أغلى ما تملك

بقلم/ سومه العاني
مصر : ۲۵-۵-۲۰۱٤ - ٦:۱۰ ص - نشر

lookingupالكثير من الناس يمتلكون القصور والمباني والسيارات الغالية ولا يعرفون عنها شيئاً، سأحاول أن أغوض في عالم الملكية للذي يمتلك ما لا يعرف!

تلك المباني العالية والقصور الكبيرة التي قد تدل على أن هذا الشخص غني أو مثقف أو سامي، وأحيانا وعلى الأغلب تدل على غير ذلك من التفاخر أو التباهي، لكن بشكل عام تدل على الامتلاك والغنى.

فكلما كانت المباني العالية أكثر جذباً للانتباه فتجد من يزيد في حجمها، كذلك أشكال وتصميم المباني، ولا سيما المنزل، التي تدل على روعة وذوق هذا الانسان في البناء، الحديقة الخارجية حول المبنى التي تعطي جمالاً اكثر وجاذبية …

أيوب عليه السلام كان يملك قرية كاملة في دمشق تسمى البثنية، ويملك ما فيها من مزارع خضراء منبسطة فسيحة، وله فيها بساتين مزهرة، وله بها منشآت وديار.

في هذه المقالة لا أدعو إلى ترك الأملاك لكن أدعو لكي يفهم كل شخص ما يفعل ولا يجعل هذا الملك أساس حياته، بل ليجعل أخلاقه السامية واسلوبه وتعامله مع الناس وثقته بنفسه وبالآخرين أجمل ما يملك.

لذلك أدعوا كل شخص أن يتأمل في ما يفعل وليكن جنة بأخلاقه، فكن ملكاً بأخلاقك، ثرياً بتعاملك، غنياً بقناعتك، كبيراً بتواضعك. إن غنى الأخلاق فوق الغنى المادي ومن أعطاه الله فليحول هذا العطاء لله ولا يدنسه بالمعاصي، فلتكن أخلاقك أغلى ما تملك، قال علي بن أبي طالب:

وكُلُّ جراحةٍ فلها دواءٌ … وسوءُ الخلقِ ليسَ له دواءُ

وليس بدائمٍ أبداً نعيمٌ … كذاكَ البؤسُ ليس له بقاءُ

كل إنسان خلوق هو من يهتم بأخلاقه وحسن تعامله، من يقدر هذا الامتلاك ويحبه لنفسه لا ليعجب فيه الآخرين، وأخلاق الفرد قد تتغير بمرور الوقت، فأجعل أخلاقك اساس عملك وحياتك.

أعجبتني تلك المرأة التي نصحت طفلتها بالمضمضة عندما تخطئ بحق أحدهم أو تنطق بكلمة غير لائقة، فراقب نفسك وقدرها كما هي وفي نفس الوقت لا يكن همك إمتلاك القصور وغيرها بل الأخلاق وحسن التعامل، فمن مات لم يأخذ ما يملك معه، ولم يبق له في الدنيا عدا الذكر الطيب الناتج عن الأخلاق بقي حياً في ذاكرة الأحياء على مر السنين.

سومه العانيIraq, Baghdad

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

تعليق واحد

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك