الأردن: مواطن ومخبر وحرامي

حاتم الشولي
مصر : ۸-۱۱-۲۰۱۲ - ۸:۱٤ ص - نشر

لم أكتب هذا المقال للتنظير او المزايدة على أحد، بقدر ما باتت أفكار البعض تستفزني بشكل غير معقول، ومع إختلاف أيدلوجيات البعض التي تنطلق من منطلق اللامعقول ومن منطلق الجهوية والعنصرية والنزعة العشائرية وليست الوطنية،  فمع بدايات الربيع العربي الذي تفتح في تونس، كان الشعب والنظام على خط واحد، خط الموافقة على ان للشعب الحق في تحقيق مصيره، وأن على الجميع إحترام حق الشعوب في تحقيق مصيرها.

وكان الموقف الأردني واضح منذ البداية على أن الحق لا يمكن السكوت عنه وأن الشعوب هي مصدر السلطات والأنظمة في أي دولة من دول العالم على شتى إرتباطنا الدبلوماسي البروتوكولي بها.

في ذلك الوقت خرج الرئيس المصري -المخلوع- حسني مبارك وقال "الوضع في مصر يختلف" ليؤكد بعدها بأيام قليلة للشعب المصري بأنه فعلا "يختلف" عن باقي شعوب الأرض في كلمته وتطبيقها على أرض الواقع وفي صفاته كشعب قابل وقادر على التغيير.

كنا في الأردن مع الشعب التونسي، وبعدها وبحرارة مع الشعب المصري وعندما وصلت هذه الهبة إلى الأردن، إستيقظ جمر التغيير في شباب الأردن النشامى ليهبوا من معان جنوباً إلى إربد شمالاً مروراً بعمان في 24 آذار.

كانت اللهجة الشعبية في الأردن ذات طابع سلمي أكثر مما ينبغي، وذات شعار حضاري ينطوي تحت ظل الملك وتحت شعار الأردن أولاً، ومع بداية المطالبة برحيل حكومة سمير الرفاعي بدء الحراك الشعبي الأردني بالمسيرات والإعتصامات المطالبة برحيل حكومة الفقر والإستبداد، إلا أن الجهات الأمنية تعاملت مع هذه الوقفات الإحتجاجية بأسلوب غير منطقي ففي إحدى إعتصامات حملة "مقاطعون من أجل التغيير" إعتقلت السلطات الأمنية المشاركون في الإعتصام السلمي أمام رئاسة الوزراء وخرج بعدها الناطق الإعلامي الرسمي لإحدى السلطات الأمنية وقال بالحرف الواحد "لقد قمنا بإبعاد المعتصمين عن المكان لحمايتهم ليس أكثر من الشارع والسيارات المتواجده" يعني وكأنه يقول إنه خائف عليهم من الدهس!!! وبعدها رفعت وتيرة الشعارات حتى وصلت "الشعب يريد إصلاح النظام" في خطوة لا يختلف عليها اثنان في الاصلاح -وهذا المنطقي- أما في الأردن فشيء طبيعي أن يختلف إثنان على الإصلاح، الأول يريد إصلاح النظام مروراً بقطع الفساد وتمثيل نيابي ديمقراطي، والآخر يريد الإصلاح على طريقة: "الأردن اولا خاوة"، وبين الفكرتين –وإن أطلقنا على الثانية فكرة– مساحة كبيرة من البعد بينهما في التفكير والمنطلق والثقافة .

قبل بدء لوم الفئة الثانية، لا بد من إلقاء الضوء على ان فئة كبيرة من الشباب الأردني يتم تعبئتهم بصورة أو بأخرى بثقافة غريبة الأطوار لا تتبع لأي منهج ثقافي أو فكري أو سياسي منطقي، يتم تعبئتهم من خلال مؤسسة العائلة والجامعة والعمل على حب الوطن ولكن بشكل يقترب إلى السلبية، على حب الوطن بشكل أعمى مما يؤدي إلى غياب الفكر والوعي وإنطلاق النهج العنصري الجهوي.

في الأردن لا يمكن أن يكون هناك إعتصام أو مظاهرة أو وقفة سلمية إلا وتواجدت القوى الأمنية بلباسها المدني أكثر من العسكري بين صفوف المشاركين، المشكلة ليست في التواجد لأنه مطلوب ولا بد من ذلك، ولكن المشكلة في نظرة هؤلاء الاشخاص أو "المخبرين" للمعتصمين فهم يرونهم على انهم أشخاص يحاولون تخريب مصلحة هذا البلد وتعكير صفو البلاد، وينظرون إليهم نظرة المؤامرة على مصلحة هذا الوطن، المشكلة أن هؤلاء الأشخاص في النهاية هم مواطنين تختلف درجاتهم من مواطنين درجة اولى أو ثانية أو عاشرة، ولكنهم في النهاية مواطنين يقع عليهم ما يقع على الجميع من غلاء معيشة وضريبة وواسطة وتفشي الفساد إلى آخره، إن تعبئتهم من خلال عملهم تكون على أن البلاد يجب أن تبقى بما هي عليه وإن كان هناك فساد وغلاء وبرجوازية وواسطة، وأن أي شخص يحاول "الإصلاح" هو شخص يريد تعكير صفو الحياة العامة.

إن الأردن بلد نامي يسعى للتقدم والتطور ورفع قيمة الإنسان فيه إلى حدها الطبيعي كأقل شيء إنطلاقا من مقولة أب هذا البلد الراحل جلالة الملك الحسين طيب الله ثراه "الإنسان أغلى ما نملك" وها هو الإنسان نفسه يسعى لتطوير هذا البلد ليساند الأجهزة والانظمة والقيادة للتطور والنمو بالشكل الحضاري الذي يحلم به أي مواطن أردني.

"مواطن ومخبر وحرامي" فيلم لن تشاهده إلا على روتانا سينما، كنت أصدق هذه المقولة قبل عام 2011 إلا أني بعدها لم أشاهد تلك القناة، لأشاهد بعدها بث حي ومباشر وبالعين المجرده مشاهد من أردننا الحبيب، لأشاهد مواطناً بسيطاً يرفع يافطة مكتوب عليها "بدي اعيش" ومخبر بيده دفتر يسجل أحرف تلك اليافطة بدفتره تحت عنوان "شعارات تخريبية" وفي النهاية حرامي يسرق أحذية المصلين وهم خارجين من المسجد للإستعداد للمشاركة في إعتصام سلمي للمطالبة "بعيش سلمي".

الشعب الأردني الذي كان مع الشعب التونسي والمصري في تحقيق مطالبه ووقف مع الشعب الليبي والسوري واليمني، ها هو اليوم يقف أمام آماله في تحقيق إصلاحه المنشود، والأنكى والأمر، عندما تخرج مسيرة تطالب بإسقاط حكومة الكازينو وحل مجلس النواب، فترى في المقابل مسيرة أخرى تحمل صور الملك وتنادي ب"لاردن اولا خاوه" وكأنها بصورة أو بأخرى تعطي المسيرة المقابلة الصورة السلبية ضد نظام حكم البلاد.

فكيف سيكون التغيير في الأردن؟ هل الأردن سيبقى "أولا: خاوه"؟ أم سيبقى أولاً بالإصلاح؟

حاتم الشولي الأردن

Copyright © 2012 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

Leave your vote

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق



Hey there!

Forgot password?

Don't have an account? Register

Forgot your password?

Enter your account data and we will send you a link to reset your password.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

Close
of

Processing files…

أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك

Warning: mkdir(): Disk quota exceeded in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 321

Fatal error: Uncaught exception 'Exception' with message 'Cache directory not writable. ZenCache needs this directory please: `/homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/cache/zencache/cache/http/ahlan-com/2012/11/08`. Set permissions to `755` or higher; `777` might be needed in some cases.' in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php:324 Stack trace: #0 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->WebSharks\ZenCache\Pro\{closure}('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #1 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/classes/AbsBaseAp.php(55): call_user_func_array(Object(Closure), Array) #2 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AbsBaseAp->__call('outputBufferCal...', Array) #3 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->outputBufferCallbackHandler('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #4 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-includ in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 324