الجهل السياسي وأثره في سقوط العالم العربي

بقلم/ إياد عبد الهادي
مصر : ٦-۵-۲۰۱٤ - ۷:۱۹ م - نشر

لا يخفى على أعين الناظرين أن العصر الحالي يعتبر من أشد العصور إنحداراً للعالم العربي والإسلامي اللذي طالما كان في مكان لا يجرؤ أحد على الوصول اليه, وهذا الأمر اللذي ساهم في تطور ونمو العقلية العربية في ذاك الحين واعتبارها من ارقى العقليات على مستوى العالم أجمع.

لكن هذ التطور لم يكن الا بداية للسقوط بسبب الجهل السياسي على الصعيد العالمي اللذي استغلته دول الغرب في تحكيم سيطرتها على العالم وأيضا على العالم العربي, ما نلاحظه هذه الأيام أن سقوط العالم العربي بهذا الشكل الممنهج وفي نفس التوقيت يدل على أن جميع الدول العربية بدون إستثناء تعاني من إضطرابات سياسية وجهل سياسي كبير, هذا الجهل كلل جهود الدول الساعية وراء اسقاط هيبة الدول العربية والإسلامية بالنجاح ليس بإستخدام الأسلحة لكن بإستخدام السياسة.

بالنظر الى الظروف الحالية ينبغي علينا أن نقوم بتغيير منهج التعليم السياسي والإتفاق على مبادئ لا تغيير فيها من ثم التشاور على الأمور المختلف عليها و عدم السماح للتدخلات الخارجية اللتي سببت وما زالت تسبب الكثير من المشاكل والإنهيارات والتي كانت سبب في تدهور الأوضاع في العراق ومصر وسوريا وتونس وليبيا الخ..

التوجه الى منهج الإعتماد على الذات وعدم الإعتماد على الغير في تسيير الأمور الداخلية الخاصة بالدولة وتعميم الدور السياسي على جميع الفئات المشاركة في الحكم سواء كانت مؤيدة أو معارضة لتسيير أمور الدولة وحصرها ضمن نطاق التفاهم وليس الإختلاف.

إذا نتفق على أن سبب السقوط الرهيب لبعض الدول العربية هو أخطاء سياسية داخلية بسبب الجهل المنتشر في هذه الدول اللتي تحتاج الى حل جذري يتضمن برنامج موحد للتوعية السياسية على نطاق واسع لجميع فئات المجتمع.

إياد عبد الهاديPalestine

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك