقة أن منصب رئيس الوزراء وعلى الرغم من أنه قد أصبح إستحقاقا شيعيا بموجب التقسيمات التي أعقبت سقوط النظام السابق، لکن مع ذلك ولأسباب أدبية واخلاقية وإعتبارات سياسية شتى، لم يکن منتظرا أبدا أن يظهر رئيس الوزراء ذات يوم وکأنه رئيس وزراء طائفة محددة وليس شعبا.

أخطاء المالکي أکثر من کثيرة وهي لاتعد وتحصى وان البحث في الاسباب والعوامل التي دفعت بالامور الى هذا المفترق الخطير، فإنه ليس هنالك من سبب وعامل رئيسي مؤثر کما هو الحال مع بقاء واستمرار المالکي في منصبه، انه بصراحة کاملة رأس الفتنة واساس البلاء في العراق ولن تهدأ الامور طالما بقي في سدة الحکم.

Leave your vote

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

سهى مازن القيسيGermany

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق



Hey there!

Forgot password?

Don't have an account? Register

Forgot your password?

Enter your account data and we will send you a link to reset your password.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

Close
of

Processing files…

أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك

Warning: mkdir(): Disk quota exceeded in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 321

Fatal error: Uncaught exception 'Exception' with message 'Cache directory not writable. ZenCache needs this directory please: `/homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/cache/zencache/cache/http/ahlan-com/2014/06/14`. Set permissions to `755` or higher; `777` might be needed in some cases.' in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php:324 Stack trace: #0 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->WebSharks\ZenCache\Pro\{closure}('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #1 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/classes/AbsBaseAp.php(55): call_user_func_array(Object(Closure), Array) #2 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AbsBaseAp->__call('outputBufferCal...', Array) #3 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->outputBufferCallbackHandler('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #4 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-includ in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 324