البطل الخفي

بقلم/
مصر : ۱۵-۵-۲۰۱٤ - ۱۱:۳۷ ص - نشر

في ظل ما تشاهده مصر ومع اقتراب فتح كتاب تاريخ مصر في فتح احدي صفحاته لتسجيل اسم رئيس مصر لسنه 2014 تحاول فئه أخرى وربما يوجد منهم من هو اكثر وطنيه من الرئيس ومن منهم يكون لا يفهم معني كلمه وطنيه وهولاء الافراد هم من يريدون احياء موضه زواج السلطه بالمال.

اظن فهمنا الان عن من اتحدث عن اصحاب رؤس الاموال واصحاب البزنيس بمصر وان هولاء يريدون ان يقتربوا من احد مرشحي الرئاسي وفي نظر كل منهم انه الاقرب إلى الرئاسه وهنا تظهر محاولات التقرب منه للاستفاده من منصب الرئيس وما سوف يحصلون عليهم من خدمات ومنافع وحمايه.

فنجد الكثير منهم من سخر قنوات فضائيه لتلميع احد المرشحين ومن يعمل على الدعايه في الميادين والشوارع والاحياء والحواري وصعيد مصر وبدو الصحراء والقبائل وليس كل هذا فقط وانما تمتد إلى الخارج وإلى الحشد لصالح احد المرشحين فكل فريق يعمل من اجل المصلحه الشخصيه لهولاء اصحاب البيزنس.

وعلى سبيل المثال احتفالات في الميدان ومؤتمرات ووقفات واذاعه وابراز امكانيات كل مرشح على الفضائيات وكذالك محاوله تشويه صوره المرشح الاخر وكل هذا يطل علينا من خلال الفضائيات والجرائد وقد ظهر كل هذا وميول اصحاب رؤس الاموال في من تدعم من المرشحين فلا يخفى علينا من هم اصحاب قنوات سي بي سي والحياه ودريم والقاهره والناس وصدى البلد والتحرير وايضا من لهم ثقل ونفوذ في ميادين وبعض مناطق مصر ومن يقيم مؤتمر ومن له القدره على الحشد الجماهيري من خلال عمال االمصانع وهم اصحابها لعمل وقفات مؤيده وسلاسل بشريه واعلان الاحزاب لدعم المرشح (س) او المرشح (ص).

وينطبق الحال على رجال البيزنس في مصر كل هذا يدل على ما قد نصل اليه وهو زواج المال بالسلطه والمحاوله المستميته لاحياء تلك الموضه فلا احزاب ورجال بيزنس واصحاب رؤس الاموال والحاشدين واصحاب المصالح الخاصه ان يصلوا إلى ما ينوي الوصول اليه بما يخدم مصالحهم الشخصيه وانما نأمل من الرئيس القادم ان يعمل من اجل الوطن والمواطن البسيط.

لينتبه الرئيس القادم ان يقوم بمفرده وقرارته القويه في تحسين صوره مصر عاليما وداخليا الارتقاء بالمواطن البسيط واعطاء كل فرد في المجتمع حقه وتطبيق القانون على الجميع ليفهم كل مواطن ما له وما عليه تجاه الوطن ولا تمييز بين احد وتفعيل دور الدستور وتطبيقه على ارض الواقع وكل هذا يكون بمساعده الحكومه للرئيس القادم وعلى رأسها وزاره الداخليه في اعاده الامن والامان.

بدون الامن لا يرتقي وطن وبمجرد تحقيق الامن يتوإلى الارتقاء بالوطن ومنها السياحه والاقتصاد وزياده الانتاج وهذا ما نأمله من الرئيس القادم ان لا يتلفت إلى مصالح افراد وانما إلى مصالح الوطن ونريد ان لا نجد منافق او صولي او ماسح جوخ او متسلق على حساب الغير.

واخيرا العبء على الرئيس القادم يظهر في الابتعاد عن كافه الاطراف المتحكمه في الاقتصاد المصري وتوظيف واعاده توزيع الادوار وعندي يقين ان المرشحين سوف يعملون على مصلحه الوطن وليس الافراد. حفظ الله الوطن والمواطن وولى من يصلح لوطنا الغالي.

ياسر حسن الجيزاويEgypt

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك