عالمان حائزان على جائزة نوبل للكيمياء: على أمريكا أن توفر الحماية لليبرتي

بقلم/ حسن محمودي
مصر : ۹-۵-۲۰۱٤ - ٤:۲۸ م - نشر

البروفيسور جرهارد ارتل الألماني الحائز على جائزة نوبل للكيمياء في عام 2007 كتب برسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون جاء فيها:

الأمين العام للأمم المتحدة،

أكتب اليكم بشأن الحصار الطبي المفروض على مخيم ليبرتي والقيود التي يواجهها سكان المخيم في اعداد العلاج والوصول الى العنايات الطبية والامكانيات الطبية. الحصار على المخيم هو اعتداء واساءة للبشرية. كما تعلمون ان 3000 من المقيمين هناك، هم أفراد محميون رسميا معروفون لدى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين. انهم معروفون كأفراد محميين من قبل الولايات المتحدة الأمريكية التي هي ملتزمة لحمايتهم حتى استقرارهم النهائي. لذلك أطلب من سيادتكم فورا أن تبذلوا سعيا لحمايتهم وتوفير امكانية وصولهم الى الخدمات الطبية.

الجدير بالذكر أن البروفيسور جرهارد ارتل الألماني قدمته أكاديمية العلوم للنوبل في عام 2007 الحائز على جائزة للنوبل في الكيمياء لبحثه في مجال تأسيس الكيمياء الحديثة. البروفيسور ارتل قام بالتدريس والبحث في جامعات مهمة في العالم منها برلين وبركلي ووسكانسين في أمريكا

.

وأما البروفيسور جان ماري لن العالم الفرنسي والحائز على جائزة نوبل للكيمياء في عام 1989 فقد أعرب في رسالته الى الأمين العام للأمم المتحدة عن عميق قلقه ازاء الحصار الطبي المفروض على مجاهدي ليبرتي وكتب يقول: الحكومة العراقية وطبقا لمذكرة التفاهم الموقعة مع الأمم المتحدة قد تعهدت بأن توفر التسهيلات والمعونة للحاجات العلاجية لسكان ليبرتي الذين كلهم أفراد محميون طبقا لاتفاقية جنيف الرابعة. انه من المثيرللقلق والصدمة أن موضوع العلاج الطبي الذي هو حق مشروع لكل انسان يتم استغلاله للضغط على هؤلاء الأفراد العزل. استغلال هذا المللف للضغط على المدنيين يعتبر جريمة ضد الانسانية ويستدعي ملاحقة قانونية.

اني أطلب منكم بصفتكم الأمين العام للأمم المتحدة أن ترغموا المسؤولين العراقيين على وقف انتهاك حقوق الانسان. على الأمم المتحدة التحقق من وصول حر لسكان مخيم ليبرتي الى العلاج الطبي قبل أن يفقد عدد آخر من المرضى حياتهم بسبب الحصار الطبي.

على الولايات المتحدة ومجلس الأمن الدولي أن يجبر العراق على توفير المقومات الأمنية الضرورية لمخيم ليبرتي بما فيها الجدران الكونكريتية للحماية والملاجئ التي تمنعها الحكومة العراقية.

جدير بالذكر أن البروفيسور جان ماري لن الفرنسي حاز على جائزة نوبل في الكيمياء من قبل لجنة نوبل في عام 1989 لبناء مجموعة من المولكولات اللولبية الكبيرة المسماة بـ ”كربيتاند”.. وقد نشرت مجموعة الأبحاث للبروفيسور لهن لحد الآن أكثر من 900 مقال بحثي في المجلات العلمية العالمية.

حسن محموديUnited Kingdom, England

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك