عجائب التصريحات وطرائف التعليقات

أحمد مصطفى الغر
مصر : ٤-٦-۲۰۱۳ - ٦:۲۵ ص

السفير عمر عامر المتحدث بإسم الرئاسة المصرية: "تحويل مجرى النيل لن يؤثر في حصة مصر" — يبقى أكيد سوف يؤثر في حصة الفيزياء.

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس: "مستعدون لإستئناف المفاوضات إذا أوقفت إسرائيل الإستيطان"، فلندع الرد والتعقيب على عباس يكون من وزير خارجية الكيان الصهيوني ليبرمان: "لا سلام مع عباس وعليه أن يرحل" — بالمناسبة كلام ليبرمان كان في نوفمبر ٢٠١٢ قبل أن يخطر ببال عباس أنه باق في السلطة حتى مايو ٢٠١٣ كي يدلي بتصريحه.

الفريق أحمد شفيق برر تأخره في تقديم الطعن على نتيجة إنتخابات الرئاسة المصرية التي خسرها، عبر القول إنه ترك "اللص يسرقه متعمداً بهدف أن يفضحه لاحقاً" — تصرف ذكي منه يذكرني بالفنان محمود المليجي في فيلم "رد قلبى" لكن الفنان محمود المليجي لم يشارك في هذا الفيلم، وهل الفريق شفيق هو الذي فاز في الإنتخابات؟

تشابه بين تصريح وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان "إن بلاده جاهزة لمساعدة ليبيا في مراقبة حدودها" وتصريح رئيسه هولاند "إن فرنسا مستعدة لمساعدة ليبيا لكن دون أن يكون العمل العسكري هذا خارج إطار الأمم المتحدة" — لكن كل ذلك يتناقض مع ما قامت به فرنسا خارج إطار الأمم المتحدة في مالي منذ أشهر، ألم يكن هولاند يعلم بوجود الأمم المتحدة وقتها؟

الرئيس مرسي: "أنا عارف مين بيقول إيه وإزاي وعلشان إيه" — إذا كان الرئيس يعرف كل ذلك وأكثر، فلماذا يبرر قيادات حزبه وجماعته طوال الوقت أن الدولة العميقة تخفي عنهم الكثير من الحقائق وتمنعهم من تحقيق النهضة؟

حسين عبدالغني، الشخص الذي كان حاضناً نفسه وهو يضحك بإنفعال عندما سخر جمال مبارك من سؤال لأحد الشباب وقال لحسين: "رد عليه إنت يا حسين". يقول حسين الآن: "تمرد حققت ما لم تستطع تحقيقه المعارضة كلها" — هذا على إعتبار أن "تمرد" تابعة للدعوة السلفية مثلاً.

فنانة مصرية تصرح: "خطيبي السابق يهددني لأعود إليه" — لن أعلق أنا هذه المرة وسأترك التعليق للعميد يوسف وهبي، عميد المسرح العربي، من فيلم حياة أو موت.. بتصرف: "متقلقيش يا وادوازيل.. واجبنا يا هانم السهر على راحة الجمهور.. والممثلين كمان" — لكن إنتي وخطيبك الحالي هتتجوزوا إمتى؟

أحمد مصطفى الغرمصر

Copyright © 2013 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 


مواضيع مرتبطة



أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على المصدر



هل لديك تعليق على هذا الموضوع؟ علق عليه الآن

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك