أوباما لولاية جديدة.. ورومني يقر بخسارته

بقلم/
مصر : ۷-۱۱-۲۰۱۲ - ۸:۳۳ م - نشر

تغطية خاصة لــ"أهلاً العربية":

وجه الرئيس الأمريكي باراك أوباما الشكر للأمريكيين على إنتخابه رئيساً لولاية ثانية من خلال خطابه الذي ألقاه من مقر الحزب الديمقراطي في مدينة شيكاغو الأمريكية محتفلاً بالنصر الذي حققه بفوزه بولاية جديدة لرئاسة الولايات المتحدة.

وقال أوباما إنه اتصل بمنافسه الخاسر مت رومني ونائبه بول ريان وهنأهما على حملتهما العتيدة، وأضاف "ربما خضنا معركة ضارية لأننا نحب هذا البلد ونحمل هموم هذا البلد".

ووجه أوباما الشكر بقوة لنائبه جو بايدن الذي وصفه بأنه "محارب أمريكا"، وشكر أيضاً أعضاء حملته على جهودهم.

وقال "نريد لبلدنا أن تتقدم في أمان وسلام وأن تكون موضع إعجاب في العالم". وأضاف أنه سيعود للبيت الأبيض رئيساً "أفضل وأكثر إلهاما" للعمل من أجل "المستقبل الذي ينتظرنا جميعا".

وأكد أنه يتطلع للعمل مع قادة الحزبين الجمهوري والديمقراطي من أجل خفض الميزانية الحكومية وإصلاح قانون الضرائب ونظام الهجرة. وتابع "إننا أسرة أمريكية وإننا نتحرك صعوداً وهبوطاً سوياً كدولة واحدة".

وقال رومني في كلمة سبقت خطاب أوباما، وفق البرتوكول المعمول به هناك، "أهنئ الرئيس باراك أوباما على فوزه، كما أن حملته تستحق التهنئة أيضاً.. لقد هنأته بشكل خاص، هو والسيدة الأولى ميشيل أوباما وإبنتيه".

وأضاف المرشح الجمهوري "إنه وقت مفعّم بالتحديات، وآمل أن يحمل الرئيس دولتنا إلى النهوض، كما أود أن أشكر بول رايان لكل ما بذله من أجل حملتنا ولأجل بلدنا.. أشكره على الإلتزام بالمهمة، وعلى عمله الجاد الذى يصب فى مصلحة دولتنا".

وأظهرت نتائج أولية وإستطلاعات رأي الناخبين التي أحصتها وسائل الإعلام الأمريكية حصول أوباما على 303 صوتاً من أصوات المجمع الإنتخابي مقابل 203 صوت لمنافسه رومني. وكان الفائز بالإنتخابات يحتاج إلى 270 صوتاً لإعلان فوزه بالرئاسة.

وحقق أوباما عددا من الإنجازات المهمة (كما قالت حملته الإنتخابية) خلال فترة ولايته الأولى، من بينها إنقاذ صناعة السيارات وقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن العقل المدبر لهجمات 11 سبتمبر أيلول 2001، جعلته يبقى في سدة الرئاسة بالبيت الأبيض لفترة جديدة مدتها أربعة أعوام.

ويضمن فوز أوباما الإستمرار في تنفيذ قوانين تحمل بصمته لإصلاح الرعاية الصحية والقطاع المالي، وقد يؤدي ذلك إلي زيادة الضرائب على الأثرياء في إطار الجهود الرامية لتقليص العجز.

حاتم الشولي الأردن

Copyright © 2012 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك