Leave your vote

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

مانديلا والعقيدة

مصر : ۱٦-۱۲-۲۰۱۳ - ۳:۲٤ م

ضجت صغحات التواصل اﻻجتماعي بخبر وفاة مانديلا، والجميع تكلم بهذا الشأن. منهم من تكلم عن أعماله التي قام بها ضد العنصربة، ومنهم من سطر بعض كلماته. والشيء العجيب أن هناك من يترحم عليه ويدعوا له بالمغفرة وهنا يتضج جليا أن هناك خلل في العقيدة لدى أبنائنا وبناتنا. إننا نعلم أن "الكافر" ﻻ يجوز الترحم عليه والدعوة له بالمغفرة.

مانديلا رئيس جنوب افريقيا ١٩٩٤-١٩٩٩، هو المناضل نيلسون مانديلا الذي بدأ نضاله منذ الصغر ضد العنصرية. ولقد تم سجنه ﻷكثر من ٢٧ عاما، وقد رفض الخروج من السجن حتى ينفذوا له مطالبه بوقف عنصرية البيض ضد السود، حتى خضعوا لمطالبه عام١٩٩٠. ثم خرج من السحن ودخل اﻻنتخابات وأصبح رئيسا لدولة جنوب افريقيا حتى تنحى عن الرئاسة عام ١٩٩٩، وبقي كذلك حتى توفي في يوم  ٥ديسمبر٢٠١٣.

لكن هناك بعض المقوﻻت كانت كالرياح التي بعثرت الأوراق توضح مدى الخلل الذي أصاب العقيدة في قلوب شبابنا وبناتنا أبناء الإسلام. حيث قرأت لبعضهم على صفحات التويتر كلمات ﻻ تجوز شرعا، ومنهم المغرد علي مكي قائلا (مع النبيين والصديقين والشهداء بأذن الله)، وهناك شيء لفت إنتباهي حيث أن هذه التغريدة قد اعيدت أكثر من٦٠ إعادة عندما قرأتها، وأخرى تقول (رحيل مانديلا رحيل الكبار، اتخيلهم يزفون إلى السماء وتحوطهم الملائكة…).

ألهذا الحد وصل بنا الحال بأننا ﻻ نعلم أن الترحم على الكافر وطلب المغفرة له ﻻ يجوز، فالنبي (صل الله عليه وسلم) استأذن ربه أن يستغفر ﻷمه فأبى عليه، وكان هذا أحد سببي نزول آية التوبة (١١٣). إذن الكافر ﻻ يجوز أن يدعى له بالرحمة والمغفرة، ولو كان جائزا لما نهى الله صفوة رسله عنه في أقرب الناس لهم، إبراهيم عليه السلام ﻷبيه والرسول محمد صل الله عليه وسلم ﻷمه. قال تعالى: "مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَن يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَىٰ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ" التوبة (١١٣).

تفسير بن كثير

لما حضرت أبا طالب الوفاة دخل عليه النبي (صلى اللّه عليه وسلم) وعنده أبو جهل وعبد اللّه ابن أبي أمية فقال: "أي عم قل: لا إله إلا اللّه، كلمة أحاج لك بها عند اللّه عزَّ وجلَّ"، فقال أبو جهل وعبد اللّه بن أبي أمية: يا أبا طالب أترغب عن ملة عبد المطلب؟ فقال: أنا على ملة عبد المطلب فقال النبي (صلى اللّه عليه وسلم): "لأستغفرن لك ما لم أنه عنك"، فنزلت: {ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولي قربى من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم}، قال، ونزلت فيه: {إنك لا تهدي من أحببت ولكن اللّه يهدي من يشاء} أخرجه الشيخان وأحمد عن ابن المسيب. وقال الإمام أحمد، عن ابن بريدة عن أبيه قال: كنا مع النبي (صلى اللّه عليه وسلم) ونحن في سفر، فنزل بنا ونحن قريب من ألف راكب، فصلى ركعتين، ثم أقبل علينا بوجهه وعيناه تذرفان، فقام إليه عمر بن الخطاب وفداه بالأب والأم وقال: يا رسول اللّه ما لك؟ قال: "إني سألت ربي عزَّ وجلَّ في الاستغفار لأمي فلم يأذن لي، فدمعت عيناي رحمة لها من النار، وإني كنت نهيتكم عن ثلاث: نهيتكم عن زيارة القبور، فزوروها لتذكركم زيارتها خيراً، ونهيتكم عن لحوم الأضاحي بعد ثلاث، فكلوا وأمسكوا ما شئتم، ونهيتكم عن الأشربة في الأوعية فاشريوا في أي وعاء شئتم ولا تشربوا مسكراً" وقال ابن أبي حاتم، عن عبد اللّه بن مسعود قال: خرج رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يوماً إلى المقابر، فاتبعناه فجاء حتى جلس إلى قبر منها، فناجاه طويلاً، ثم بكى فبكينا لبكائه، ثم قام إليه عمر بن الخطاب، فدعاه ثم دعانا فقال: "ما أبكاكم؟" فقلنا: "بكينا لبكائك"، قال: "إن القبر الذي جلست عنده قبر آمنة، وإني استأذنت ربي في زيارتها فأذن لي"، ثم أورده من وجه آخر وفيه: "وإني استأذنت ربي في الدعاء لها فلم يأذن لي وأنزل عليَّ: {ما كان للنبي والذين آمنوا..}، فأخذني ما يأخذ الولد للوالد، وكنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها فإنها تذكر الآخرة. وقال ابن عباس في هذه الرواية: كانوا يستغفرون لهم، حتى نزلت هذه الآية فأمسكوا عن الاستغفار لأمواتهم ولم ينهوا أن يستغفروا للأحياء حتى يموتوا، ثم أنزل اللّه تعالى: {وما كان استغفار إبراهيم لأبيه..}، وقال قتادة في الآية، ذكر لنا أن رجالاً من أصحاب النبي صلى اللّه عليه وسلم قالوا: يا نبي اللّه إن من آبائنا من كان يحسن الجوار، ويصل الأرحام، ويفك العاني، ويوفي بالذمم، أفلا نستغفر لهم؟ قال: فقال النبي (صلى اللّه عليه وسلم): "بلى، واللّه إني لأستغفر لأبي كما استغفر إبراهيم لأبيه"، فأنزل اللّه تعالى: {ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين..}، ثم عذر اللّه تعالى إبراهيم عليه السلام فقال: {وما كان استغفار إبراهيم لأبيه..}، وقال الثوري، عن ابن عباس: مات رجل يهودي وله ابن مسلم فلم يخرج معه، فذكر ذلك لابن عباس، فقال: فكان ينبغي له أن يمشي معه ويدفنه ويدعو له بالصلاح ما دام حياً، فإذا مات وكله إلى شأنه، ثم قال: {وما كان استغفار إبراهيم لأبيه.. -إلى قوله- تبرأ منه}، ويشهد له بالصحة ما رواه أبو داود وغيره عن علي رضي اللّه عنه: لما مات أبو طالب قلت: يا رسول اللّه إن عمك الشيخ الضال قد مات، قال: "اذهب فواره ولا تحدثن شيئاً حتى تأتيني"، فذكر تمام الحديث. وقال ابن عباس: ما زال إبراهيم يستغفر لأبيه حتى مات، فلما تبين له أنه عدو للّه تبرأ منه.

لكن يبدو أن هناك أقلام يتشدق أصحابها في حب مانديلا، مثل محمد البريدي في الشرق حيث عنون لمقالته بأن مانديلا زعيم مسلم والكل يعلم أنه مات ولم يدخل الإسلام، لكن ربما يبرر لنفسه بانه من خلال وصفه لمانديلا بكونه مسلما بإستطاعته الدعاء له. وهناك من الإعلاميين من يجتاز الحد بوصف رحيل مانديلا، مثل محمود عبدالكريم قائلا: من مثل مانديلا ﻻ يموتون الموت يقف عند بابهم يستأذن مانديلا أيها النبي نم وارتاح فبنورك نهتدي.

أي عقيدة تحمل؟

نعم لن نهضم حق الرجل حيث إنه ناضل أجل شعبه، ولكن هناك شخص قدم الكثير لأفريقيا أكثر من مانديلا صاحبكم هذا، إنه عبدالرحمن السميط رحمه الله وغفر له، هذا هو الذي يجب أن ﻻ نغفل عن الدعاء له. قولوا نحب أعماله ﻻ شخصه، ومن أجل ما قام به لشعبه انشروا الإسلام أكثر بين بني شعبه، وقد قال الشيخ البراك في بيان له أن الترحم على مانديلا من نواقض الإسلام ولو كان مسلما ما نال هذه اﻻشادة وهذا التعظيم. أحمد ديدات قدم الكثي. وقد غادر أفريقيا بلا ضحيج.

أما الممثل ناصر القصبي معلقا على ما قاله الدكتور الماجد.. فهو يقول بتغريدة له: اللهم إن كان نيلسون مانديلا من المحسنين فزد في حسناته، اللهم إن كان مانديلا غير أهل لوصول رحمتك فرحمتك أهلا أن تسعه، اللهم إن نيلسون مانديلا في رحمتك فاغفر له وارحمه إنك أنت الغفور الرحيم، صورة مع التحية للشيخ سليمان الماجد موصوله للمديفر… ﻻ أعلم هذا الشخص هل هو يعترض على كلام الشيخ أن الدكتور الماجد قد أورد نص آية قرانية صريحة، ولكن ربما له إعتراض على الدكتور شخصياً فهذا ﻻ طائلة منه.

الجميع يمجد أعمال مانديلا، ونحن نعلم كما جاء في القرآن أن أعمال الكافر ﻻ تنفعه في اآخرة. كما أوضح ذلك الدكتور سليمان الماجد في لقائه ببرنامج "لقاء الجمعة" مع عبدالله المديفر، حيث قال: إن مانديلا لن تنفعه أعماله يوم الدين، هو ينتفع منها في الدنيا وقد يخفف الله عنه من النار لسبب معين، وقد دل على ذلك الحديث "إن الكافر يطعم بأعماله الصالحة في الدنيا" وهنا ﻻ ننسى قوله تعالى "وَقَدِمْنَا إِلَىٰ مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا".

تفسير القرطبي

قوله {وقدمنا إلى ما عملوا من عمل..} هذا تنبيه على عظم قدر يوم القيامة، أي قصدنا في ذلك إلى ما كان يعمله المجرمون من عمل بر عند أنفسهم. يقال: قدم فلان إلى أمر كذا أي قصده. وقال مجاهد {قدمناه} أي عمدنا. وقال الراجز: وقدم الخوارج الضلال إلى عباد ربهم فقالوا إن دماءكم لنا حلال وقيل: هو قدوم الملائكة، أخبر به نفسه تعالى فاعله. {فجعلناه هباء منثورا} أي لا ينتفع به، أي أبطلناه بالكفر. وليس {هباء} من ذوات الهمز وإنما همزت لالتقاء الساكنين. والتصغير هبي في موضع الرفع، ومن النحويين من يقول: هبي في موضع الرفع، حكاه النحاس، وواحده هباة والجمع أهباء. قال الحارث بن حلزة يصف ناقة: فترى خلفها من الرجع والوقـع منينا كأنه أهباء، وروى الحرث عن علي قال: الهباء المنثور شعاع الشمس الذي يدخل من الكوة. وقال الأزهري: الهباء ما يخرج من الكوة في ضوء الشمس شبيه بالغبار. تأويله: إن الله تعالى أحبط أعمالهم حتى صارت بمنزلة الهباء المنثور. فأما الهباء المنبث فهو ما تثيره الخيل بسنابكها من الغبار. والمنبث المتفرق. وقال ابن عرفة: الهبوة والهباء التراب الدقيق. الجوهري: ويقال له إذا ارتفع هبا يهبوا هبوا وأهبيته أنا. والهبوة الغبرة. قال رؤبة تبدو لنا أعلامه بعد الغرق في قطع الآل وهبوات الدقق وموضع هابي التراب أي كأن ترابه مثل الهباء في الرقة. وقيل: إنه ما ذرته الرياح من يابس أوراق الشجر، قاله قتادة وابن عباس. وقال ابن عباس أيضا: إنه الماء المهراق. وقيل: إنه الرماد، قاله عبيد بن يعلى.

وبالختام أنا لن اترحم على مانديلا ولن أدعو له بالمغفرة، فهناك أشخاص يستحقون الدعاء أكثر من مانديلا، نعم أقدر له أعماله أجل شعبه ولكن هذا ﻻ يجعل منه شخصاً أترحم عليه أو أدعو له، فهو مات على غير الإسلام وهذا السبب يكفي. وأترك من يتشدقون بحبه أن يترحمو عليه ويدعو له كما يشاؤون. ولكن يبقى عبق يفوح كلما ما مر ذكر افريقيا، إنه عبق الأعمال الصالحة التي قام بها عبد الرحمن السميط رحمه الله وغفر له، فقد كان رجلاً بأمة.

منى الخرشاويالمملكة العربية

Copyright © 2013 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

Leave your vote

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

 


مواضيع مرتبطة



أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على المصدر



هل لديك تعليق على هذا الموضوع؟ علق عليه الآن

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق



Hey there!

Forgot password?

Don't have an account? Register

Forgot your password?

Enter your account data and we will send you a link to reset your password.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

Close
of

Processing files…

أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك

Warning: mkdir(): Disk quota exceeded in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/vendor/websharks/html-compressor/src/includes/classes/Core.php on line 2715

Warning: file_put_contents(/homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/cache/zencache/cache/http/ahlan-com/2013/12/16/mandela-creed.html-5a5ed5f47ce7b826984120-tmp): failed to open stream: Disk quota exceeded in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 355

Fatal error: Uncaught exception 'Exception' with message 'ZenCache: failed to write cache file for: `/2013/12/16/mandela-creed/`; possible permissions issue (or race condition), please check your cache directory: `/homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/cache/zencache/cache`.' in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php:360 Stack trace: #0 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->WebSharks\ZenCache\Pro\{closure}('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #1 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/classes/AbsBaseAp.php(55): call_user_func_array(Object(Closure), Array) #2 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AbsBaseAp->__call('outputBufferCal...', Array) #3 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->outputBufferCallbackHandler('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #4 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-includes/functions in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 360