تكريما للشهيد خسروي

بقلم/ هادي الجيزاني
مصر : ۳-٦-۲۰۱٤ - ۹:۰۳ ص - نشر

لم تجد كل المناشدات الدولية والتماسات الاسرة المنكوبة في ثني نظام الملالي عن جريمته المنكرة فقام فجر اليوم الاول من حزيران باعدام رجل من اشجع الرجال ومناضل من انبل المناضلين وفارس من اشد الفرسان وفاء لأمته ووطنه.

غلام رضا خسروي السجين السياسي في معتقلات النظام والمعارض التاريخي في المقاومة الايرانية والعضو الاقدم في منظمة مجاهدي خلق مشى فجر الاحد الى منصة الاعدام مقيدا بالسلاسل، مرفوع الرأس والهامة مبتسما لجلاديه مؤمنا بحتمية النصر القادم، ثم اسلم الروح على حبل المشنقه وهو يردد الشهادتين ويهتف من اجل حرية شعبة وكرامة وطنه المهدورة.

قال النظام الايراني إن خسروي محارب لله ولرسوله "اي انه معارض لخامنئي ظل الله في الارض ووكيل الرسول محمد عليه افضل الصلاة والسلام".

وقال النظام الايراني إن خسروي قام بانشطة مؤثرة في مسار تحقيق اهداف مجاهدي خلق وهي المنظمة التي تدعو الى تغيير النظام الثيوقراطي الحاكم في ايران بالوسائل السلمية واقامة دولة ديموقراطية تعددية حره ينعم فيها المواطنون بالحرية والمساوة.

وقال النظام الايراني إن خسروي له شارب يشبه شارب مسعود رجوي عدو النظام رقم واحد والمهدور الدم من جانب الدكتاتورية المذهبية الارهابية القائمة في طهران.

منظمة العفو الدولية ومنظمة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة والمنظمات والهيئات الدولية والاقليمية المدافعة عن حقوق الانسان والشخصيات السياسية والحقوقية والبرلمانية في معظم الدول فشلت جميعها في حماية حقوق هذا المعارض السياسي الذي مارس المعارضة بالوسائل السلمية والشرعية التي نصت عليها القوانين والمباديء الدولية والانسانية واخفقت في منع النظام الاجرامي من تنفيذ جريمته المروعة ضد سياسي مناضل من اجل ارساء قواعد العدل والحرية والكرامة الانسانية في وطنه.

هذه المنظمات والهيئات والشخصيات مطالبة اليوم بالثأر لخسروي عبر تشكيل هيئة دولية تتولى التحقيق في ملف خسروي والدوافع الحقيقة لاعدامه وتقديم القتلة الى محكمة الجنايات الدولية، كما انها مطالبة بفتح ملفات الالاف من شهداء المقاومة والمعارضين السياسيين الذين اعدموا او تمت تصفيتهم بمختلف الوسائل الاجرامية خلال السنوات الخمس والثلاثين الماضية، وبغير ذلك سيظل هذا النظام سادرا في اجرامه ممعنا في قتل شعبه ومستمرا في انتهاك ابسط الحقوق الانسانية والقوانين الدولية التي اجمع عليها العالم المتحضر.

هادي الجيزانيGermany, Lower Saxony

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك