لنکن واقعيين

بقلم/
مصر : ۲۸-۱۱-۲۰۱۳ - ۷:۲٤ ص - نشر

iran-genevaتباين وجهات النظر والرؤى بخصوص الإتفاقية التي وقعها النظام الإيراني مع مجموعة خمسة زائد واحد، وإزدياد التکنهات والترجيحات التي تشير إلى أن ثمة صفقة سياسية قد تم إبرامها من خلف ظهور دول المنطقة، وفي نفس الوقت حالة التجاذب والتلاسن بين أجنحة النظام الإيراني بسبب تلك الإتفاقية، يضفي عليها الکثير من الضبابية والغموض ويدفع للتريث بإنتظار ماستؤول إليه محصلة الأمور بعد إنقشاع الضباب.

ليس هناك الکثير من الذين بإمکانهم المراهنة على حسن نية ومصداقية النظام الإيراني فيما يرتبط بتنفيذ الإلتزامات المترتبة عليه من جراء الإتفاقية ولاسيما أن هناك تجربة سابقة لهذا النظام مع المجتمع الدولي عبر الإتفاقية التي وقعها عام ٢٠٠٤ مع کل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا بخصوص برنامجه النووي، والذي ظهر فيما بعد عدم إلتزامه بها وجنوحه نحو التهرب من بنودها والمراوغة من أجل الإخلال بها، والإتفاق الحالي الذي هو بمثابة إتفاقية مؤقتة محددة ومؤطرة بستة أشهر حيث يتم النظر بعد مضي الأشهر الستة ما قد تحقق وبناء عليه سيتم إتخاذ الخطوة اللاحقة.

عاملان مهمان يلقيان بظلالهما على مستقبل هذه الإتفاقية المؤقتة من حيث تحديد ورسم مصيرها، وهما:

ـ عدم مبادرة النظام الإيراني للإيفاء بإلتزاماته حيال الإتفاقية أو جنوحه کدأبه دائماً للمراوغة واللف والدوران، وإن هذا سيؤدي بطبيعة الحال للعودة للمربع الأول مع إحتمال إنطلاقة جديدة لن تکون بخدمة النظام الإيراني.

ـ الضغوط التي يمارسها الکونغرس الأمريکي وإحتمال إصداره لعقوبات جديدة ضد النظام الإيراني وهو ما سيعطي الحجة والمبرر بيد النظام الإيراني کي يلقي بمسؤولية عدم تنفيذ الإتفاقية على عاتق الکونغرس ويتملص من أية تبعات في حين سوف يحاول إعادة ترتيب أوراقه للمرحلة اللاحقة التي ستتبعها.

لکن على الأرجح فإن النظام الإيراني يعرف جيداً کيف أنه قد صار تحت المجهر وأن هذه الإتفاقية التي وقعها ليست کإتفاقية ٢٠٠٤، ثم أن أية محاولة للتنصل منها أو التلاعب واللف والدوران سيکلفه الکثير، وعلى الأرجح فإنه سيقدم تنازلات محددة أخرى بهدف العبور إلى المرحلة اللاحقة مع مجموعة خمسة زائد واحد، وبديهي أن مهندس تنفيذ وتوجيه الإتفاقية من جانب النظام هو روحاني الذي نجح عام ٢٠٠٤ في خداع البريطانيين والفرنسيين والألمان وهو الذي قال بالأمس في التلفزيون الإيراني بعد توقيع الإتفاقية: "لقد فتحنا ثغرة في الملف النووي"، ولهذا فإن النظام کما يبدو قد أعد نفسه لهذه المسألة والأرجح أن هناك سيناريو مرسوم سلفاً للعبور بإتجاه ما بعد الستة أشهر لأنه يعلم أن هذه المدة قصيرة وقد لا يتمکن من تحقيق أية نتائج مفيدة فيها ولذلك يطمح إلى فترة أطول کي تکون أفضل لتحرکه ومناوراته.

الخطأ الأکبر الذي وقع فيه المجتمع الدولي، هو نفس الخطأ الذي أقدمت عليه الإدارة الأمريکية قبل ١٥ عاماً عندما أدرجت منظمة مجاهدي خلق ضمن قائمة الإرهاب بهدف تأهيل النظام الإيراني، إذ أن الامريکيين عندما بادروا إلى تحديد تحرك أهم وأکبر طرف إيراني معارض وکبح جماحه وبالتالي التأثير سلبياً على آمال وتطلعات وطموحات الشعب الإيراني للحرية والديمقراطية، فإنه أطلق يد النظام الإيراني على صعيد إيران والمنطقة بشکل خاص.

المجتمع الدولي يقوم بالتعامل مع النظام الإيراني في الوقت الذي يتوجس ريبة منه ومن نواياه، في حين أن العالم کله يدرك جيداً أن أهم عاملين دفعا النظام إلى جنيف وأجبراه على توقيع الإتفاقية انما کانا عامل السخط والغليان الشعبي وعامل العقوبات الدولية، ولو بادر المجتمع الدولي لتوظيف قضية المعارضة الإيرانية بالصورة المناسبة والمطلوبة فإنه بالتالي سيضمن ورقة الشارع الإيراني الأکثر من هامة وحساسة، حيث أن النظام يستخدم ورقة الإتفاقية أمام الشعب الإيراني کمکسب حققه لصالحهم وإنتزعه من الغرب إنتزاعاً.

في حين أن الغرب لم يعاقب الشعب وإنما النظام بسبب من طموحاته النووية، وإن عدم الإهتمام بالمعارضة الإيرانية من قبل الغرب بوجه خاص والمجتمع الدولي بشکل عام سوف يجعل الأمور تجري مرة أخرى بصورة أو بأخرى لصالح النظام ولذلك فمن الضروري جداً أن يکون هناك إنتباهاً خاصاً لهذه النقطة وعدم التفريط بها، خصوصاً وأن النظام الايراني لم يبلغ طوعياً وعلى وجه الإطلاق الوکالة الدولية للطاقة الذرية بشأن نشاطاته النووية طبقاً لمعاهدة عدم الإنتشار النووي (NBT)، بل إن المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية هو الذي بادر للکشف عن منشآت النظام ومخططاته السرية.

إننا نعتقد أن عدم إشراك هکذا معارضة فعالة في القضية الدائرة حالياً إنما يخدم مصالح النظام الإيراني وتوجهاته، وإننا لو أردنا أن نکون واقعيين فإننا يجب أن نعترف بأن هذا الخطأ إن لم يتم تصحيحه فإنه سيؤثر مرة أخرى على مجرى وسياق العملية کلها.

منى سالم الجبوري

کاتبة عراقية مقيمة في ألمانيا

Copyright © 2013 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

Leave your vote

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق



Hey there!

Forgot password?

Don't have an account? Register

Forgot your password?

Enter your account data and we will send you a link to reset your password.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

Close
of

Processing files…

أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك

Warning: mkdir(): Disk quota exceeded in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 321

Fatal error: Uncaught exception 'Exception' with message 'Cache directory not writable. ZenCache needs this directory please: `/homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/cache/zencache/cache/http/ahlan-com/2013/11/28`. Set permissions to `755` or higher; `777` might be needed in some cases.' in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php:324 Stack trace: #0 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->WebSharks\ZenCache\Pro\{closure}('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #1 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/classes/AbsBaseAp.php(55): call_user_func_array(Object(Closure), Array) #2 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AbsBaseAp->__call('outputBufferCal...', Array) #3 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->outputBufferCallbackHandler('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #4 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-includ in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 324